أخبارتقارير ومقالات خاصةكرة القدم الفرنسيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

هل هناك أزمة بين الدوري الفرنسي وصيام رمضان؟

إعداد: حسام مجدي – علي ماهر

اعتدنا في كل عام قبل انطلاق شهر رمضان الكريم بأيام قليلة، تبدأ أندية أوروبا والحسابات الرسمية للدوريات الكبرى هناك في التهنئة بالشهر الكريم، ولم تختلف العادة منذ سنوات طويلة، إلى أن جاء الدوري الفرنسي وخرج عن هذا النص بشكل مفاجئ.

وفي شهر رمضان العام الماضي 2023، ووسط تهنئة الأندية في أوروبا كعادتها بقدوم الشهر الكريم، تفاجئ الجميع بمنع أنطوان كوامبواريه مدرب فريق نانت، لاعبيه المسلمين من الصيام أيام المباريات، وهو ما تسبب على أثره استبعاد الجزائري خوان حجام لاعب الفريق طوال الشهر بسبب رفضه تنفيذ قرار النادي، وكان هناك أندية أخرى طبقت الأمر ذاته بالمناسبة هناك.

وتعجب الجميع وحتى وسائل الإعلام الأوروبية ذاتها من هذا القرار من النادي الفرنسي، ومن عدم خروج الرابطة أو اتحاد الكرة في فرنسا للحديث عن الأمر، حتى أن هذا العام 2024 وقبل شهر رمضان بأيام خرجت بعض الإشاعات أن القرار نفسه سيتم تطبيقه بشكل عام على الأندية واللاعبين، وبعيدا عن صحة الخبر من عدمه ولكن خرجت هذه الأنباء بسبب الموقف السلبي الذي كان تحت أنظار الجميع العام الماضي.

المحترفون وتجربة الصيام في فرنسا

ولمعرفة المزيد عن هذا الأمر وتجربة الصيام ذاتها في فرنسا بل وهل هناك تأثير سلبي للصيام على اللاعبين في الدوري الفرنسي أو بشكل عام، تواصل 365Scores مع مجموعة من اللاعبين الذين سبق لهم الاحتراف هناك وأحد المدربين لشرح الأمر بشكل عام وتأثيره.

أحمد سمير فرج لـ365Scores: الصيام في فرنسا صعب جدًا

وبالطبع وبما أن حديثنا كان عن نانت وواقعة العام الماضي وجميعًا نعرف أنه يحترف في صفوفه النجم المصري مصطفى محمد، لذلك يجب أن تكون البداية من مصري خاض تجربة الاحتراف في الدوري الفرنسي، وهو أحمد سمير فرج نجم الإسماعيلي السابق، الذي سبق له اللعب لنادي سوشو موسم 2005/2006.

وقال أحمد سمير في تصريحات لـ365Scores: “الصيام في فرنسا كان صعب جدًا خاصة وأن آذان المغرب هناك توقيته كان في التاسعة مساءًا، والتدريبات في الفريق كانت الساعة التاسعة صباحًا ولم أكن من الذين يفضلون النوم بالنهار لذلك كان الأمر صعبًا”.

وتابع: “المدرب واللاعبين في سوشو كانوا في غاية الاحترافية والاحترام مع اللاعبين المسلمين في رمضان، فقد كان هناك فترتان للتدريب؛ صباحي ومسائي، وكانوا يعفونا من التدريبات البدنية أيضًا، وكنت أقضي الشهر هناك بالعبادات والذهاب للمسجد”.

وأتم أحمد سمير حديثه قائلا: “كان هناك تأثير بالطبع من الناحية البدنية بسبب الصيام، ولكني أرى أن نادي نانت تعامل بعدم احترام مع اللاعبين الموسم الماضي، المدرب كان يريد اللاعبين بدنيُا بنسبة 100%، ولكن هذا غير مقبول لأنه يجب احترام الدين الإسلامي أيضًا”.

نبيل تايدر لـ365Scores: يجب أن يساعد النادي اللاعبين في شهر رمضان

أما نبيل تايدر نجم منتخب تونس وتولوز الفرنسي السابق تحدث عن الأمر قائلًا: “ذكرياتي لرمضان في فرنسا ذكريات جميلة، فقد مر الشهر بشكل جيد للغاية هناك، وكنت أقضي الشهر مع عائلاتي لذلك كان أفضل بكثير، ولكن في تونس الأمر أكثر ودية بالطبع”.

وزاد: “في فترة رمضان في فرنسا كان المدرب واللاعبون يعاملونني بشكل جيد للغاية، أعتقد أنهم يتكيفون بشكل عام مع معظم الأندية، وإذا حصل اللاعب على التدريب المناسب خلال هذه الفترة فلن يكون لذلك أي تأثير سلبي على أداء اللاعب”.

وأختتم حديثه قائلًا: “أعتقد أن الأزمة التي حدثت خلال شهر رمضان في نادي نانت ليست طبيعية، يحق للاعب أداء شهر رمضان ويجب على النادي مساعدته في ذلك، إذا كان اللاعب ليس جيدًا في المباراة سيتم استبداله، لا ينبغي أن يكون الدين مشكلة في عالم كرة القدم وعلى الجميع أن يحترموا دين بعضهم البعض“.

عادل هرماش لـ365Scores: لا يجب أن نخلط بين كرة القدم والدين

وتحدث النجم المغربي السابق عادل هرماش الذي سبق له اللعب لصالح لانس في الفترة بين عام 2004 إلى 2011، عن الصيام في فرنسا قائلًا: “خلال شهر رمضان كان علينا أن نتكيف ولكن بشكل فردي لأننا لسنا في بلد مسلم لكن اليوم يدعم الكثير من الموظفين اللاعبين الذين يقومون بالصيام”.

وأضاف: “لا يمكن أن يكون هناك أي آثار سلبية بشأن الصيام بالإضافة إلى التعب خلال الأسبوع، لم يسبق لي أن تعرضت للإصابة خلال شهر رمضان، ولا يجب أن نخلط بين كرة القدم والدين، مع العلم أن الدين بالنسبة لنا أهم من كرة القدم”.

إحصائيات مصطفى محمد ومرموش


وأتم حديثه لـ365Scores: “لا أفضل الحديث عما حدث الموسم الماضي بشأن نانت وأندية أخري، يجب ألا نثير ضجة حيث لا ينبغي أن يكون هناك أي ضجة، إذا أراد لاعب أن يصوم شهر رمضان فليس من حق المدرب أن يقرر، بل ببساطة أن يحكم عليه من مستواه في الملعب لا شيء آخر”.

جورفان فييرا لـ365Scores: لا توجد أي مشكلات بسبب الصيام

وعن رأي التدريب في الأمر فقد تحدث البرازيلي جورفان فييرا المدرب الذي يملك خبرات كبيرة من العمل في الوطن العربي بشكل عام ما بين مصر والسعودية والعراق والكويت وغيرهم والذي أعتنق الإسلام أيضا خلال عمله في الشرق الأوسط، وأكد في حديثه لـ365Scores، أن الأمر لا يسبب أي مشكلات.

وقال فييرا عن الأمر: “لا أعتقد أن الصيام يسبب أي أزمة بالنسبة إلى اللاعبين، الأمر يعتمد فقط على كيفية تنظيم حياتك ويومك ومن الطبيعي أن يكون اللاعب معتاد على الأمر بحكم ولادته كمسلم من الأساس، ولكني أرى أن الأمر لا يسبب أي مشكلة”.

وأضاف: “لم أواجه أي مشكلات بسبب الصيام طوال فترة عملي كمدرب، سواء من ناحية الأندية أو من ناحيتي أنا شخصيًا، فأنا أقوم بالصيام بشكل طبيعي وأقوم بتأدية عملي أيضًا”.

ستيفان مبيا لـ365Scores: الصيام لا يضر في شيء

وقال ستيفان مبيا نجم منتخب الكاميرون ومارسيليا السابق: “المدرب واللاعبين في مارسيليا خلال هذه الفترة كانوا متعاونين بشكل كبير ويجعلون الأمور أسهل”.

وأضاف نجم مارسيليا السابق: “الصيام كان جيد جدًا خلال شهر رمضان، هو يكون صعب قليلاً في البداية ثم يزول، الأمر كان أسهل في فرنسا أكثر من أفريقيا“.

وأختتم حديثه: “الصيام يعطي للشخص قوة أفضل وأكبر، لم أتابع ما حدث في الموسم الماضي لكن يجب احترام الدين وهو أمرًا مهمًا”.

الاتحاد الفرنسي يوضح عبر 365Scores موقفه من صيام اللاعبين هذا العام

وتواصل 365Scores مع جان ميشيل أولاس نائب رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، والذي أكد في تصريح مقتضب أنه لا يوجد أي قرار حتى الآن في الدوري بشأن الصيام في شهر رمضان.

وبذلك أثارت بعض الأندية وعلى رأسها نانت، الجدل بشكل كبير خلال العام الماضي لنتخيل جميعًا أنه هناك أزمة سابقة بين الدوري الفرنسي والصيام في رمضان.

ولكن كل اللاعبين الذين تواصلنا معهم أكدوا أنه لم يكن هناك أي أزمات وقت لعبهم هناك بشأن الشهر الكريم، وحتى المدربين أكدوا أن الأمر غير مؤثر نهائيًا على اللاعبين وكل شيء يسير بشكل طبيعي، فماذا إذا تغير، وهل سنرى شيء جديد هذا الموسم؟.