أخباركرة القدم العربيةكرة قدمكرة مغربية

معلومة قبل المغرب 2 – طارق أوليدا أول لاعب من أصول مغربية يتوج بدوري أبطال أوروبا

يعتبر طارق أوليدا أول لاعب من أصول مغربية يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا، رغم عدم تواجده في القائمة المتداولة للمحترفين المغاربة المتربعين على عرش ذات الأذنين.

ويعد التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الحلم الأسمى للاعبي كرة القدم مع أنديتهم، وإدراك هذا المجد لا يتأتى للجميع، حتى وإن كنا نتحدث عن أساطير اللعبة، على غرار الأسطورة الراحل دييغو أرماندو مارادونا، والظاهرة البرازيلي رونالدو دي ليما وغيرهم.

ولم يفتح قوس التتويج المغربي وما تلاه من جدل حول أول لاعب يعتلي منصة الأبطال، إلا بعد تتويج منير الحدادي باللقب مع برشلونة سنة 2015.

طارق أوليدا
دوري أبطال أوروبا (المصدر:Gettyimages)

هل يعتبر طارق أوليدا أول لاعب من أصول مغربية يتوج بدوري أبطال أوروبا؟

أثير الكثير من الجدل في الأعوام القليلة الماضية، حول ما إذا كان منير الحدادي أول لاعب مغربي أحرز لقب دوري أبطال أوروبا؛ عندما كان يحمل الجنسية الإسبانية سنة 2015، أو طارق أوليدا، المنحدر من أبوين مغربيين.

عانق أوليدا أمجد الكؤوس مع أياكس أمستردام عام 1995، عقب التغلب على ميلان الإيطالي في النهائي بهدف دون رد سجله باتريك كلويفيرت، إلا أن الهولندي ذو الأصول المغربية لم يشارك في اللقاء، بل ولم يدرجه المدرب لويس فان خال ضمن لائحة المباراة، وكان ظهوره الوحيد في تلك النسخة خلال لقاء الجولة الأخيرة من دور المجموعات ضد آيك أثينا اليوناني، وسجل فيه هدفي الفوز.

ولم يسبق لطارق أوليدا حمل قميص منتخب المغرب في مساره الكروي، إذ تدرّج ضمن الفئات السنية لمنتخب “الطواحين” وصولا إلى المنتخب الأولمبي، وهو السبب الذي يجعل اللاعب غير مسجل في الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم بالجنسية الرياضية المغربية، الشيء الذي يخرجه على الورق من قائمة المغاربة الذين تربّعوا على عرش “القارة العجوز”.

وتضم قائمة اللاعبين المغاربة المتوجين بذات الأذنين حسب القوائم الرسمية، منير الحدادي مع برشلونة، أشرف حكيمي مع ريال مدريد وحكيم زياش مع تشيلسي.

Hakim Zairi

حكيم الزايري، صحفي مغربي ومعلق صوتي