365TOPأخباركأس العالم 2022كرة قدم
الأكثر تداولًا

هداف كأس العالم 1962 – النسخة التي تواجد بها 6 هدافين!

في تاريخ كرة القدم، دائما كأس العالم تكون بطولة استثنائية وصاحب الإنجاز يكون له نصيب الأسد من تداول سيرتهُ على مرّ العصور، ويذكر التاريخ دائمًا أن هذا قاد منتخب بلاده لتحقيق فوز تاريخي، وآخر قاد بلاده لتحقيق اللقب بعد معاناه، وأحدهم كان هدافًا لأعرق البطولات تاريخيًا.

وقبل مونديال قطر،  نستعرض الماضي ونتذكر أساطيره الذي لم يذكرهم الزمن كثيرًا لعدة أسباب، ومن الممكن أن تكون ضمن هذه الأسباب هو عدم تواجد اللاعب ضمن فريق جماهيري تحكي عنه مشجعيه.

لكن.. هل تعلم من هو هداف كأس العالم 1962؟، الذي أقيم في تشيلي بعدما أُجبِرَ الاتحاد الدولي لكرة القدم على اختيار دولة لاتينية، بسبب إقامة البطولتين السابقتين أعوام 1954 و1958 في دول أوروبية، خوفًا من مقاطعة منتخبات أمريكا الجنوبية مثلما حدث في كأس العالم 1938.

نسخة 1962، شهدت فوز ستة لاعبين بالحذاء الذهبي، بعد تسجيل أربعة أهداف لكل منهم، وهي النسخة الوحيدة في تاريخ نهائيات كأس العالم التي تقاسم فيها أكثر من لاعبان جائزة الهداف.

الثنائي البرازيلي، مانويل فرانسيسكو “جارنيشيا” و فافا؛ بجانب ليونيل سانشيز لاعب تشيلي، فضلًا عن مُهاجم المجر، فلوريان ألبرت، ونجم الاتحاد السوفيتي السابق فالنتين إيفانوف، وأخيرًا درازين يركوفيتش لاعب يوغسلافيا نالوا الجائزة في 1962.

مانويل فرانسيسكو “جارنيشيا” (البرازيل)

مانويل فرانسيسكو المعروف باسم جارنيشيا، أحد أفضل لاعبي البرازيل على الإطلاق، حيث نال مع السيلسياو لقبي كأس العالم، وذلك كان في 1962 و1958.

وفي النسخة التي قاد فيها بلاده للفوز باللقب للمرة الثانية في تاريخهم، كان للراحل الذي توفي في 1983 عن عمر ناهز 49 عامًا، دورًا هامًا في تتويج بلاده بالمونديال، إذ سجّل 4 أهداف ساعدت السيليساو على وضع النجمة الثانية على القميص.

جارنيشيا سجّل هدفان في انتصار البرازيل على إنجلترا في ربع لنهائي وقاد بلاه لفوز بنتيجة 3-1، والثنائية الأخرى كانت ضد تشيلي في نصف النهائي حيث سجّل هدفان في المباراة التي فاز بها راقصي السامبا بنتيجة 4-2.

فافا (البرازيل)

إدفالدو إزيديو والمعروف باسم فافا، تألق رفقة البرازيل في كأس العالم 1962، بعد التألق أيضًا في مونديال 1958، وبأربعة أهداف حاله حال زميله في الهجوم جارنيشيا، حيث شكلا ثنائيًا هجوميًا ساعد السيلسياو على الفوز بالمونديال.

فافا سجّل هدفًا في الانتصار على إنجلترا بنتيجة 3-1، كما وقع على ثنائية في فوز السيلسياو على تشيلي بنتيجة 4-2، وفي المباراة النهائية ضد تشيكوسلوفاكيا وقع على الهدف الثالث بالدقيقة 78 في المباراة التي فازت فيها البرازيل على التشيسلوفاك بثلاثة أهداف مقابل هدف.  

ليونيل سانشيز (تشيلي)

قاد ليونيل سانشيز الذي توفى قبل سبعة أشهر في 2 أبريل 2022 عن عمر ناهز 86 عامًا، قاد بلاده للمركز الثالث بعد الفوز على يوغسلافيا في مباراة تحديد الركز الثالث في 16 يونيو 1962.

سانشيز سجّل هدفين في شباك سويسرا بالجولة الأولى من دور المجموعات، ثم في ربع النهائي ضد الاتحاد السوفيتي أحرز هدف، وسجّله مثله أمام البرازيل في المباراة التي خسرتها بلاده بنتيجة 4-2.

فلوريان ألبرت (المجر)

النجم المجري سجّل أهدافه الأربعة في دور المجموعات، الأول كان شباك إنجلترا في المباراة التي فازت بها بلاده بنتيجة 2-1، وفي مواجهة بلغاريا سجّل ثلاثية (هاتريك) في المباراة التي انتصرت فيها المجر بنتيجة 6-1.

ولم يكمل مشواره مع المجر في كأس العالم، بعد الإقصاء في ربع النهائي على يد تشيكوسلوفاكيا بهدف نظيف.

فالنتين إيفانوف (الاتحاد السوفيتي)

إيفانوف وقع مثله مثل جارنيشيا، فافا، ليونيل سانشيز، فلوريان ألبرت، على 4 أهداف أيضًا، مع الاتحاد السوفيتي، أول أهدافه في يوغسلافيا، ثم سجّل ثنائية في مباراة كولومبيا والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة 4-4.

وفي مواجهة أوروجواي قاد بلاده للفوز بنتيجة 2-1، حيث كان تقدم الاتحاد السوفيتي أولًا عبر ألكسي ماميكن، ثم تعادل السيليستي في الدقيقة 54 عبر ساسيا، وبالوقت القاتل أحرز هدف الفوز لبلاده، ولم يحالفه الحظ في مباراة تشيلي والتي خسرتها بلاده بنتيجة 2-1.

درازين يركوفيتش (يوغسلافيا)

وأخيرًا يركوفيتش والذي كان لاعبًا في منتخب يوغسلافيا، أهدافه الأربع في البطولة جاءت في شباك أوروجواي، حيث انتصرت بلاده بنتيجة 3-1، ثم أحرز ثنائية بالدقائق 25،87 في الانتصار على كولومبيا بنتيجة 5-0.

وأمام تشيكوسلوفاكيا كان صاحب الهدف الوحيد والتي خسرت فيها يوغسلافيا بنتيجة 3-1 .

يُذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” قام تغيير في وقتٍ لاحق قواعد هداف مسابقة كأس العالم، لاختيار لاعب واحد فقط في حال تساوي أكثر من لاعب، حيث حدث ذلك من قبل في مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، حين سجّل توماس مولر، ديفيد فيا، دييجو فورلان، ويسلي شنايدر 5 أهداف، ولكن الاختيار وقع على الألماني مولر لأنه صنع أهدافًا أكثر حيث بلغت 3 أهداف بينما صنع ويسلي شنايدر وديفيد فيا هدفًا ولم يصنع دييجو فورلان أي هدف.

Amr Ali

1874 مقال