أخباركرة القدم الفرنسيةكرة قدم

كيف يتعامل الدوري الفرنسي مع شهر رمضان؟

أثارت بعض التقارير الجدل حول تعامل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم مع اللاعبين المسلمين في شهر رمضان الجاري.

وكان العام الماضي قد أجبر بعض المدربين في الدوري الفرنسي لاعبيهم المسلمين على الإفطار في شهر رمضان بسبب مباريات الفريق والتدريبات.

وفي تقرير مفصل، كشفت شبكة “فوت ميركاتو” عن تعامل فرق الدوري الفرنسي مع لاعبيهم المسلمين أثناء شهر رمضان الجاري، وذلك على خلفية قرار الاتحاد الفرنسي بمنع اللاعبين المنضمين إلى منتخب فرنسا في التوقف الدولي الجاري من الصيام.

قد يهمك أيضًا.. هل هناك أزمة بين الدوري الفرنسي وصيام رمضان؟

وأكدت الشبكة أن الاتحاد الفرنسي قد خالف البعض الدول في التكيف مع الصيام في رمضان واتخذ نفس قراره في العام الماضي.

حيث لن يُسمح بأي فترات راحة أثناء المباريات للسماح للاعبين بالإفطار، كما استشهدت الشبكة بتصريحات نائب رئيس الاتحاد الفرنسي، الذي أكد أنهم مصرون على موقفهم بمنع الصيام في جميع الفئات السنية لمنتخبات فرنسا أثناء التوقف الدولي الجاري.

ومع ذلك، استشهدت الشبكة أيضًا بموقف محمدو دياورا، لاعب ليون الذي جاء ضمن قائمة منتخب فرنسا تحت 19 عامًا في التوقف الدولي الجاري، والذي رفض الإفطار أثناء تواجده في معسكر المنتخب، وهو ما ترتب عليه استبعاده من قائمة شباب الديوك.

مارسيليا وباريس سان جيرمان يخالفان قرار الاتحاد الفرنسي

وعلى الرغم من ذلك، أكدت الشبكة في تقريرها أن العديد من الفرق الفرنسية خالفت قرار الاتحاد الفرنسي بالسماح للاعبين بحرية الاختيار بين الصيام والإفطار أثناء التدريبات والمباريات في شهر رمضان.

وذلك مع وضع النظام الغذائي المناسب للاعبين أثناء المباريات وكيفية تنظيم الصيام وتقديم الدعم النفسي والغذائي من خلال تقديم الوجبات، والتي جاء على راسها أندية باريس سان جيرمان ومارسيليا ولو هافر.

كما أكدت الشبكة أيضًا أن هناك بعض الأندية التي اتخذت قرارًا بعدم مشاركة اللاعبين الصائمين في التدريبات الصباحية بسبب الصيام.