تقارير ومقالات خاصة365TOPأخباركرة قدم

أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا 1962 – منغستو ووركو

أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا، خلال نسخة الكان التي أقيمت في عام 1962 وهو الإثيوبي منغستو ووركو.

كانت تلك النسخة هي الثالثة وأقيمت في دولة إثيوبيا، وتمكن المنتخب الإثيوبي من تحقيق اللقب للمرة الأولى في تاريخه.

شهدت البطولة مشاركة 4 منتخبات وهم مصر (حاملة اللقب) وإثيوبيا (البلد المستضيف) بالإضافة إلى تونس وأوغندا.

ونجح منغستو ووركو في حصد لقب أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا 1962، بعدما ساهم في تتويج منتخب إثيوبيا بلقب البطولة آنذاك، وحصد أيضًا لقب هداف البطولة برصيد 3 أهداف.

وقبل انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية 2023 المقرر إقامتها في كوت ديفوار، سيقدم موقع 365Scores سلسلة “أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا”

من هو منغستو ووركو أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا 1962

ولد في عام 1940 في أديس أبابا، بدأ تمثيل منتخب بلاده في حقبة الستينيات وشارك في عدة نسخ لبطولة كأس أمم إفريقيا، ولديه 10 أهداف بتاريخ البطولة.

وسجل ووركو أهدافه في 4 نسخ وهم 1962 – 1963 – 1968 – 1970، بينما كان قد قاد منتخب إثيوبيا للفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخهم عام 1962.

لعب منغستو ووركو لفريق سانت جورج الإثيوبي في الفترة ما بين موسم 1957/58 وحتى موسم 1971/1972.

دور منغستو ووركو في فوز إثيوبيا بـ كأس أمم إفريقيا 1962

ساهم منغستو ووركو في فوز بلاده بتحقيق لقب إفريقيا، وذلك كان على حساب منتخب مصر في المباراة النهائية.

شهدت البطولة إقامة 4 مباريات وهم مباراتين بدور نصف النهائي، بالإضافة إلى المباراة النهائية ومباراة تحديد المركز الثالث والرابع.

فاز منتخب إثيوبيا بمباراة نصف النهائي أمام منتخب تونس بأربعة أهداف مقابل هدفين، وشهدت المواجهة لتسجيل منغستو ووركو هدفًا، وعلى الجانب الآخر فاز منتخب مصر على نظيره منتخب أوغندا بهدفين مقابل هدف.

مباراة تحديد المركز الثالث بين منتخبي تونس وأوغندا، شهدت تفوق نسور قرطاج والفوز بثلاثة أهداف دون رد، ليحصد المركز الثالث بالبطولة، بينما كانت المباراة النهائية دراماتيكة، بين منتخب إثيوبيا البلد المستضيف، ومنتخب مصر حامل اللقب.

كأس أمم إفريقيا
كأس أمم إفريقيا

تقدم منتخب مصر بهدف في الدقيقة 35 عن طريق بدوي عبد الفتاح، وفي الدقيقة 74 سجل غيرما تكله هدف التعادل لأصحاب الأرض، ليعود عبد الفتاح بعد دقيقة واحدة فقط ويسجل الهدف الثاني لمنتخب مصر.

وعندما كانت المباراة تقترب من نهايتها وفي الدقيقة 85 نجح منغستو ووركو، في تسجيل الهدف الثاني والتعادل لإثيوبيا، لتذهب المباراة إلى الأشواط الإضافية.

في الدقيقة 101 سجل إيتالو فاسالو الهدف الثالث لمنتخب إثيوبيا، وفي الدقيقة 118 وقبل النهاية بدقيقتين، نجح منغستو ووركو في تسجيل الهدف الثاني له والرابع لمنتخب بلاده.

ليحصد منتخب إثيوبيا اللقب للمرة الأولى في تاريخ، ويحصد منغستو ووركو جائزة هداف البطولة مناصفة مع بدوي عبد الفتاح، بالإضافة إلى حصده لجائزة أفضل لاعب في أمم إفريقيا 1962.

عدد أهداف ومشاركات منغستو ووركو مع منتخب إثيوبيا

بدأ منغستو مسيرته الدولية مع منتخب إثيوبيا في عام 1959، شارك معهم في 98 مباراة وسجل خلالهم 61 هدفًا وأعلن اعتزاله الدولي في عام 1970 بمسيرة دولية حافلة.

وفاء منغستو ووركو لناديه سانت جورج وقصة اعتزاله الدولي

بدأ ووركو مسيرته مع فريق سانت جورج الإثيوبي في عام 195 وظل مع النادي حتى أعلن اعتزاله لعب كرة القدم.

حيث تلقى العديد من العروض من بعض أندية الدوري الإيطالي وأيضًا جاءت له فرصة الاحتراف في فرنسا، إلا أنه رفض كل العروض المقدمة له وقرر البقاء رفقة سانت جورج.

ارتدى ووركو الرقم 8 طوال مسيرته مع النادي والمنتخب الذي انتهت مسيرته الدولية معه في عام 1970، بعد خيبة الأمل في كأس الأمم الأفريقية السابعة في السودان، حيث احتلت إثيوبيا المركز الأخير في مجموعتها.

بعد ذلك بقي ووركو مع سانت جورج لمدة عاميين إضافيين واعتزل في عام 1972، ويعد هو سابع أفضل هداف في تاريخ كأس الأمم الأفريقية.

تدريب منغستو ووركو لمنتخب إثيوبيا

قاد منغستو تدريب منتخب إثيوبيا بعد الاعتزال لكنه فشل في تحقيق النجاح الذي حققه عندما كان لاعبًا لكنه قاد بلاده للفوز بلقب كأس سيكافا عام 1987.

وكأس سيكافا ‏هي أقدم بطولة كرة قدم للمنتخبات في إفريقيا، يقوم بتنظيمه مجلس اتحادات شرق ووسط إفريقيا لكرة القدم، وتضم منتخبات من منطقة شرق إفريقيا.

وفاة منغستو ووركو

في عام 2001، أصيب منجيستو بورم، وأخبره الأطباء أن أمامه أشهر فقط ليعيشها، ومع عدم توفر العلاج في إثيوبيا، دفع الملياردير الإثيوبي محمد العمودي تكاليف سفرi إلى جنوب إفريقيا لتلقي العلاج.

وكان لدى منغستو ووركو تصريحًا شهريًا بعد تعافيه من المرض للتليفزيون الإثيوبي وقال: “بسبب العمودي أقف أمامكم اليوم”.

وفي كأس سيكافا لعام 2002، تم تكريم ووركو قبل انطلاق البطولة من قبل مجلس الشرق واتحاد وسط إفريقيا لكرة القدم.

توفي منغستو ووركو في يوم 16 ديسمبر 2010 عن عمر يناهر 70 عامًا، توفي وهو يعد أحد أفضل لاعبي منتخب إثيوبيا عبر التاريخ.