كأس آسيا 2023أخبارالسعوديةالعراقتقارير ومقالات خاصةكرة القدم العربيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

أفضل هداف في كأس آسيا 2007 – رجل غير نشرات الأخبار ويونس محمود يجاوران تاكاهارا

أفضل هداف كأس آسيا 2007، وهي النسخة الرابعة عشر من بطولة كأس أمم آسيا، التي أقيمت 4 دول، حيث استضافتها إندونيسيا وماليزيا وتايلاند بجانب فيتنام وتوج بها منتخب العراق للمرة الأولى في تاريخه، ليكتب اللقب الرابع للعرب في كأس آسيا.

ونال منتخب العراق لقب كأس آسيا 2007، للمرة الأولى في تاريخه، ليكون ثاني منتخب عربي ينال الجائزة، بعد السعودية التي فازت بها ثلاث مرات سابقة، علمًا بأنه انتصر على السعودية نفسها بهدف نظيف.

وكانت كأس آسيا 2007، ثاني نسخة من المسابقة الآسيوية، تشهد مشاركة 16 منتخبًا، وليست 10 منتخبات كما كان الأمر في النسخ الماضية، وتواجدت المنتخبات في 4 مجموعات بواقع 4 منتخبات في كل مجموعة.

قد يهمك أيضًا.. أفضل لاعب في كأس آسيا 2007 – يونس محمود الكابتن الذي ألهم الأمة

وتواجدت في البطولة، منتخبات إندونيسيا، ماليزيا، تايلاند فينتام -أصحاب الأرض- بجانب أستراليا، قطر، اليابان، السعودية، العراق، إيران، كوريا الجنوبية، وعمان والبحرين والصين بالإضافة إلى أوزبكستان.

وتقاسم جائزة الحذاء الذهبي لهداف البطولة، ثلاثة لاعبين، من ثلاث منتخبات مختلفة، حيث سجل العراقي يونس محمود 4 أهداف، وهو نفس الحال للسعودي ياسر القحطاني بجانب الياباني        ناوهيرو تاكاهارا.

أفضل هداف في كأس آسيا 2007

يستعرض النسخة العربية من “365Scores” ما قدمه هدافي نسخة 2007 في كأس آسيا، بالنسخة الـ14 من المنافسة الآسيوية.

ومع الاقتراب من انطلاقة النسخة الجديدة من بطولة كأس أمم آسيا 2023 في دولة قطر، سنعود بالذاكرة إلى الخلف للتذكير ببعض الأحداث التي شهدتها جميع النسخ الماضية من البطولة.

وفي كأس آسيا 2007، تقاسم جائزة الحذاء الذهبي، الثلاثي ياسر القحطاني ويونس مسعود وناوهيرو تاكاهارا الجائزة بـ4 أهداف لكل منهم.

ياسر القحطاني

شهد عام 2007 العديد من النجاحات للقحطاني، أبرزها كان التأهل مع الأخضر لنهائي كأس الأمم الآسيوية ضد العراق في المباراة التي خسرها فريقه بهدف يونس محمود.

القحطاني كان النجم الأول للبطولة بلا منازع وفاز بلقب الهداف مناصفة مع محمود والياباني ناوهيرو تاكاهارا.

أهداف القحطاني جاءت في شباك كوريا الجنوبية وإندونيسيا والبحرين وأوزبكستان واليابان، بينما كان النهائي ضد أسود الرافدين اللقاء الوحيد الذي لم يسجل فيه.

ويمتلك القناص العديد من الأرقام القياسية خلال مشواره على الصعيدين الفردي والجماعي، حيث حصل على جائزة أفضل لاعب في آسيا في عام 2007، ولعب في كأس العالم 2006، وأحرز هدف في مباراة المنتخب التونسي، وفي 20 أبريل 2012 أعلن ياسر اعتزاله اللعب الدولي بعد 100 مباراة دولية، ثم عاد في كأس الخليج 2013 وبعد البطولة اعتزل بشكل نهائي.

ويعرف القحطاني بأنه تسبب في تغيير نشرات الأخبار بعدما كانت الأخبار الرياضية تتم في ختام النشرة أصبحت تُستهل بها الأخبار نظرا لتشوق الشارع السعودي لمعرف أخر المستجدات الخاصة بالصراع بين الاتحاد والهلال على الظفر بالنجم السعودي.

يونس محمود

كتب يونس محمود اسمه بحروف من ذهب في تاريخ أسود الرافدين، بتحقيقه مع منتخب العراق العديد من الإنجازات والأرقام القياسية، حيث لعب مع بلاده في أولمبياد 2004 في أثينا وحصل على المركز الرابع، ثم كأس الخليج العربي 2007 ولكن ودع البطولة من الدور الأول.

وفي عام 2007 قاد يونس محمود منتخب العراق للفوز ببطولة كأس آسيا على حساب السعودية وكان صاحب هدف الفوز الوحيد لبلاده في مباراة الدور النهائي، والسبب الرئيسي في حصد اللقب، ليحصل في هذه البطولة على جائزة أفضل لاعب و جائزة هداف هذه النسخة برصيد 4 أهداف.

وفي كأس آسيا 2007، سجل يونس محمود أول أهدافه مع أسود الرافدين في شباك تايلاند في المواجهة التي انتهت بنتيجة (1-1)، وغاب عن التسجيل في مباراة أستراليا التي فاز فيها العراقيين (3-1)، وهو الحال نفسه في مواجهة عمان (0-0).

ولكن في ربع النهائي استعاد ذاكرة التهديف مرة أخرى، ووقع على ثنائية في الدقيقة الثانية و65، ليقود العراق للفوز على فيتنام بهدفين دون رد، ويصل بأسود الرافدين في نصف النهائي.

وفي نصف النهائي ضد كوريا الجنوبية لم يسجل في المواجهة لم تشهد تسجيل أهداف من الأساس مع نهايتها سلبًا دون أي أهداف ولكن حسمتها ركلات الجزاء الترجيحية (4-3).

وفي النهائي كتب التاريخ رفقة العراق وسجل هدف بلاده الوحيد في الدقيقة 72، والذي قاد أسود الرافدين للقب الأول في تاريخهم.

وشارك يونس محمود مع المنتخب العراقي في العديد من البطولات الدولية الأخرى ولكن لم يحصد أي بطولة أخرى سوى كأس آسيا 2007، ولعب 148 مباراة دولية بمختلف البطولات وسجل خلالهم 57 هدفا.

ناوهيرو تاكاهارا

وقع تاكاهارا على 4 أهداف أيضًا في كأس آسيا، وكانت البداية ضد قطر في المباراة التي انتهت بهدفٍ لمثله.

وفي مباراة الجولة الثانية من دور المجموعات، قاد الساموراي الياباني للفوز على الإمارات بثلاثة أهداف مقابل هدف، وسجل ثنائية لبلاده جاءت في الدقائق 22 و27.

ولكن في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، لم يتمكن من التسجيل في مواجهة فيتنام التي انتهت بأربعة أهداف مقابل هدف للسامواري الياباني.

وعاد للتألق في الأدوار الإقصائية، وسجل هدف التعادل لليابان ضد أستراليا في ربع نهائي كأس آسيا 2007، ولكن في نصف النهائي ضد السعودية لم يسجل في المواجهة التي انتهت بفوز الأخضر بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وهو الحال نفسه في مباراة كوريا الجنوبية التي انتهت بالتعادل السلبي.

وخلال مسيرته حقق تاكاهارا والذي سيعتزل كرة القدم في فبراير القادم، العديد من الألقاب والإنجازات الفردية، كما فاز مع اليابان بكأس آسيا عام 2000.

وتزخر مسيرته بإنجازات رائعة في الأندية التي لعب لها، حيث خلال مسيرته لعب لبوكا جونيورز الأرجنتيني، وهامبورج وفرانكفورت الألمانيان بجانب العديد من الأندية اليابانية بينهم أوروا وطوكيو فاردي، بجانب سيجامهارا، بينما يلعب الآن مع أوكيناوا.

مباريات اليوم