أخباركرة القدم الإماراتيةكرة القدم السعوديةكرة قدم

مواجهة نارية على زعامة آسيا بين العين الإماراتي والهلال السعودي

مواجهة آسيوية لتحديد الزعامة الآسيوية بين الزعيم الإماراتي العين ونظيره الزعيم السعودي الهلال.

مواجهة هامة تنتظرنا في ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية عندما يستضيف العين الإماراتي نظيره الهلال السعودي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا؛ مواجهة ستحدد ملاحمها الأولية هوية بطل منطقة غرب آسيا قبل مواجهة العودة الفاصلة الأسبوع المقبل في الرياض والتأهل للنهائي الحلم الآسيوي.

وكانت لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قد قرر تأجيل المباراة لمدة 24 ساعة فقط على خلفية الأحوال الجوية في مدينة العين حسب تقرير مراقب المباراة.

العين يعول على سفيان رحيمي لعبور الهلال

العين يعول كثيراً على تحقيق الآسيوية هذا الموسم بذكريات لقبه الوحيد في 2003 ويسعى لتكرار مستوياته المتميزة طوال البطولة بعدما تصدر مجموعته برصيد 15 نقطة التي ضمت معه الفيحاء السعودي، باختاكور الأوزبكي وأهال التركماني قبل أن ينجح بإقصاء ناساف الأوزبكي في دور الـ16 وتفوقه في ربع النهائي على النصر السعودي أحد المرشحين لنيل اللقب، معتمداً على تشكيلة ثابتة وجماعية الأداء بقيادة مدربه الأرجنتيني هرنان كريسبو وتألق نجومه سفيان رحيمي وكاكو ولابا كودجو وحارسه المخضرم خالد عيسى.

الهلال ورحلة البحث عن اللقب الخامس بدوري أبطال آسيا

أما الهلال الذي يبحث عن استمرار الزعامة الآسيوية والتتويج بالنجمة الـ 5 تاريخياً، يتسلح بموسمه المبهر على كافة الأصعدة حيث يدخل بمعنويات عالية بعدما لامس الذهب بتتويجه بكأس الدرعية للسوبر السعودي الخميس الماضي ويسعى لمواصلة المسيرة الرائعة في موسم الأحلام الهلالية.

وكان الزعيم تأهل لنصف النهائي عقب تصدره لمجموعته التي ضمت معه نافباخور الأوزبكي ونساجي الإيراني ومومباي سيتي الهندي برصيد 16 نقطة قبل أن ينجح في إقصاء سباهان الإيراني في دور الـ16 والتأهل على حساب مواطنه الاتحاد في ربع النهائي.. ويعتمد الزعيم على وصوله لمرحلة من التكامل الفني والتوهج الكبير لنجومه مالكوم وسالم الدوسري وسافيتش والقيادة الفنية من البرتغالي خورخي خيسوس.

فمن سينجح في وضع قدم مهمة في نهائي آسيا ليقترب خطوة أكبر من الزعامة الآسيوية ومن سيصنع الفارق الفني لفريقه في مباراة مليئة بالأسماء المميزة في كافة مراكز اللعب.