أخباركرة القدم الانجليزيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

نتيجة مباراة ليفربول وتشيلسي في الدوري الإنجليزي.. استمرار النتائج السلبية للفريقين بالتعادل

نتيجة مباراة ليفربول وتشيلسي والتي جمعتهما على ملعب “أنفيلد رود” في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

واستمر فريقا ليفربول وتشيلسي في سلسلة النتائج المتذبذبة والسلبية، بعدما انتهى اللقاء الذي جمعهما بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وشهدت المباراة المشاركة الأولى للأوكراني ميخيايلو مودريك المنتقل حديثًا لصفوف تشيلسي، حيث شارك كبديل في الشوط الثاني.

وأدار الألماني يورجن كلوب فريقه ليفربول، في مباراته رقم 1000 بمسيرته التدريبية.

أحداث مباراة ليفربول وتشيلسي

فريق تشيلسي سيطر منذ البداية، بل وأنه هز شباك ليفربول بهدف في الدقيقة الثالثة عن طريق الألماني كاي هافرتز، لكن تم إلغائه بداعي التسلل بعد العودة لتقنية الفيديو.

وفي الدقيقة السادسة مرر محمد صلاح تمريرة قصية لـ كودي جاكبو داخل منطقة الجزاء، لكن ذلك الأخير سدد الكرة عالية خارج الشباك.

لاعبو تشيلسي تسيدوا أحداث الشوط الأول، وكانوا قريبين من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 32 بضربة رأسية رائعة من بنوا بدياشيلي، لكن أليسون بيكر تصدى لها ببراعة.

وفي الشوط الثاني، أشرك جراهام بوتر، ميخايلو مودريك في الدقيقة 59 بدلًا من لويس هال.

وفي الدقيقة 60، تلاعب حكيم زياش بدفاعات ليفربول مقتحمًا منطقة الجزاء لكن تسديدته علت عارضة مرمى أليسون بيكر.

وأشرك يورجن كلوب، الأوروجواياني داروين نونيز بدلًا من نابي كيتا في الدقيقة 63 بعد عودته من الإصابة.

وفي الدقيقة 64، تلقى مودريك الكرة من جالاجر داخل منطقة جزاء ليفربول ليراوغ المدافعين ويسدد الكرة لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى أليسون بيكر.

وشارك ترينت ألكسندر أرنولد في الدقيقة 72 بدلًا من جيمس ميلنر، وكان قريبًا من التسجيل لـ ليفربول في الدقيقة 83 من متابعة لكرة عرضية مرسلة من اليسار، لكن تسديدته علت المرمى.

محاولات الفريقين استمرت لكن دون جدوى، لينتهي اللقاء بدون فائز وباقتسامهما للنقاط.

وبتلك النتيجة، ارتفع رصيد ليفربول وتشيلسي لـ 29 نقطة ليحتلا المركزين الثامن والعاشر على الترتيب.

اسماعيل محمود

صحفي مصري مواليد 1999، بدأ عمله الصحفي عام 2017، وأبرز أعماله حوارات صحفية مع تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد، ماركو أسينسيو، لوكاس بودولسكي، راؤول ألبيول، خيسوس نافاس، إيفان راكيتيتش وكلاوديو برافو

4344 مقال