أخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدميورو 2024

من ذاكرة اليورو – قصة الشاعر بانينكا وأشهر ركلة جزاء في التاريخ

سلسلة من ذاكرة اليورو تأخذك برحلة عبر الزمن للتعرف على تاريخ بطولة كأس أمم أوروبا أحداث لم نعيشها، ومعلومات -ربما- لم تكن تعلم عنها شيء.

صندوق حكايات من ذاكرة اليورو، مليء بالعديد من الحكايات التي قد تبهرك أحيانًا، وفي أحيان أخرى قد تصدمك ومن خلال هذه السلسلة سنتعرف عليها معًا، عبر سلسلة من التقارير التي ستنشر عبر 365scores.

حكايتنا اليوم ستكون عن  منتخب تشيكوسلوفاكيا وواقعة بانينكا أشهر ركلة جزاء في التاريخ، والتي بصم عليها في نسخة 1976 لبطولة كأس أمم أوروبا.

معجزة التتويج في المشاركة الثانية 

شهدت نسخة 1976 لبطولة كأس أمم أوروبا تتويج منتخب تشيكوسلوفاكيا بالمسابقة في المشاركة الثانية له في تاريخه، بعدما حصل على المركز الثالث في مشاركته الأولى.

شارك في البطولة 4 منتخبات وهي تشيكوسلوفاكيا وألمانيا الغربية وهولندا بالإضافة إلى منتخب يوغسلافيا، وذلك في الفترة ما بين 16 يونيو إلى 20 يونيو 1976.

لعبت البطولة من الدور نصف النهائي بخوض مباراتين، فاز في اللقاء الأول منتخب تشيكوسلوفاكيا على نظيره منتخب هولندا بنتيجة 3-1، بينما فاز منتخب ألمانيا في نصف النهائي الآخر على منتخب يوغسلافيا بنتيجة 4-2.

وفي المباراة النهائية نجح منتخب تشيكوسلوفاكيا من رفع كأس البطولة بفوزه على منتخب ألمانيا في المباراة النهائية بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 5-3 وذلك بعد انتهاء المباراة في الوقت الأصلي بالتعادل 2-2.

الشاعر بانينكا صاحب أشهر ركلة جزاء في التاريخ

شهدت المباراة النهائية التي جمعت بين منتخب تشيكوسلوفاكيا ضد ألمانيا، ركلة جزاء الأشهر في التاريخ التي سجلها بانينكا في المباراة الألمانية ليساهم في تتويج منتخب بلاده باللقب.

البداية عندما لجأ المنتخبين إلى ركلات الجزاء بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2، تم تسجيل الركلات السبع الأولى للفريقين، حتى اضاع أولي هونيس رابع ركلة لمنتخب ألمانيا.

وتقدم بانينكا لتسديد ركلة الجزاء الخامسة لتشيكوسلوفاكيا تحت ضغط كبير، تظاهر في البداية بأنه سيسددها إلى جانب المرمى، مما دفع حارس منتخب ألمانيا ماير إلى التوجه ناحية اليسار، ليضعها بانينكا في منتصف المرمى بطريقة خادعة.

الجرأة الكبيرة التي نفذ بها بانينكا ركلة الجزاء في المباراة النهائية أمام الضغط الهائل، دفعت المراقب الصحفي الفرنسي إلى تسمية بانينكا بـ “الشاعر”، وذلك للدقة الكبيرة في تنفيذ الركلة الأشهر في التاريخ.

بانينكا سيناريو متكرر في النهائيات

أعاد الفرنسي زين الدين زيدان قائد منتخب فرنسا في نهائي كأس العالم 2006 لقطة ركلة جزاء بانينكا عندما سجل هدف التقدم في شباك الإيطالي بوفون  في المباراة النهائية بين المنتخبين.

ووضع زيدان ركلته الشهيرة في شباك بوفون إلا أنه لم يحتفل في النهاية بعد طرده من اللقاء بسبب لقطة ماترازي وخسارة فرنسا في النهاية اللقب ولكنها ظلت الركلة محفورة في الذاكرة.

وكانت اللقطة الأشهر على طريقة بانينكا، تسجيل أليكسيس سانشيز الركلة الأخيرة لمنتخب تشيلي في نهائي بطولة كوبا أمريكا 2015 أمام منتخب الأرجنتين والتي توج بعدها المنتخب بالبطولة.

نجح سانشيز في تسجيل الركلة الأخيرة لمنتخب بلاده على طريقة بانينكا، ليمنح تشيلي اللقب الأول على الإطلاق في بطولة كوبا أمريكا.