أخبار

من بطل إفريقيا لموسم صفري.. أسباب تراجع الوداد المغربي في موسم 2023-2024

بصم الوداد المغربي على موسم سيء للغاية، بعد تراجع نتائجه وغيابه عن واجهات المنافسات المحلية والقارية على اختلافها في سنة للنسيان.

لم تكن جماهير الوداد التي اعتادت المنافسة على أعتى الألقاب القارية والتواجد على منصات التتويج في السنوات الأخيرة، تتوقع أن يهوي فريقها من القمة إلى القاع في موسم واحد.

كان الوداد بالأمس القريب يذكر في معسكر جميع المنافسات المتاحة، وشكل فريقا قادرا على المنافسة المحلية وندا قويا للأهلي المصري على عرش القارة السمراء.

أسباب تراجع الوداد المغربي في موسم 2023-2024

بدأ تراجع مستوى الفريق منذ إخفاق الفريق في التتويج بنهائي دوري أبطال إفرقيا الموسم الماضي أمام الأهلي المصري، بعدما خسر اللقب في الدار البيضاء.

وتلاه أخفاق جديد في نهائي السوبر الأوروبي أمام ماميلودي صن داونز، ثم بداية متعثر أودت به للخروج من مسابقة الأبطال مبكرا والجروج من سباق الدوري وكأس العرش المغربي.

ترجع أسباب تراجع الفريق مبدئيا لأزمات عانى منها الفريق منذ اعتقال رئيسه سعيد الناصيري في ملف “إيسكوبار الصحراء” الشهير.

بالإضافة للتخبط الإداري وتغيير جلد المدربين دون دراسة مسبقة لما يتماشى مع مصلحة النادي، ثم فقدان الشغف لدى اللاعبين وهم ما تعكسه رغبة جلهم في الرحيل هذا الصيف.

الوداد المغربي
سعيد الناصيري رئيس الوداد المغربي(تصوير: عمر الناصيري)

ورغم غيابه عن المشهد، يعمل المكتب المسيير للوداد من أجل ترميم صفوفه والعودة إلى المنافسة من جديد، عبر إجراءات يعتزم المكتب اتخاذها قريبا.

صفقات جديدة لتعزيز الصفوف

وسارع المكتب الحالي للوداد المغربي إلى التحضير للموسم المقبل رغم التغييرات التي تنتظرها جماهير الفريق على مستوى الإدارة، وبدأ في خطب ود بعض اللاعبين لتعزيز صفوف الفريق، الذي رغم “موسمه الصفري” فسيشارك صيف العام المقبل في كأس العالم للأندية بمشاركة 32 فريقا.

ورغبة في تعزيز صفوفه خلال الموسم القادم، كشفت تقارير متطابقة توصل إدارة الوداد، بقيادة عبد المجيد البرناكي، لاتفاق نهائي مع لاعب فتح سباتة، معاد أونزو، للتعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ومن المتوقع أن يوقع لاعب فتح سباتة، معاد أونزو، في كشوفات النادي الأحمر، بعقد يمتد إلى 3 مواسم رياضية مقبلة، في وقت أثرات الصفقة جدلا وسط أنصار “القلعة الحمراء”، كون النادي يحتاج لاعبين من مستوى عالٍ للذهاب لأبعد نقطة في كأس العالم للأندية المقبلة.

تحديد قائمة المغادرين

ومن المرتقب أن يشهد الوداد المغربي حركية كبيرة نهاية الموسم برحيل العديد من الأسماء التي لم تقدم شيئا، والتي ترغب في مغادرة أسوار القلعة الحمراء.”

صلاح الدين بنيشو، الشرقي البحري، عماد الخنوس، محمد أوناجم، يحيى جبران، منتصر لحتيمي، أنس سرغات، وهشام آيت برايم، مرشحة لكتابة أسطرها الأخيرة مع الفريق الأحمر خلال ما تبقى من الموسم الحالي، لتفسح المجال أمام لاعبين جدد لضخ دماء جديدة في “سيد” البطولة المغربية بـ22 لقبا.

الوداد المغربي والترجي التونسي (تصوير: عمر الناصيري)
الوداد المغربي والترجي التونسي (تصوير: عمر الناصيري)

انتعاش خزينة الفريق ماليا

ستنتعش خرينة الوداد المغربي بتسعة ملايين دولار أمريكي، بعد مشاركته المرتقبة بكأس العالم للأندية في نسخته الأولى بنظامه الجديد، في صيف 2025 بالولايات المتحدة الأمريكية، بمشاركة 32 نادٍ من أنحاء العالم، بواقع 12 من أوروبا، 6 من أمريكا الجنوبية، 4 من أفريقيا، 4 من آسيا، 4 من أمريكا الشمالية وفريق من أوقيانوسيا إلى جانب فريق يمثل الدولة المستضيفة.

وأوضحت التقارير أن الاتحاد الدولي لكرة القدم يتجه إلى إقرار المكافآت المالية ذاتها التي طبقها في آخر نسخة لكأس العالم قطر 2022، حيث من المنتظر أن يحصل كل نادٍ على 9 ملايين دولار نظير المشاركة في دور المجموعات، على أن ترتفع المكافأة إلى 15 مليونًا بالتأهل إلى الدور التالي، وصولًا إلى 40 مليونًا، قيمة مكافأة التتويج بكأس العالم للأندية.

Hakim Zairi

حكيم الزايري، صحفي مغربي ومعلق صوتي