أخباركرة القدم الانجليزيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

مورينيو يسترجع ذكرياته خلال فترته مع مانشستر يونايتد وريال مدريد

استعاد جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لروما، ذكرياته خلال فترته التدريبية مع مانشستر يونايتد وريال مدريد في حواره مع منصة “five”.

وكان المدرب البرتغالي تولى تدريب نادي ريال مدريد، في الفترة من 2010 حتى 2013 وتوج معهم بثلاثة ألقاب أبرزهم بطولة الدوري.

بينما تولى مورينيو تدريب نادي مانشستر يونايتد من عام 2016 وحتى 2018، وأعاد له البطولات بعد غياب وتوج معهم بثلاثة ألقاب أبرزها الدوري الأوروبي.

مورينيو يتحدث عن فترته مع ريال مدريد

وقال مورينيو: “السنوات الثلاث التي أمضيتها مع ريال مدريد شهدت تنافس كبير مع برشلونة، ربما في تلك اللحظة كان هناك أفضل نسخة من كريستيانو، وأفضل نسخة من ميسي، كان برشلونة أفضل فريق في العالم وقتها وكان ريال مدريد يحاول تغيير هذا المنظور”.

جوزيه يعلق على فترة رونالدو في الريال

وأضاف عن رونالدو: “ريال مدريد بالنسبه له، كان بمثابه فترة انتقاليه إلى حد ما، في السابق كان جناح ويراوغ اللاعبين في مدريد أصبح هدافًا أكثر مما كان عليه لبقية حياته المهنية”.

وتابع: “ربما المرة الأولى التي يلعب فيها مباراة كبيرة كانت مباراة ريال مدريد وبرشلونة في نهائي الكأس، حيث سجل هدفًا رائعًا برأسية مذهلة في الوقت ربما كانت تلك بداية شعور الناس بأن “الحيوان” يمكن أن يكون يكون هدافًا وليس فقط جناح.”

المدرب البرتغالي يسترجع ذكرياته مع اليونايتد

وتابع عن فترته مع النادي الإنجليزي: “أحببته، أحببت الوقت الذي قضيته هناك، كنت فخوراً جدًا بالذهاب هناك وكنت أكثر فخرًا عندما عدت بعد عدة سنوات كمقدم في قناة سكاي مع روي كين وشعرت بردة فعل الجمهور، كنت مذهولًا”.

وأضاف: “النادي، التاريخ، كل شيء، أن تكون مدربًا في نفس النادي الذي دربه السير أليكس فيرجسون يجب أن تشعر بذلك، يجب أن تشعر بالفخر والمسؤولية وقد شعرت بذلك”.

وواصل: “”لا أعتقد أن وسائل الإعلام ساعدتني، لم يفهم الناس أبعاد وصعوبات الوظيفة وكذلك في الحقيقة أنا كنت في دور هجين”.

بيب جوارديولا - جوزيه مورينيو
بيب جوارديولا – جوزيه مورينيو

واستطرد حديثه عن إد وودوارد المدير التنفيذي السابق لليونايتد: “لا أحب انتقاد الناس له لأنه بالنسبة لي كان رجلاً جيدًا لكنه لم يكن مثل السمكة في الماء، كان ذكيًا ولطيفًا لكنه ربما لم يكن مستعداً للجانب الرياضي من ذلك، في السنوات السابقة مع السير أليكس وديفيد جيل كان كل شيء واضحًا، ثم تغير كل شيء ولم تكن الهيكلة سلسة كثيرًا”.

وأتم عن النادي: “أنا أحب مانشستر يونايتد وجماهيره، أمل أن يسير كل شيء بشكل جيد، انا أنتظر بأقرب وقت حتى يعود مانشستر يونايتد هو مانشستر يونايتد الذي أحببته”.