أخبارتقارير ومقالات خاصةيورو 2024

يورو 2024 ضد كأس العالم 2022.. لماذا نحن هنا؟!

هل سمعت عن “عقدة الخواجة” أو عاصرتها؟ أن كنت عربي بكل تأكيد مررت بها ذات مرة، وإذا كنت عربي في مجتمع الخواجة ستجد أنك مؤمن بها، أو مُطبقًا لمفاهيم وطقوس العقدة عند ترك مجتمع الخواجة وعودتك بحمدالله إلى مجتمع المعقدين.

في 2022 أبهرت قطر العالم حين استضافت بطولة كأس العالم في بلد عربي للمرة الأولى في التاريخ! وبرغم أن الجميع -في مقدمتهم الجماهير الأرجنتينية- أكدت أن تلك النسخة كانت استثنائية في كل شيء.

إلا أن قطر لم تسلم أبدًا وقتها والكوميدي أنها لا تسلم حتى الآن، فمثلًا ألمانيا قبل انطلاق كأس العالم 2022، قادت حملة غريبة ضد قطر، مع عريضة إتهامات لا نهائية بتشغيل عمالة وأطفال في تجهيز ملاعب البطولة ومناهضة الشذوذ ومنع الخمور ومنع التجمعات والاحتفالات خارج الملاعب!

الآن.. ألمانيا تنهال عليها الانتقادات التي لا حصر لها بسبب ظهور مشاكل عديدة وسوء تنظيم غير مسبوق في أول أسبوعين فقط من بطولة يورو 2024.

سأترك لك المجال عزيزي القارئ لتقرر بنفسك.. لماذا نحن هنا نقارن بين الحدثين؛ يورو 2024 ضد كأس العالم 2022 الذي أقيم في قطر. وما علاقة كل هذا بـ”عقدة الخواجة”!

1- فضيحة.. تميمة متنكرة!

الكارثة أن أول أزمة في يورو 2024 لم تأتِ بعد يومين أو 3 من انطلاق البطولة، لا بل في اليوم الأول وفي حفل الافتتاح أيضًا!

القصة بدأت من “مارفن وايلدهاج” البالغ 27 عامًا وهو مقدم محتوى ألماني شهير عبر “يوتيوب”، لديه متابعين بالآلاف، كان لديه حلم كبير بالذهاب إلى المباراة الافتتاحية ولم يجد تذاكر فقرر الدخول بطريقة مبتكرة وكارثية للغاية.

كشف مارفن وايلدهاج في مقطع فيديو عبر قناته الشخصية، أنه فكر في التسلل إلى ملعب مباراة افتتاح يورو 2024، فقرر أن يطلب من إحدى الشركات في ألمانيا أن تصنع له زيّ يشبه تميمة يورو 2024 على شكل “الدب ألبارت” حين وصله شعر بأنه لا يشبه التصميم الأصلي. فعاد ليطلب من شركة صينية أن تجهز له الزيّ واقتنع به هذه المرة.

تميمة يورو 2024 ضد كأس العالم 2022
يورو 2024 ضد كأس العالم 2022

يوم المباراة، طلب من 2 من أصدقائه مساعدته فجهزوا له شاحنة عليها شعارات يويفا وبطولة يورو 2024، مع تجهيز أوراق اعتماد مزورة تساعدهم في دخول الملعب بسهولة، وهو ما حدث بالفعل ونجح “مارفن” في التواجد في أرضية الملعب وشاهد حفل الافتتاح من أقرب نقطة والتقط صورًا مع الجماهير!

الكارثي، أن المنظمين في يويفا شكوا في الأمر قبل انطلاق المباراة بدقائق! لأن تصرفات وسلوك الشخص الموجود داخل التميمة غير المتفق عليه مع المسؤولين، فتم إخراجه من الملعب واكتشفوا الأمر برمته!

مارفن وايلدهاج نجح في تحقيق حلمه بطريقة كوميدية غير مسؤولة، لكن حُرم من حضور أي مباراة في بطولة يورو 2024 بعدما قام “يويفا” بحظره تمامًا هو ورفيقه.

شرطة ألمانيا عبّرت عن غضبها مما حدث، لكنها ألقت كامل المسؤولية على أمن “يويفا” لأنه المسؤول عن تنظيم حفل الافتتاح، لكن عزيزي القارئ دعني أكمل لأن الكارثة التالية ستدهشك!

2- تدرب مع منتخب ألمانيا والجماهير احتفلت به!

يبدو أن مارفن وايلدهاج “صاحبة واقعة التميمة” -كما يقول المصريين “داهية في المصايب”-، هذه المرة وقبل انطلاق بطولة يورو 2024، استيقظ مارفن وكان لديه شعور بالرغبة في خوض تجربة التدريب مع منتخب بلاده!

لم ينتظر كثيرًا، مجرد أن أعلن المانشافت بأن المنتخب سيخوض حصة تدريبية مع حضور جماهيري عريض، لم يفكر في الذهاب إلى التدريب فحسب، بل شارك فيه وكان ضمن تقسيمة اللاعبين أيضًا ولم يشعر به أحد!

حتى أن أحد الموجودين في الطاقم التدريبي سأله من أنت؟، لكن مارفن إجاباته حاضره دائمًا، فأكد له أنه لاعب شاب من منتخب ألمانيا تحت 23 عامًا ويرغب في التدرب معهم اليوم، فتركه!

الوحيد الذي شعر بأن هناك خطأ كان توماس مولر، حيث توجه للمدرب المساعد الذي قام بدوره بمطالبة مارفن بالخروج من الملعب والجلوس على مقاعد البدلاء!

مارفن كاذب محترف خاصة وأن الجماهير الجالسة خلفه بدأت تتساءل من هو، فأقنعهم بأن من فريق الشباب ويومًا ما سيقود المنتخب الأول، تحمست الجماهير له وطالبوا بالتقاط صور معه!

عزيزي الشرطي الألماني هذه المرة ستُحمل من المسؤولية؟!

3- فأس ضد جماهير هولندا وخناقة شوارع بين جماهير صربيا وإنجلترا

قبل مباراة إنجلترا ضد صربيا في الجولة الأولى من يورو 2024، اندلع شجار صادم بين جماهير صربيا وإنجلترا شهدت تبادل إلقاء الطاولات والكراسي وزجاجات الخمر والماء بين بعضهما البعض في مشهد كارثي للغاية.

تدخلت قوات الشرطة الألمانية لفض الاشتباك بين الجمهورين، واضطر الأمر إلى إطلاق نحو 11 قنابل غاز مسيل للدموع في محاولة لتفرقتهم بأي شكل.

استمرت الاشتباكات لمدة 5 ساعات وحتى قبل انطلاق المباراة، ونتج عنها إصابات دموية كثيرة من كلا الجانبين!

على الناحية الأخرى، تجمعت جماهير هولندا في أحد الشوارع وكانت تغني لمنتخب بلادها، قبل أن يحاول أحد الأشخاص الذي تناول قدر كبير من الخمور بالهجوم على المشجعين باستخدام “فأس”!

الشرطة الألمانية حذرته أكثر من مرة للتراجع، ثم استخدمت رذاذ الفلفل لإيقافه ولم تنجح المحاولة، حتى اضطر شرطي لإطلاق النار مما أسفر عن إصابته وسقوطه أرضًا!

4- نسيان مشجع نائم داخل الملعب

أما هذه الواقعة فهي الأكثر طرافة على الإطلاق، حيث استيقظ مشجع إنجليزي كان حاضرًا لمباراة إنجلترا ضد صربيا داخل الملعب بشكل مفاجئ ليجد نفسه في ساعات متأخرة من الليلة وأن المباراة انتهت والجميع غادر والملعب فارغ تمامًا.

نشر المشجع الإنجليزي مقطع فيديو عبر “تيك توك” بعد استيقاظه، مؤكدًا بأنه أفرط في شرب الخمر أثناء المباراة ما ساهم في دخوله في نوبة نوم طويلة استمرت حتى انتهاء المباراة، ولم يشعر أي من أفراد الأمن بوجوده حتى!

5- شلالات الأمطار تسقط على جماهير مباراة إنجلترا وصربيا

لن أطيل عليك هذه المرة، لكن ألمانيا عانت في الأيام الماضية من موجة طقس باردة جدًا وأمطار غزيرة، ويبدو أن الملاعب هناك لم تكن مجهزه إطلاق لذلك حتى سقطت شلالات الأمطار وأغرقت الجماهير في ملعب “سيجنال أدونا بارك” الذي استضاف مباراة صربيا وإنجلترا.

هذا المشهد جعل ألمانيا مجال للسخرية في الأيام الماضية، وخرج الغرب قبل العرب لمقارنة التنظيم في يورو 2024 بما حدث في قطر في كأس العالم 2022.

الآن انتهيت.. ولن أدخل في صراعات يورو 2024 أفضل أم كأس العالم 2022 لأن كل حدث منفرد بذاته وبأحداثه.

لكن يبدو لي أن قطر في مونديال 2022 نجحت في التخلص من “عقدة الخواجة” التي تُقلل عادة من أي إنجاز عربي وتُعلي من شأن الوافد من الخارج دائمًا، وآمنت بأن المستحيل يمكنه التحقق وأن كلما آمنت بالأحلام ستصبح واقعًا.

لذا أكاد أجزم أن قطر إن استضافت كأس العالم مجددًا ستُخرج الحدث بانبهار أول مرة من جديد. وأن مونديال 2022 بأحداثه الاستثنائية ربما نشهده مجددًا في السعودية 2034 وفي المغرب قبلها بسنوات

سارة علي

صحفية من مصر، بدأت العمل الصحفي منذ 2012

4117 مقال

المقالات المتعلقة