أخباربرشلونةتقارير ومقالات خاصةريال مدريدكرة القدم الإسبانيةكرة القدم الانجليزيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

4 فازوا بجائزة بوشكاش.. جارناتشو يعيد إلى الأذهان أشهر 10 مقصيات في تاريخ كرة القدم

خطف الأرجنتيني أليخاندرو جارناتشو نجم فريق مانشستر يونايتد، أنظار العالم أجمع اليوم الأحد 27 نوفمبر، بهدفه في مباراة فريقه ضد إيفرتون في منافسات مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفاز فريق مانشستر يونايتد ضد إيفرتون، بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، في المباراة التي جمعتهما اليوم في منافسات الجولة الثالثة عشر من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل جارناتشو هدف مانشستر يونايتد الأول في الدقيقة 3، ولكن الأهم من الهدف هو الطريقة التي سجل بها هذا الهدف، حيث سجله من مقصية خرافية، ثم نهض واحتفل على طريقة أسطورة البرتغال كريستيانو رونالدو.

هدف يعيد الذكريات إلى الأذهان

ومقصية أليخاندرو جارناتشو الخرافية اليوم في مرمى إيفرتون، أعادت إلى أذهان جميع مشجعي كرة القدم، العديد من المقصيات التاريخية التي تم تسجيلها من نجوم اللعبة وظلت خالدة في الأذهان، ومع كل مقصية جديدة تنتعش الذاكرة بذكراهم مثلما حدث اليوم.

وهناك الكثير والكثير من الأهداف الرائعة التي تم تسجيلها على طريقة المقصية، ولكن سنستعرض في 365Scores أبرز 10 فقط والذين من بينهم 4 فازوا بجائزة بوشكاش وهم كالآتي:

-ريفالدو ضد فالنسيا

يعتبر هدف ريفالدو هو الأقدم من بين العشرة مقصيات المتواجدة في هذه السطور، حيث سجل مقصيته ضد فالنسيا في الدوري الإسباني عام 2001 وذلك بعدما تسلم الكرة على حدود منطقة الجزاء بصدره ثم قام بمقصيته واضعا إياها في المرمى، ولكن الأبرز أن هذه المقاصية كانت من ضمن أهدافه الثلاثة التي سجلها في المباراة التي انتهت بفوز البارسا بنتيجة 3-2.

-رونالدينيو ضد فياريال

ونأتي إلى أسطورة البرازيل وبرشلونة، الذي سجل مقصيته الشهيرة في مرمى فياريال بالدوري الإسباني عام 2006 وذلك بعدما تسلم الكرة على صدره ومن ثم قام بالمقصية ليضعها في الشبكة، في اللقاء الذي انتهى بفوز البارسا 4-0.

-عمرو زكي ضد ليفربول

حجز نجم الكرة المصرية عمرو زكي مقعدا له في أبرز المقصيات في لعبة كرة القدم، وذلك بهدفه عندما كان لاعبا في صفوف ويجان ضد ليفربول، في المباراة التي جمعت الفريقان بالدوري الإنجليزي عام 2008، ولم يسجل المهاجم المصري هدفا واحدا في ذلك اللقاء بل هدفان، حيث سجل الأول من خطأ من حارس الخصم ثم سجل الثاني من مقصيته الشهيرة، ولكن انتهى اللقاء بفوز الريدز بنتيجة 3-2.

-روني ضد مانشستر سيتي

أيضا من المقصيات الخالدة في الأذهان والتي جاءت من نادي مانشستر يونايتد أيضا، كانت من واين روني أسطورة الفريق، وذلك في مرمى الغريم التقليدي مانشستر سيتي عام 2011 بالدوري الإنجليزي في المباراة التي انتهت بفوز الشياطين الحمر بنتيجة 2-1، والطريف أن هدف أسطورة يونايتد كانت على نفس طريقة جارناتشو وفي نفس المكان بالضبط.

-إبراهيموفيتش ضد منتخب إنجلترا

يتميز أسطورة السويد زلاتان إبراهيموفيتش، بأهدافه الغريبة والمميزة المحفورة في الأذهان بمفردها، ولكن واحد من أشهر هذه الأهداف مقصيته في مرمى منتخب إنجلترا في المباراة الودية التي جمعتهما عام 2012، وذلك بعدما ابعد حارس المنتخب الإنجليزي الكرة ولكن وجد زلاتان يقوم بمقصيته من خارج منطقة الجزاء ويضعها في المرمى بطريقة خرافية، بل وحصدت جائزة بوشكاش على هذا الهدف عام 2013.

-وينديل ليرا المجهول

كلاعب والفريقان اللذان كانا في المباراة لم يكن ليعرفهما أحدا حتى يومنا هذا، إلا وأن البرازيلي ليرا شاء القدر أن مقصيته التي سجلها مع فريقه أتليتيكو جويانيينسي ضد جويانيسيا في الدوري البرازيلي، تلف العالم أجمع بسبب روعتها بل وحصل على جائزة بوشكاش عام 2015 عن هذا الهدف، وهو ما جعله محفور في أذهان عدد كبير من جماهير المستديرة، والطريف أن اللاعب لم يعرف أحدا عنه شيء منذ ذلك الوقت.

-رونالدو ضد يوفنتوس

بالطبع هو واحد من الأهداف الذي إذا ما جاء الحديث إلى الأهداف المقصية فأول شيء تستدعيه ذاكرة أي مشجع كرة قدم، هدف أسطورة البرتغال كريستيانو رونالدو رفقة ريال مدريد ضد يوفنتوس في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، وظلت هذه المقصية محفورة في أذهان الجميع، وتوج مجهود نجم الميرينجي السابق وفريقه بحصدهم دوري الأبطال هذا الموسم على حساب ليفربول.

-جاريث بيل ضد ليفربول

وشاء القدر أن يكن هذا العام هو عام المقصيات المذهلة بالنسبة إلى ريال مدريد، فبعد مقصية رونالدو في يوفنتوس في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، جاء الويلزي جاريث بيل نجم الفريق السابق وسجل مقصية رائعة أخرى ضد ليفربول في نهائي البطولة في اللقاء الذي انتهى بفوز الميرينجي 3-1 وحصده اللقب.

-مقصية مجرية

وللمرة الثانية تأتي مقصية لولا القدر ما كنا عرفنا عنها او عن صاحبها أي شيء إلى يومنا هذا، والحديث هنا عن المجري دانييل زوري الذي سجل مقصية مذهلة رفقة فريقه ديبريسين ضد فيرينكفاروس في الدوري المجري في المباراة التي انتهت بفوز فريقه بنتيجة 2-1، وشاء القدر أن يعرف العالم أجمع بهذا الهدف بسبب فوزه بجائزة بوشكاش عام 2019.

-إعجاز وإنجاز

لا يعرف أحد حتى يومنا هذا هل الذي حققه البولندي مارسين  أوليكسي إنجازا إم إعجازا، فهو يملك مقصية رائعة سجلها ولكن سجلها في الدوري البولندي للساق الواحدة، نعم مثلما قرأت سجل نجمنا مقصيته وهو يلعب بساق واحدة وجاء هذا الهدف رفقة فريقه ورتا بوزنان ضد ستال رجيشوف التي انتهت بفوز فريقه بنتيجة 4-0.

وابتسم القدر للنجم البولندي بأن ينتشر هذا الهدف ويخطف أنظار وحب الجميع وليفز بجائزة بوشكاش عام 2022 عن هذه المقصية الإعجازية التي سجلها.

حسام مجدي

صحفي رياضي مهتم بتغطية الأحداث العالمية والعربية، ومهتم بالقصص التاريخية عن كرة القدم، بجانب إجراء حوارات صحفية مع العديد من نجوم وأساطير اللعبة.

2062 مقال

المقالات المتعلقة