كوبا أمريكا 2024أخباربرشلونةريال مدريدكرة القدم الإسبانيةكرة قدم

ليونيل ميسي: ريال مدريد أفضل فريق في العالم وسنحاول الفوز بكوبا أمريكا

أجرى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مقابلة صحفية، تحدث من خلالها عن عدة أشياء، كما أشار إلى النادي الأفضل في العالم.

ويتواجد ليو في معسكر منتخب الأرجنتين وذلك استعدادًا لخوض منافسات بطولة كوبا أمريكا 2024.

وفي مقابلة أجراها مع بولو ألفاريز وبسؤاله عن النادي الأفضل في العالم قال: “إذا تحدثنا عن النتائج، فإن ريال مدريد هو الأفضل، إذا كنا نتحدث عن الأداء، فإن مانشستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا هو الأفضل”.

وعن المشاركة في كأس العالم 2026 قال: “يعتمد الأمر على ما أشعر به، وكيف أكون جسديًا، وأن أكون واقعيًا مع نفسي، لا يزال هناك الكثير من الوقت المتبقي”.

وأضاف: “المباريات التي سألعبها الآن ليست هي نفسها التي لعبتها عندما كنت في أوروبا أتنافس كل 3 أيام، سواء في دوري أبطال أوروبا أو في الدوري، سواء في فرنسا أو إسبانيا، لكن الأمر يعتمد على ما أشعر به”.

قدوم نيمار إلى إنتر ميامي وعودة الـ MSN

“أنا ونيمار نتحدث كثيرا، حتى أن لدينا محادثة جماعية، بما في ذلك لويس سواريز، نيمار يتحدث الإسبانية بطلاقة”.

رسالة لإقناعه بالقدوم إلى ميامي؟ “لا، لا أعرف، الحقيقة هي أن الأمر صعب الآن، إنه في المملكة العربية السعودية، وأعتقد أن لديه عامًا متبقيًا في عقده، لقد مر بعام صعب بسبب إصابته”.

ليونيل ميسي بعد الفوز بكأس العالم قطر 2022 (المصدر:Gettyimages)
ليونيل ميسي بعد الفوز بكأس العالم قطر 2022 (المصدر:Gettyimages)

ما شعورك كونك حققت كأس العالم؟

“أشعر بالإرتياح لكوني بطلًا العالم، لأنه بذلك قد وفيت بوعدي مع عائلتي وبلدي، لكن الحياة تستمر، يجب أن أحاول الاستمرار في حصد البطولات، الآن علينا أن نحاول الفوز بكوبا أمريكا”.

فرص الفوز ببطولة كوبا أمريكا

“أعتقد أن الأرجنتين هي المرشحة دائمًا، بعيدًا عن حقيقة أننا فزنا بها النسخة الماضية، الأرجنتين مرشحة دائمًا، سواء كانت بطولة العالم أو كوبا أمريكا أو أي شيء آخر، فإن الأرجنتين مرشحة تمامًا مثل البرازيل وأكثر من ذلك في كوبا أمريكا”.

وأضاف: “لكنني أعتقد أن منتخبات أمريكا الجنوبية اليوم قوية للغاية، أوروجواي جيدة جدًا، وكولومبيا، والإكوادور”.

هل ذهبت إلى الطبيب النفسي؟

“لقد ذهبت ذات مرة عندما كنت في برشلونة، أنا شخص يحتفظ بكل شيء بداخله، لكن الحقيقة هي أنه عندما ذهبت كان الأمر جيدًا جدًا بالنسبة لي، لقد أحببته كثيرًا وساعدني كثيرًا”.

أحمد خالد

4972 مقال

المقالات المتعلقة