أخباركرة القدم الانجليزيةكرة قدم

مانشستر يونايتد يعلن موقفه تجاه أزمة أنتوني في بيان رسمي

أصدر نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي عن موقفه تجاه أزمة نجمه البرازيلي، أنتوني، التي أثارت الجدل مؤخرًا في إنجلترا.

وتعرض الجناح البرازيلي إلى التحقيقات من قبل الشرطة بسبب أزمة الاعتداء على زوجته السابقة بعدما رفعت عليه قضية في أمام السلطات البرازيلية.

وفي بيان رسمي، أعلن نادي الشياطين الحمر عن موقفه من أزمة أنتوني وأكد أنه لن يتخذ أي إجراء رسمي تجاه اللاعب إلا بعد انتهاء التحقيقات.

وقال بيان اليونايتد: “يقر مانشستر يونايتد بالادعاءات الموجهة ضد أنتوني ويشير إلى أن الشرطة تجري تحقيقات في الواقعة في الوقت الحي”.

وأضاف اليبان: “وفي انتظار مزيد من المعلومات، لن يقوم النادي بالإدلاء بأي تعليقات أخرى. كنادي، نحن نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، مع الأخذ في الاعتبار تأثير هذه الادعاءات والتقارير على الضحية”.

تفاتصيل اعتداء أنتوني على صديقته السابقة

كشفت جابرييلا كافالين، صديقة النجم البرازيلي، أنتوني نونيز، لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، على تفاصيل الاعتداء عليها من قبل صديقها السابق.

وعبر حساباتها، نشرت جابرييلا تفاصيل الاعتداء عليها من جانب أنتوني حيث قال: “أغلق أنتوني باب المنزل ولم يسمح لي بالخروج، وجرح إصبعي وشعرت بالألم حينها. لقد أخذ جواز سفري. حتى أن والدته وزوجها حاصراه داخل ملعب كرة القدم لإبعاده عني، كان لديه ملعب كرة قدم داخل غرفة معيشته، محاطًا بسياج”.

وأضافت: “لقد كان منزعجًا، وحاول الخروج من الملعب بأي شكل من الأشكال ليواصل اعتداءه، وألقى كرة قدم عليّ، وألقى هاتفًا محمولًا علي. لقد قال أنه سيقتلني، وأنه سيقتل نفسه”.