أخباركأس العالم 2022كرة قدم

فيفا يعلن عن إدخال “حكم الخط الآلي” على مباريات كأس العالم 2022 بقطر

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بيانًا رسميًا يعلن فيه عن إدخال تقنية “حكم الخط الآلي” على مباريات كأس العالم 2022 بقطر الذي سيقام في نوفمبر المقبل.

ويسعى الفيفا لإدخال مهمة الأنسان الآلي في مباريات كرة القدم خلال كأس العالم 2022 بقطر المقبل لأول مرة في تاريخ كرة القدم.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عن إدخال تقنية حكم الخط الآلي في لقاءات مونديال قطر لمساعدة طاقم التحكيم في احتساب التسلل.

وقال الفيفا في بيانه: “يعلن الفيفا أن تقنية التسلل شبه الآلية ستُستخدم في كأس العالم في قطر اعتبارًا من 21 نوفمبر، مما يوفر أداة دعم لمسؤولي مباريات الفيديو والمسؤولين في الميدان لمساعدتهم على العمل بشكل أسرع وأكثر دقة، قرارات تسلل أكثر قابلية للتكرار في أكبر مرحلة على الإطلاق”.

وأضاف البيان: “بعد الاستخدام الناجح لتقنية حكم الفيديو المساعد في كأس العالم 2018 في روسيا، أعلن رئيس الفيفا جياني إنفانتينو أن فيفا سيسعى جاهداً لتسخير الإمكانات الكاملة للتكنولوجيا في كرة القدم وتعزيز الفار”.

وواصل: “من خلال الجمع بين بيانات تتبع الأطراف والكرة وتطبيق الذكاء الاصطناعي، توفر التقنية الجديدة تنبيهًا آليًا عن التسلل لمسؤولي مباراة الفيديو داخل غرفة عمليات الفيديو كلما استقبل المهاجم الكرة الذي كان في موقف تسلل في الوقت الذي تُلعب له الكرة من قبل زميل في الفريق”.

واستمر: “وقبل إبلاغ الحكم على أرض الملعب، يقوم مسؤولو تقنية الفيديو بالتحقق من صحة القرار المقترح عن طريق التحقق يدويًا من نقطة الركلة المحددة تلقائيًا وخط التسلل الذي تم إنشاؤه تلقائيًا، والذي يعتمد على المواضع المحسوبة لأطراف اللاعبين، تحدث هذه العملية في غضون بضع ثوانٍ وتعني أنه يمكن اتخاذ قرارات التسلل بشكل أسرع وأكثر دقة”.

وتابع البيان: “بعد تأكيد القرار من قبل مسؤولي مباراة الفيديو والحكم في الملعب، يتم بعد ذلك إنشاء نفس نقاط البيانات الموضعية التي تم استخدامها لاتخاذ القرار في رسم متحرك ثلاثي الأبعاد يوضح بشكل مثالي موقع أطراف اللاعبين في الملعب لحظة لعب الكرة”.

وأردف: “هذه الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد، والتي ستظهر دائمًا أفضل وجهات النظر الممكنة لحالة التسلل، سيتم عرضها بعد ذلك على الشاشات العملاقة في الملعب وستتاح أيضًا لشركاء البث في الفيفا لإبلاغ جميع المشاهدين بأوضح طريقة ممكنة”.

الجدير بالذكر، أن تجارب النظام الجديد أُجريت بشكل ناجح، والتي استخدمت 10 كاميرات لتتبع 29 نقطة جسدية لكل لاعب، في بطولة كأس العالم للأندية التي فاز بها ليفربول مؤخرًا وكأس العرب التي أقيمت في أربعة من ملاعب مونديال قطر الثمانية بالدوحة.