أخبارريال مدريدكرة القدم الإسبانيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

نتيجة مباراة فالنسيا ضد ريال مدريد في الدوري الإسباني.. انتصار للخفافيش تحت سماء العنصرية

نتيجة مباراة فالنسيا ضد ريال مدريد في الدوري الإسباني، والتي جمعتهما على ملعب “ميستايا”.

وسقط ريال مدريد في فخ الهزيمة أمام مضيفه فالنسيا بهدف دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما، ضمن منافسات الجولة الخامسة والثلاثين لبطولة الدوري الإسباني.

الفريق المدريدي تلقى هزيمته الثامنة هذا الموسم في الدوري، فيما حقق “الخفافيش” انتصارًا هامًا في ظل سعيهم نحو البقاء في “الليجا”.

نتيجة مباراة فالنسيا ضد ريال مدريد

فريق فالنسيا كان المسيطر على أحداث المباراة في شوطها الأول، حتى تمكن دييجو لوبيز من تسجيل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 33 ، من متابعة لتمريرة جاستن كلويفرت العرضية.

المباراة كانت شحيحة على مستوى الفرص، لكنها كانت مثيرة بين اللاعبين فيما يتعلق بالاحتكاكات الجسدية والمشاجرات.

وفي الدقيقة 71، ألقى جمهور فالنسيا كرة على أرضية الملعب، وقام كوميرت بإبعاد الكرة بتسديدها في الكرة التي كانت بحوذة فينيسيوس جونيور على حدود منطقة الجزاء.

الحكم احتسب ركلة حرة غير مباشرة بعد العودة لتقنية الفيديو، مشهرًا البطاقة الصفراء في وجه كوميرت بعد احتجاج كبير من فينيسيوس جنيور.

أفراد من جمهور فالنسيا قاموا بتوجيه إهانات عنصرية تجاه اللاعب البرازيلي، ليتوجه صوب المدرجات، ويُشير على المشجع الذي قام بإهانته عنصريًا، مطالبًا بتدخل الشرطة.

وقام لاعبو ريال مدريد وفالنسيا بتهدئة فينيسيوس، فيما استدعاه الإيطالي كارلو أنشيلوتي بعدما أظهر غضبًا لما تعرض له، مطالبًا إياه بالهدوء.

حكم المباراة قام بتهدئة فينيسيوس جونيور، فيما طالب المعلق الداخلي للملعب بالهدوء من الجمهور، ليتم استكمال المباراة.

فينيسيوس جونيور - ريال مدريد
فينيسيوس جونيور – ريال مدريد – المصدر: Gettyimages

وفي الدقيقة 84، سجل كلويفرت هدفًا لـ فالنسيا، لكن تم إلغائه بداعي التسلل.

وكاد الألماني توني كروس أن يتعادل لـ ريال مدريد، في الدقيقة 94، بتسديدة رائعة من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، تصدى لها جيورجي مامارداشفيلي حارس فالنسيا ببراعة.

ونشبت مشاجرة مرة أخرى، تلك المرة بين جيورجي مامارداشفيلي وفينيسيوس جونيور.

الحكم عاد لتقنية الفيديو في الدقيقة 96، والتي أوضحت ضرب فينيسيوس لمدافع فالنسيا، الذي قام في الأخير بإبعاده بيده، ليشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجهه، ليغادر اللاعب البرازيلي مُشيرًا لرقم “2”، موجهًا رسالة لجمهور “الخفافيش” بأنهم سيهبطون لدوري الدرجة الثانية.

استمرت محاولات ريال مدريد وسط توتر الأجواء، لكنهم فشلوا في محاولاتهم، ليخسروا نقاط المباراة.

وبتلك النتيجة، ارتفع رصيد فالنسيا لـ 40 نقطة في المركز الثالث عشر، فيما تجمد رصيد ريال مدريد عند 71 نقطة في المركز الثالث.

اسماعيل محمود

صحفي مصري مواليد 1999، بدأ عمله الصحفي عام 2017، وأبرز أعماله حوارات صحفية مع تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد، ماركو أسينسيو، لوكاس بودولسكي، راؤول ألبيول، خيسوس نافاس، إيفان راكيتيتش وكلاوديو برافو

4374 مقال

المقالات المتعلقة