أخبارالمغربكأس أمم إفريقياكرة قدمكرة مغربية
الأكثر تداولًا

وليد الركراكي: أتحمل مسؤولية الخروج من كأس أمم إفريقيا.. وسيكون هناك تغييرات

تحدث وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب، عن توديع بلاده لبطولة كأس أمم إفريقيا 2023 في كوت ديفوار بشكل مبكر جدا، والأداء الضعيف الذي ظهروا به.

وودع منتخب المغرب بطولة كأس أمم إفريقيا 2023 من دور الـ 16 في صدمة غير متوقعة، وذلك عقب الخسارة من جنوب إفريقيا بهدفين مقابل لا شيء.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها وليد الركراكي عن توديع منتخب المغرب لبطولة كأس أمم إفريقيا 2023، وتجديد الثقة فيه من جانب الاتحاد المغربي لكرة القدم.

نطلب السماح من الشعب المغربي وتعلمت درسًا لن أنساه

وقال الركراكي في تصريحات لقناة “الرياضية” المغربية منذ قليل: “أتمنى أن يُسامحنا الشعب المغربي بعدما خيبنا ظنه، كنا نسعى لمواصلة التألق الذي شاهده العالم في المونديال، لكننا لم نكن موفقين، وكما كنا معًا في النصر، أطلب منهم أن يكونوا متحدين في الهزيمة”.

وتابع: “الإقصاء من أمم إفريقيا أثر كثيرا في نفسية اللاعبين والجهاز الفني، الجمهور من حقه أن يعبر عن قلقه عقب الإقصاء، لم نلعب بالشكل المطلوب وبعض التفاصيل لعبت ضدنا، كما أن الحظ لم يحالفنا”.

وأضاف: “اتحاد الكرة منحني الظروف الجيدة لكي أستعد للكان بشكل مثالي، من معسكر المغرب حتى مقر الإقامة في كوت ديفوار، ولا توجد أعذار أختفي خلفها، لذلك أعيد التأكيد أنني المسؤول، وقد برأت ذمة اللاعبين”.

وواصل الركراكي حديثه: “أنا من طلبت منحكيمي تسديد ركلة الجزاء ضد جنوب إفريقيا، إنه لاعب جريء، وتحمل المسؤولية باقتدار، للأسف أهدرها لكن لا ينبغي أن ينسى الجمهور كيفية تسجيله بطريقة بانينكا أمام إسبانيا في كأس العالم بقطر”.

وعن الشجار مع مبيمبا لاعب زامبيا قال: “تعلمت درسا لن أنساه طيلة حياتي، وهو ألا أتوجه لمصافحة لاعب منافس مستقبلا، لأن الأمور تم تحريفها وتم تلفيق أشياء لم تحدث، وساهمت في توتر الأجواء”.

وزاد: “الكاف ألغى العقوبة، ولكن ربما لم يكن علي مصافحته وأن أقول له انظر إلي كي تظهر لي القليل من الاحترام، ولكن هذه أشياء تحدث في كرة القدم، ولكن أؤكد أن التوقيت لم يكن مناسبا”.

وأكمل: “لم أكن سيئا لدرجة تصوير الأمور بشكل درامي مثلما حدث، لأننا سيطرنا خلال مباراة جنوب إفريقيا واستحوذنا على الكرة، ولكن من عدد هجمات قليل سجلوا في مرمانا وتأهلوا”.

واستطرد: “الأسلوب الذي لعبنا به بكأس أمم إفريقيا مغاير تماما عن المونديال والاحصائيات تؤكد ذلك، فالمحاولات التي خلقناها بكأس العالم أقل بكثير عن تلك التي خلقناها خلال مباريات الكان، هذه البطولة كانت غريبة جدا والدليل على ذلك أن منتخبا ميتا توج بالكأس وهو كوت ديفوار، وأجرينا دراسة عن الأمر”.

وعن مشاركة نصير مزراوي في أمم إفريقيا قال: “لم أفهم اعتراض البعض على مشاركة مزراوي في البطولة، كنا نريده في الدور الثاني لأننا نعلم أنه سيتعافى من الإصابة”.

أما عن مشاركة زياش ضد زامبيا قال: “إنه لم يلعب كثيرا مع جلطة سراي، والتحق بنا متأخرا وأنا من أصر على إشراكه، وإن لم يصب أمام زامبيا ربما أصيب في التدريبات، هذا ليس عذرا للإقصاء”.

وأتم الركراكي حديثه قائلا: “من الممكن أن تكون هناك تغييرات على مستوى الجهاز الفني وبعض اللاعبين للمنتخب الوطني، وأنا بدوري مطالب بمراجعة الاخطاء التي ارتكبتها لتصحيحها في المستقبل ولكني لست نادما على إختياراتي في البطولة”.

متى موعد مباراة المغرب الرسمية المقبلة؟

ويلعب منتخب المغرب ضد زامبيا، يوم 3 يونيو المقبل، ضمن منافسات الجولة الثالثة من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم 2026.