أخبارالسعوديةكأس العالم 2022كرة قدم
الأكثر تداولًا

ليونيل ميسي ولاعبو الأرجنتين يتحدثون عن الهزيمة أمام السعودية في كأس العالم

استرجع لاعبو منتخب الأرجنتين ذكرياتهم الخاصة بمباراتهم أمام السعودية في كأس العالم 2022 بقطر.

وكان منتخب السعودية قد حقق انتصارًا تاريخيًا على الأرجنتين بهدفين مقابل هدف، في الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة كأس العالم.

وأكمل المنتخب الأرجنتيني مشواره بعد تلك المباراة، متوجًا بالمونديال للمرة الثالثة في تاريخهم على حساب فرنسا، بقيادة الأسطورة ليونيل ميسي.

كأس عالم ميسي.. صعود أسطورة

وأصدر تليفزيون “آبل” مسلسل قصير يخص رحلة ميسي نحو التتويج بالمونديال بعنوان:” كأس عالم ميسي.. صعود أسطورة”.

التقدم على السعودية وقلق ليونيل ميسي

وقال ميسي في المسلسل الخاص به عن استخدام السعودية لمصيدة التسلل في النصف الأول من اللقاء:” لم نستطع التسجيل ولا السيطرة في المباراة وأصابنا ذلك باضطراب”.

وتابع ليونيل سكالوني مدرب المنتخب:” بدأ كل شيء على نحو رائع وكنا متقدمين بنهاية الشوط وشعرنا بأن الأمور في أفضل حال، ورغم إلغاء الكثير من الأهداف شعرنا بالتفوق”.

وقال رودريجو دي بول متوسط ميدان أتلتيكو مدريد:” ركلة جزاء وسجلناها،كان من المهم البدء على ذلك النحو، شعرنا بأنه يمكننا الانطلاق من هنا نحو التتويج بالمونديال”.

ليونيل ميسي - منتخب الأرجنتين
ليونيل ميسي – منتخب الأرجنتين

الشوط الثاني وتحول السعودية

وتحدث إنزو فيرنانديز متوسط ميدان تشيلسي قائلًا:” دخلنا الشوط الثاني مؤمنين بأننا إذا استمررنا بنفس الشاكلة يمكننا توسيع الفارق لصالحنا، عرفنا أن السعودية سيلعبون على الهجمة المرتدة بلاعبيهم الأقوياء بدنيًا.. لم نتراجع لكنه كأس العالم ويجب أن تحافظ على انتباهك طوال الدقائق الـ90″.

وأوضح أنخيل دي ماريا لاعب بنفيكا:” على حين  غرة سجلوا أول هدف، منذ تلك اللحظة كان كل شيئًا ممكنًا”.

واستطرد إنزو قائلًا:” تخيلنا أن السعودية ستكون أسهل بكثير بمنتهى الصراحة، لكن الوضع كان عكس ذلك”.

ماذا قال لاعبو الأرجنتين عن الهزيمة أمام السعودية؟

وأردف ميسي قائلًا:” لقد كانت ضربة موجعة.. سبق لي اللعب في أكثر من كأس عالم، أن تبدأ البطولة بخسارة المباراة الأولى ليس أمرًا سهلًا أبدًا، إذ يعج رأسك بالشكوك، لكن الفكرة أنها كانت مباراة ظروف، وكان يجب أن نضعها وراء ظهورنا، لذا كانت ضربة موجعة لنا أن نبدأ بهذا الشك”.

وأكمل دي بول قائلًا:” بدأنا نلاحظ أن الأمور تصعب قليلًا.. تشعر بثقل في ساقيك وأحيانًا يصعب التنفس، لم تكن الأمور سلسة كالمعتاد.. لم تسر الأمور كما نريد وعانينا، عانينا لأننا لم يسعنا سوى الاستمرار في المحاولة، لكن الأمر كان شديد الصعوبة، لأننا لم نر فحسب المباراة تفلت من بين أيدينا، بل أيضًا جزءًا من كأس العالم”.

أما خورخي فالدانو لاعب الأرجنتين السابق، فقال:” انهار الفريق عاطفيًا.. لم يستطيعوا مجاراة إيقاع المباراة والترابط على نحو طبيعي”.

وزاد دي ماريا قائلًا:”حين يقلق “ليو” يتغير تعبير وجهه قليلًا، يصير أكثر جدية ويشرع في هز رأسه كأنه لا يفهم ما يحصل، أظني في تلك اللحظة رأيته قلقًا، لكنه واصل المحاولة.. ظل راغبًا في الفوز بالمباراة.. ظللنا نخلق ألف فرصة ولم نستطع التسجيل.. حين لا تريد الكرة أن تدخل فلن تدخل”.