أخباركرة القدم الانجليزيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

محمد النني: ما فعله أرتيتا مع أوباميانج يُخيف الجميع في آرسنال.. ولا وجود للغرور في غرفة خلع الملابس

اعترف الدولي المصري، محمد النني لاعب وسط فريق آرسنال، أن ما فعله المدرب الإسباني، ميكيل أرتيتا، المدير الفني للجانرز، مع الدولي الجابوني السابق، بيير إيميرك أوباميانج، أصاب اللاعبين داخل النادي اللندني بالذعر والخوف، وخاصًة وأن المدرب لم يتهاون في التقصير حتى مع قائد الفريق.

وكانت العلاقة بين قائد آرسنال والمدرب الفني، قد توترت بحلول نهاية عام 2021 الماضي، وقام النادي اللندني بتجريد مهاجمه من شارة القيادة، بتوصية من أرتيتا.

أوباميانج كان عاد في وقت متأخر إلى لندن بعد حصوله على إذن من آرسنال بالسفر خارج البلاد لأسباب شخصية، ولكن قائد النادي لم يلتزم بالموعد المتفق عليه، وبعد ذلك قام النادي باستبعاده من مباراة ساوثهامبتون، رغم تألق المهاجم الجابوني، لكن أرتيتا لم يتردد في إبعاد قائده قبل أن يتم بيعه مجانًا في يناير الماضي إلى برشلونة بعد فسخ تعاقده.

 وسيواجه أوباميانج ناديه السابق، وذلك عندما تقام مباراة تشيلسي وآرسنال، ظهر الأحد الموافق 6 نوفمبر 2022، في اللقاء الذي يحتضنه ملعب “ستامفورد بريدج”، وتنطلق المباراة في تمام الساعة الثالثة عصرًا بتوقيت مكة المكرمة، الثانية ظهرًا بتوقيت القاهرة.

وقال النني عن اللعب ضد أوباميانج في تصريحات نقلتها صحيفة “إيفينينج ستاندرد”: “الآن نحن نركز فقط على أنفسنا الآن، كان أوباميانج أحد لاعبينا والآن قرر أن ينتقل إلى فريق مختلف، الآن نحن نركز فقط على أنفسنا، ونتطلع للفوز بالمباراة”.

وأضاف: “100 في المائة نظر الجميع إلى أنفسهم لأن ميكيل فعل ذلك بقائد الفريق، والكل كانوا خائفون، ماذا سيفعل مع لاعب آخر؟ أظهر هذا أنه علينا أن نتحلى بالهدوء مع الفريق والطريقة التي يسير بها الفريق علينا أن نبقى ولا نفعل شيئًا مختلفًا”.

وواصل: “الكل فكر ماذا سيحدث مع لاعب لن يكون قائد الفريق، لقد رأينا ما حدث مع القائد رغم ارتكابه خطأ بسيط”.

وأكد النني: “نحن لا نسمح بالغرور الكبير هذه هي غرفة الملابس التي لدينا الآن، الجميع يحب بعضهم البعض، والجميع يعمل من أجل بعضهم البعض، هذا ما يجعل فريقنا قويًا حقًا لأنه ليس لدينا غرور في الفريق”.

وأنهى تصريحاته قائلًا: “نحن نتفق مع ما يُقرره المدرب أرتيتا، لأنه مدربنا ولدينا رؤية واضحة تمامًا دائمًا”.