كرة القدم الإسبانيةأخباركرة قدم

نتيجة مباراة ريال مايوركا ضد ريال سوسيداد في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.. ركلات الترجيح تحسم المواجهة

نتيجة مباراة ريال مايوركا ضد ريال سوسيداد، والتي جمعت بينهما ضمن مباريات بطولة كأس ملك إسبانيا لهذا الموسم 2023/2024.

وأقيمت المواجهة على ملعب “أنويتا” ضمن منافسات إياب الدور نصف النهائى لبطولة كأس ملك إسبانيا، وانتهت المباراة بفوز ريال مايوركا بركلات الترجيح، وذلك بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، سجل جيوفاني جونزاليس هدف ريال مايوركا بينما سجل ميكيل أويارزابال هدف سوسيداد.

وكانت مباراة الإياب قد انتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف والتي أقيمت بينهما 7 فبراير الماضي على ملعب “إيبيروستار”.

شوط المباراة الأول انتهى بالتعادل السلبي بدون أهداف وشهد محاولات من الفريقان لإدارك هدف التقدم لكن دون جدوى، لكن مع أفضلية نسبية لأصحاب الأرض.

وقبل نهاية الشوط الأول ومع حلول الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، أهدر فريق ريال سوسيداد ركلة جزاء عن طريق لاعبه
بريس منديز.

في الشوط الثاني ظل اللعب سجال بين الفريقان، حتى افتتح فريق ريال مايوركا التسجيل في الدقيقة 50 عن طريق جيوفاني جونزاليس.

وجاء الهدف بعد هجمة رائعة من جانب الضيوف، ليرسل خاومي كوستا عرضية مُتقنة من الجهه اليُسرى ليقابلها جيوفاني برأسية قوية لتسكن الكرة داخل الشباك.

حاول أصحاب الأرض تدارك الموقف بعد ذلك، وبدأو في الاستحواذ على الكرة وشن الهجمات على مرمى الضيوف وذلك من أجل تسجيل هدف التعادل وبالفعل نجحوا في ذلك.

ومع حلول الدقيقة 71 من زمن شوط المباراة الثاني، تمكن البديل ميكيل أويارزابال من إحراز هدف التعادل لفريق ريال سوسيداد، وجاء الهدف بعد فاصل من التمريرات لتصل الكرة إلى بريس منديز الذي مررها إلى أويارزابال ليسددها ببراعة لتسكن شباك ريال مايوركا.

لينتهي الشوط الثاني بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، وخلال الأشواط الإضافية حاول كلا الفريقيان خطف هدف الفوز لحسم بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية لكن دون جدوى، لينتقل الفريقان إلى ركلات الجزاء الترجيحية.

وفي ركلات الترجيح تمكن فريق ريال مايوركا من حسم التأهل بالفوز على ريال سوسيداد ليضرب بذلك موعدًا في مباراة نهائي كأس ملك إسبانيا مع الفائز من مباراة أتلتيكو مدريد ضد أتلتيك بلباو.

وشهدت ركلات الترجيح إهدار ميكيل أويارزابال الركلة الأولى لفريق ريال سوسيداد ليكون من أعادهم للمباراة من جديد، هو نفسه كان أحد أسباب الإقصاء من البطولة.