أخباركرة قدمكرة مغربية
الأكثر تداولًا

نهضة بركان ينتصر على الرجاء ويتوج بكأس العرش المغربي للمرة الثالثة في تاريخه

توج نهضة بركان بلقب كأس العرش المغربي للمرة الثالثة في تاريخه، بعد تفوقه على خصمه الرجاء الرياضي بهدف دون رد، في النهائي الذي جمعهما بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

نجح فريق نهضة بركان في التتويج بكأس العرش للمرة الثانية على التوالي، وللمرة الثالثة في تاريخه، بفوزه على الرجاء الرياضي في مباراة امتدت إلى الشوطين الإضافيين.

وبدأت المباراة في جولتها الأولى متكافئة بين الفريقين، حيث بحث كل طرف على افتتاح التهديف مبكرا، لتسيير اللقاء بالطريقة التي يريدها، بغية الظفر باللقب التاسع من قبل الرجاء الرياضي، بعد سنوات 1974، 1977، 1982، 1996، 2002، 2005، 2012، 2017، ولرفع الكأس لثالث مرة من طرف نهضة بركان، بعد سنتي 2018 و2022.

وتبادل الطرفان السيطرة والهجمات فيما بينهما، دون تشكيل أية خطورة على الحارسين أنس الزنيتي، وأمين الوعد، لتتواصل المباراة في دقائقها دون أي جديد من ناحية عداد النتيجة، في ظل غياب الحلول، وتسرع اللاعبين في اللمسة الأخيرة، ناهيك عن كثرة التمريرات الخاطئة من الجانبين معا.

واستمرت الأمور على ماهي عليه، إلى حين وصول الدقيقة 26، التي عرفت طرد اللاعب مروان هدهودي، تاركا فريقه الرجاء الرياضي يكمل المباراة بعشرة لاعبين، في الوقت الذي فشل فيه الفريقان في الوصول إلى الشباك، في ظل غياب النجاعة الهجومية، لتنتهي الجولة الأولى كما بدأت على وقع البياض.

وسارت الجولة الثانية كسابقتها في دقائقها الأولى، هجمة هنا وهناك دون تشكيل أية خطورة على الحارسين أنس الزنيتي، وأمين الوعد، حيث لم يفلح نهضة بركان في استغلال النقص العددي لخصمه الرجاء الرياضي، في ظل الزيادة العددية في الدفاع، وكذا الوقوف الجيد للاعبين في وسط الميدان، لتتواصل المباراة في شد وجذب بين الطرفين، أملا تسجيل الهدف الأول.

نهضة بركان

وحاول الطرفان الوصول إلى الشباك بكل الطرق الممكنة، إلا أن كل محاولاتهما باءت بالفشل، جراء التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة، إلى جانب الوقوف الجيد للدفاعين والحارسين معا، لتستمر الأمور على ماهي عليه بالتعادل السلبي صفر لمثله، علما أنه في حالة استمرار التعادل، سينتقل الطرفان إلى الشوطين الإضافيين، للحسم في هوية البطل، وهو ما حصل بعد نهاية اللقاء في جولتيه الأصليين بالتعادل السلبي.

ولم يفلح الطرفان في زيارة الشباك طيلة 15 دقيقة “الجولة الإضافية الأولى”، جراء تواصل التصديات الجيدة للحارسين معا، وفي الوقت الذي كان الشوط الأول الإضافي يتجه إلى النهاية، تمكن نهضة بركان من تسجيل الهدف الأول عن طريق اللاعب إيسوفو دايو من ضربة جزاء، منهيا الشطر الأول بتقدم فريقه بهدف نظيف.

وبحث الرجاء الرياضي عن التعادل في الجولة الإضافية الثانية بشتى الطرق الممكنة، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل، فيما اعتمد لاعبو نهضة بركان على الهجمات المرتدة أملا في إضافة الهدف الثاني، مع التركيز على الدفاع للدفاع عن تقدمهم، لتتواصل المباراة بدون أي جديد، لينتهي اللقاء بانتصار الفريق البرتقالي بهدف نظيف، توج على إثرها باللقب للمرة الثالثة في تاريخه، والثانية على التوالي.