أخباركأس العالم 2022كرة القدم الألمانيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

فقدنا سمعتنا.. انتقادات لاذعة من بالاك وخضيرة للاتحاد الألماني بعد توديع المونديال وشفاينشتايجر يرفض تحميل فليك المسئولية

شن مايكل بالاك وسامي خضيرة، لاعبي منتخب ألمانيا السابقين، هجومًا ناريًا على الاتحاد الألماني لكرة القدم، محملين إياه مسئولية الخروج المبكر لمنتخب “ الماكينات” من بطولة كأس العالم 2022.

وودع منتخب ألمانيا بطولة دور المجموعات لبطولة كأس العالم 2022، وذلك بعد احتلاله المركز الثالث بالمجموعة الخامسة برصيد 4 نقاط، خلف المتأهلين اليابان وإسبانيا.

ويُعد ذلك الخروج هو الثاني تواليًا من بطولة كأس العالم من دور المجموعات في سابقة تاريخية لمنتخب ألمانيا.

وقال بالاك في تصريحات تليفزيونية لإحدى القنوات الألمانية:””بالطبع كنا نتوقع دعم الإسبان، على الرغم من أنها لم تكن مباراة جيدة ، فقد قمنا بواجبنا، ومع ذلك ، تم إقصاؤنا. هذا أمر واقعي ورمزي لكيفية محاولتنا لعب كرة القدم في السنوات الأخيرة، علينا أن نبدأ من هناك هناك. علينا أن نسأل أنفسنا: هل هذا هو نوع كرة القدم التي نريد أن نلعبها؟ تظهر البطولات الثلاث الأخيرة أننا لا نقطع شوطا طويلا مع هذا النوع من كرة القدم. الفرق التي لديها موهبة أقل تُعرضنا للمشاكل “.

وأردف:” الأمر يتعلق بتغيير كل حجر في الاتحاد الألماني لكرة القدم”.

وأضاف:”يجب أن يكون كل منصب في الاتحاد الألماني يتم التشكيك فيه وفي قيامه بعمله جزءًا من ذلك ، بما في ذلك منصب المدرب، لا يتعلق الأمر بهانسي فليك شخصيًا ، بل يتعلق بكرة القدم الألمانية وتشكيل فريق يلعب كرة قدم ناجحة ويذهب بعيدًا”.

وأردف:” ألمانيا فقدت سمعتها كفريق في البطولة، علينا أولا أن نكسب الاحترام مرة أخرى. علينا تدريب اللاعبين مرة أخرى. ربما نركز على بعض الأشياء الأخرى في السنوات الأخيرة ، وعلينا تصحيح ذلك”.

أما خضيرة، فقال:” من أين نبدأ؟ أعتقد أننا عاجزون عن الكلام ، محبطون ، حزينون ، غاضبون. ليس لدي فكرة عن الكلمات التي لدينا. هذا ما أشعر به ، لقد صُدمت. كنت شديد الثقة بالنفس وأنا أؤيد ذلك. لكني أشعر بخيبة أمل وصدمة”.

وأردف:”إنها مسألة تدريب. لدينا مقامرون ( يقصد في الاتحاد)، لكن كرة القدم هي أكثر قليلاً من مجرد لعب القمار. كرة القدم هي أيضاً عقلية”.

شفاينشتايجر: لدينا مدافع واحد فقط على الطراز العالمي

باستيان شفاينشتايجر بطل كأس العالم 2014، انتقد بشدة أداء دفاع منتخب ألمانيا، لكنه رفض تحميل فليك مسئولية الخروج، قائلًا:”عليك أن تلوم نفسك، يجب أن أقول أيضًا: أين الحماس لدى المدافعين؟ أين كان الحماس والرغبة في التدخل والمقاومة؟ أشعر بخيبة أمل وصدمة حقًا بطريقة انتهاء الأمر. أداء المنتخب الوطني كان سيئًا للغاية. لم يكن ذلك كافيًا. لم يرتكب هانسي فليك الكثير من الأخطاء. المسؤولية تقع على عاتق اللاعبين، خط الدفاع لدينا مدافع واحد على الطراز العالمي، وهو أنطونيو روديجير، والبقية بمستوى الدوري الألماني فقط”.

اسماعيل محمود

صحفي مصري مواليد 1999، بدأ عمله الصحفي عام 2017، وأبرز أعماله حوارات صحفية مع تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد، ماركو أسينسيو، لوكاس بودولسكي، راؤول ألبيول، خيسوس نافاس، إيفان راكيتيتش وكلاوديو برافو

4363 مقال

المقالات المتعلقة