تقارير ومقالات خاصةريال مدريدكرة القدم الإسبانيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

من ماكليلي لكاسيميرو .. هل يكرر ريال مدريد خطأ التخلي عن قلبه النابض مرة أخرى ؟

القصة من خارجها تظهر وكأنها شيء طبيعي، فريق ما يقدم عرضا من أجل الحصول على خدمات لاعب وتتم الموافقه على العرض، لكنها ليس كذلك عندما يتعلق الأمر بريال مدريد، أو بالأخص عندما يتعلق الأمر بفلورنتينو بيريز.

يري البعض أن إمكانيات كاسيميرو محدودة وكلها وجهات نظر تخضع للصواب وللخطأ، لكن الأمر الذي لا يوجد به ذره شوائب هو حب جماهير ريال مدريد للبرازيلي كاسيميرو وأيضًا حب اللاعب للنادي والجماهير.

لكن هذا ليس كافيًا مع فلورينتينو بيريز، الرجل الشامخ الذي لا يهمه شيء، طالما سأجني من وراك الأموال فلا مانع لخروجك، والأغرب سيكون الخروج بموافقتك أمام الجماهير!

يري البعض أن كاسيميرو سيرحل عن ريال مدريد بمحض إرادته، لكن لا أحد يعلم الحقيقة، وعلينا ألا نستبعد إجبار بيريز للاعب وسطه من أجل الرحيل وهذا بسبب معطيات سابقة وبسبب دراية الجماهير بشخصية بيريز، خاصة بعد التعاقد مع تشواميني في وقت سابق من هذا الصيف.

بيريز راهن برحيل كريستيانو رونالدو

فلورنتينو بيريز دخل في رهانات كثيرة، لكن يبقي الرهان الأقوي هو المتعلق برحيل كريستيانو رونالدو عن الفريق، ولم يصمم بيريز على بقائه وكان مرحب بفكرة رحيله، وفاز بيريز بالرهان كما يعتقد، خاصة بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وهذا في حد ذاته نجاح اقتصادي لأقوي شخصية رياضية على مستوي العالم.

معطيات سابقة

سبق وأن تخلى ريال مدريد عن كلود ماكيليلي، وفي وقت سابق كان وضح ماكليلي طريقه خروجه من ريال مدريد، وأن الرئيس فلورنتينو بيريز وعده بتمديد عقده عندما كان متبقي بعقده سنتين، لكن بأجر أقل مما يتقاضاه زيدان.

وجاء وعد بيريز من أجل الحفاظ على ماكليلي داخل صفوف الفريق وعدم رحيله بعد عروض كثيرة تلقاها، ولكن ما حدث كان غير ذلك حسب ما قاله ماكيليلي والذي بالمناسبة وصف نفسه بالغبي، وأنه لا يجب عليه تصديق الأشخاص.

الإطاحة بماكليلي والسبب بيكهام!

قبل الموسم التحضيري ذهب ماكليلي وتحدث مع بيريز بشأن تمديد العقد بعد العودة من الموسم التحضيري وكان الرد بالموافقة، لكن بعد العودة تفاجأ ماكليلي بعدم تمديد عقده، وذلك بحجه أنه لا يوجد المال خاصة بعد التعاقد مع دايفيد بيكهام!

وبعد مناقشات كثيرة رحل ماكليلي إلى تشيلسي الإنجليزي مقابل 35 مليون يورو في ذلك الوقت، وعاني ريال مدريد من بعده كثيرًا، لأنه مثلما وصفه دي بوسكي مدرب الفريق آنذاك بأنه لاعب يمكنك الاعتماد عليه سواء بالملعب أو بغرف الملابس.

كاسيميرو على خطى ماكليلي

الأمر لا يبدو به أوجه تشابه إلى حد كبير، لكن إذا بدأت بالتعمق ستكتشف أن رحيل كاسيميرو إلى مانشستر يونايتد ليست رغبة الاعب بل إجبار من الرئيس فلورنتينو بيريز، لا يوجد عاقل على وجه الأرض ستكون رغبته هي مغادرة ريال مدريد.

ولتسهيل الأمور بعض الشيء أبدأ بطرح بعض الأسئلة على نفسك، هل كان يرحل كاسيميرو إذا لم يتعاقد ريال مدريد مع تشواميني؟ بالطبع لا، لكن بالنهاية هذه هي سياسية بيريز والتي بالمناسبة ينجح فيها دائما بغض النظر عن الجانب العاطفي الذي لم يبد له أي اهتمام مثلما يفعل الجمهور.

لاعب عمره 30 عاما وهو لاعب وسط مدافع ويتم بيعه مقابل حوالي 70 مليون يورو، فهذا يعتبر نجاح اقتصادي كبير وهذه دائما هي وجهه نظر بيريز والتي لا تتلاقي أبدا مع وجهات نظر الجماهير التي تأمل في تواجد أفضل اللاعبين بصفوف فريقها دائما.