تقارير ومقالات خاصةكأس العالم 2022كرة قدمكرة مغربية
الأكثر تداولًا

لتحقيق إنجاز الرجاء.. الوداد يتسلح بمعجزة منتخب المغرب في المونديال

يدخل فريق الوداد البيضاوي المغربي، منافسات بطولة كأس العالم للأندية، معقودًا عليه العديد من الآمال والطموحات من جانب جماهيره.

ويشارك الوداد المغربي في البطولة بصفته ممثل عن البلد المستضيف إلا أنه كان مؤهل للمشاركة بالفعل بعد تتويجه بلقب دوري أبطال إفريقيا للموسم الماضي.

مشاركة وحيدة سابقة للوداد المغربي في كأس العالم للأندية

وعلى الرغم من تاريخ نادي الوداد المغربي الكبير إلا أن هذه المشاركة هي الثانية في تاريخ النادي ضمن منافسات بطولة كأس العالم للأندية

وخلال مشاركة الوداد المغربي الأولى في كأس العالم للأندية والتي تعود إلى نسخة عام 2017، إلا أنه لم يحقق المستوى المنتظر منه حيث حصد المركز السادس من أصل 7 فرق مشاركة في البطولة.

حيث خسر الوداد المغربي مباراته الأولى في كأس العالم للأندية نسخة 2017 أمام باتوشكا المكسيكي، بهدف دون رد ليكتفي بالمركز السادس في أولى مشاركاته بمونديال الأندية

آمال عريضة للوداد وحلم تحقيق إنجاز الرجاء

ويدخل الوداد المغربي نسخة كأس العالم للأندية ويحمل على عاتقه مهمة صعبة من أجل استمرار ترسيخ الصورة المشرفة التي رسمها منتخب المغرب في مونديال قطر 2022 عن الكرة المغربية.

حيث يشارك وداد الأمة كما يطلق عليه محبوه وهو حاملا راية المحافظة على قوة الكرة المغربية والتي عبر عنها منتخب المغرب في بطولة كأس العالم قطر 2022، بعدما حصد المركز الرابع ليصبح أول منتخب عربي وإفريقي يصل إلى هذا المركز في تاريخ المونديال.

نجاح منتخب المغرب في مونديال قطر 2022، وضع فريق الوداد المغربي تحت المجهر خلال كأس العالم للأندية حيث يرغب العالم في انتظار ما يقدمه ممثل الكرة المغربية بعد إنجاز أسود الأطلس.

كيف يستغل الوداد معجزة منتخب المغرب في تحقيق الإنجاز بمونديال الأندية

ويسعى فريق الوداد لتحقيق إنجاز تاريخي داخل منافسات مونديال الأندية، حيث يطمح في خطف ميدالية ضمن البطولة، ولكن ليست أي ميدالية ولكن يضع أمام عينه حصد المركز الثاني وخطف الميدالية الفضية

ولعل الوداد يسعى لتحقيق نفس الإنجاز الذي حققه مواطنه الرجاء وغريمه التقليدي بعدما وصل إلى أعلى مركز حصل عليه فريق عربي في تاريخ بطولة كأس العالم للأندية بعدما حصد الميدالية الفضية في نسخة البطولة لعام 2014 عقب خسارته في النهائي أمام بايرن ميونخ.

ويحاول الوداد استغلال حالة الزخم الموجودة حول الكرة المغربية من أجل الوصول إلى مبتغاه في حصد الميدالية الفضية في كأس العالم للأندية.

كما يستلح أيضا وداد الأمة بدعم جماهيره في ظل إقامة بطولة كأس العالم للأندية على أرضه ووسط مشجعيه، بعدما حصلت المغرب على شرف استضافة البطولة.

ولم يتوقف الوداد عند الاكتفاء بعامل الأرض والجمهور والدفعة المعنوية التي حصل عليها من منتخب المغرب فقط، بل دعم صفوفه بالعديد من الصفقات القوية.

حيث ضم كلا من يحيى نادراني إلى جانب ديدييه لامكيل زي، بالإضافة إلىديدييه لامكيل زي من أجل الاستعداد لكأس العالم للأندية.

فـ برأيك هل يستطيع الوداد المغربي تحقيق الإنجاز وحصد الميدالية الفضية ليعادل إنجاز كلا من الرجاء المغربي والعين الاماراتي.

مباريات اليوم

 

Yasmin Husien

5706 مقال