أخبار365TOPتقارير ومقالات خاصةكرة القدم الانجليزيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

هل يرحل كريستيانو رونالدو عن مانشستر يونايتد في ميركاتو يناير ؟

لا يُخفى على أحد ما يعانيه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو داخل أسوار “أولد ترافورد” منذ بداية الموسم الحالي 2022/2023.

رونالدو الذي أعتاد على قيادة كافة الفرق التي ارتدى قميصها طوال مسيرته نحو الفوز والتتويج بالألقاب، غير قادر على التواجد بين الـ 11 لاعبًا المفترض أن يقودوا مانشستر يونايتد في مباريات الدوري الإنجليزي بشكل أساسي!

حيث سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو رقمًا سلبيًا لم يحققه سوى في عام 2003، بعدما جلس على مقاعد البدلاء مع مانشستر يونايتد في 5 مباريات متتالية مؤخرًا خلال هذا الموسم! وهو رقم لم يقترن بإسمه سوى مع سبورتينج لشبونة البرتغالي في السابق.

كانت آخر تلك المباريات التي جلس فيها رونالدو على مقاعد البدلاء، في مباراة ديربي المدينة بين مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد يوم الأحد، في الجولة التاسعة من البريميرليج، والتي انتهت بخسارة فاضحة للشياطين الحمر بنتيجة 6-3.

تين هاج يُفسر سبب استبعاد رونالدو من المشاركة في ديربي مانشستر

عقب هزيمة مانشستر يونايتد أمام مانشستر سيتي 6-3، سُئل إريك تين هاج، مدرب الشياطين الحمر عن السبب في عدم الإبقاء على كريستيانو رونالدو وعدم الدفع به كبديل لتغيير سيناريو المباراة.

وادعى المدرب الهولندي أنه لم يقصد تجاهل كريستيانو رونالدو على الإطلاق، بينما فضل عدم إشراكه في المباراة لحمايته من الانتقادات والمشاعر السلبية، وتحديدًا في ظل مغادرة جماهير اليونايتد لملعب المباراة تمامًا.

رد تين هاج، في تصريحات نشرتها صحيفة “ذا صن” فقال: ” لم أدفع بكريستيانو رونالدو في الشوط الثاني احترامًا لمسيرته “

حيث اعترف “تين هاج” أن مانشستر يونايتد كان سيئًا جدًا في مباراته أمام مانشستر سيتي، لدرجة أنه أعفى كريستيانو رونالدومن الإذلال في تلك المواجهة وفضّل الإبقاء عليه على مقاعد البدلاء.

على الرغم أن عدسات الكاميرات في مباراة ديربي مانشستر، رصدت تعبيرات وجه كريستيانو رونالدو الغاضبة جدًا من عدم مشاركته في اللقاء، والدفع بأنتوني مارسيال وكاسيميرو بدلًا منه.

الأمر الذي دفع أسطورة مانشستر يونايتد “روي كين” يُصرح في ستوديو التحليلي لقناة “سكاي سبورتس” في تحليله لمباراة الديربي ويقول: ” مانشستر يونايتد لا يحترم كريستيانو رونالدو! “، وأن النادي الإنجليزي يجب عليه ترك البرتغالي في الصيف المقبل

كريستيانو رونالدو “المتمرد” وفكرة تغيير القميص في بداية كل موسم

منذ صيف 2018، وبدأت شخصية كريستيانو رونالدو “المتمرد” تظهر بقوة على مختلف الفرق التي لعب معها مؤخرًا، بداية بنادي ريال مدريد الذي لم يتوصل لإتفاق يرضيه لتجديد عقده، فقرر الرحيل عنه نهائيًا برغم الألقاب والجوائز التي حصل عليها وهو يرتدي قميص النادي الملكي.

بعد انتقاله إلى يوفنتوس، ابتعد قليلًا عن البطولات المفضلة له، وتحديدًا دوري أبطال أوروبا بعدما اعتاد على مغادرة البطولة في الأدوار الإقصائية وبسيناريوهات غريبة.

حتى استقر على مغادرة ملعب “تورينو” قبل نهاية عقده بعام كامل، ليعود في صيف 2021 إلى ناديه السابق مانشستر يونايتد.

لكن ولأن الرياح لم تأتي كما تشتهي السفن! أنهى رونالدو الموسم الماضي 2021/2022 مع مانشستر يونايتد في المركز السادس ليبتعد عن المراكز المؤهلة إلى بطولة دوري أبطال أوروبا تمامًا، ليشارك في الدوري الأوروبي ويبتعد عن بطولته المفضلة للمرة الأولى منذ 2003.

ما اضطر رونالدو لإعلان تمرده مجددًا في صيف 2022، والمطالبة بمغادرة أولد ترافورد والبحث عن نادِ جديد يشارك في دوري أبطال أوروبا، حتى هدأت الأمور في النهاية وبقي رونالدو مع مانشستر يونايتد بعد جلسة جمعته بالسير أليكس فيرجسون.

هل يفكر رونالدو في الرحيل مجددًا في الميركاتو الشتوي القادم ؟

بالنظر إلى مدة عقد كريستيانو رونالدو المتبقية مع مانشستر يونايتد، والذي ينتهي تمامًا في يونيو 2023، يمكن للنجم البرتغالي التوقيع لأي نادِ آخر في يناير المقبل بكل حُرية مع قرار ما إذا سيظل لنهاية عقده في أولد ترافورد أم سيرحل بشكل نهائي في الميركاتو الشتوي القادم.

ربما العرض أو النادي الذي سيتقدم للتعاقد مع رونالدو سيحسم القرار، ولأن إسم البرتغالي ارتبط كثيرًا مؤخرًا بناديه الأم “سبورتينج لشبونة” ربما مع استمرار الفريق البرتغالي على رأس مجموعته في دوري أبطال أوروبا، يزيد من فرص موافقة رونالدو على الرحيل هذا الشتاء.

سبورتينج لشبونة يقف حتى الآن على رأس المجموعة الرابعة في دوري أبطال اوروبا برصيد 6 نقاط، بعد فوزه في مباراتين، حيث يتفوق على توتنهام (3 نقاط) وآينتراخت فرانكفورت (3 نقاط) ومارسيليا (0 نقاط) حتى اللحظة.

وإذا تأهل سبورتينج لشبونة إلى الأدوار الإقصائية التي ستقام في فبراير 2023، ربما يتخذ كريستيانو رونالدو قرارًا نهائيًا بالرحيل عن مانشستر يونايتد لوجود فرصة أمامه للمشاركة في بطولته المفضلة!

رونالدو ارتبط بعدة أندية أخرى أبرزها: تشيلسي ويوفنتوس ومارسيليا وأيضًا أتلتيكو مدريد، لكن ولأن البلوز والسيدة العجوز قاموا مؤخرًا بضم عدد من المهاجمين لصفوفهم، سيكون من الصعب الذهاب والتوقيع مع رونالدو، إلى جانب عدم إمكانية تلك الأندية في تحمل راتبه.

أما أتلتيكو مدريد ومارسيليا؛ يظل موقف الفريقين في بطولة دوري أبطال أوروبا الحرج محل شك أمام موافقة كريستيانو رونالدو على التفكير في الانتقال لصفوفهم هذا الشتاء، فماذا سيفعل رونالدو مع تدهور الأوضاع في أولد ترافورد ؟