أخباربرشلونةتقارير ومقالات خاصةكرة القدم الإسبانيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

فزورة رمضانية (4) لعب مع برشلونة ومثّل ٤ منتخبات مختلفة

فوازير رمضان اشتهرت منذ الستينات تقريبًا في مصر وامتدت منها إلى بقية الدول العربية، وتهدف فكرتها لاختبار قوة الذاكرة والمعلومات العامة أحيانًا، وأحيانًا أخرى تأتي كاختبار لسرعة البديهة.

365Scores فكر في تقديم عدد من الفوازير خلال شهر رمضان الكريم، لكن تقتصر أغلبها على كل ما يتعلق بكرة القدم من قريب أو من بعيد.

ودائمًا ما تحتوي الفوازير على قصص ومعلومات غير مشهورة لأحد اللاعبين في عالم كرة القدم أو او أي الرياضات المختلفة بشكل عام.

ومن هذا المنطلق، نقدم لكم الفزورة رقم 4 في هذا الشهر الكريم، وفزورة اليوم هي “لاعب لعب مع برشلونة ومثّل ٤ منتخبات مختلفة، فمن هو؟”.

(لمشاهدة تفاصيل عن الفوازير السابقة أضغط هنا)

من المعلوم في عالم كرة القدم، ألا يشارك اللاعب مع أكثر من منتخب وطنى واحد خلال مسيرته مع الساحرة المستديرة، وهو على الأرجح يكون منتخب البلد الذي يحمل اللاعب جنسيتها الأم.

لكن في بعض الأحيان، قد يختار اللاعب اللعب لمنتخب أخر حينما يحصل على جنسية دولة أخرى لأسباب مختلفة، واللاعبين الأفارقة خير دليل على ذلك.

حيث أن العديد من اللاعبين الإفريقيين قرروا تمثيل منتخبات لدول غير بلادهم الأم، ولعل أبرز هذه الأمثلة إيزيبيو، الذي لعب لمنتخب البرتغال بعد حصوله على الجنسية البرتغالية وكانت جنسيته الأم هي الموزمبيقية.

وقد يشارك لاعب كرة القدم مع منتخبين مختلفين في مسيرته عندما يلعب لأحد المنتخبات في مراحل سنية صغيرة وبعدها يقرر اللعب لمنتخب أخر بعد تخطي سنه لفئة الشباب.

أبرز الأمثلة على هذا الوضع، هو المغربي منير الحدادي، لاعب برشلونة السابق، والذي يحمل الجنسية الإسبانية أيضًا، حيث لعب الحدادي لصالح منتخبات الشباب والناشئين والمنتخب الأول في إسبانيا، ولكنه قرر تمثيل منتخب بلده الأم، المغرب، مستغلا لقواعد فيفا التي انطبقت عليه لعدم مشاركته كثيرا مع إسبانيا.

فزورتنا اليوم تتمحور حول لاعب لعب لبرشلونة أيضًا، ولكنه شارك مع أربع منتخبات مختلفة في مسيرته مع المستديرة.

هذا اللاعب ولد في عام 1927 في المجر، وتوفى في عام 2002، وقام النادي الكتالوني بصنع تمثال تاريخي له أمام ملعب كامب نو بعد إسمهاماته مع برشلونة.

اللاعب المجري بدأ مسيرته مع فريق فرينسفاروشي في عام 1945 في موطنه الأم قبل أن ينتقل إلى برشلونة في عام 1951 بعد المرور بعدة محطات أخرى.

المجري لعب مع برشلونة لمدة 11 موسم وحقق عدة انجازات مع النادي الكتالوني، لعل أبرزها الفوز ببطولة الدوري الإسباني 4 مرات.

لكن لم يهنأ المجري بالاستقرار في بلاده بسبب الحروب التي نشبت في تلك الفترة، حيث أنه تنقل بين العديد من الدول في أوروبا بسبب هروبه من التجنيد.

وفي سابقة لم تحدث من قبل، شارك هذا اللاعب مع أربع منتخبات مختلفة في مسيرته مع كرة القدم، حيث بدأ مسيرته الدولية مع منتخب تشيكوسلوفاكيا في ذلك الوقت، وبالتحديد في عام 1946 وهو لم يتعد العشرين عامًا.

لكنه شارك مع لمنتخب بلاده الأم، المجر، في عام 1948، على الرغم من قلة مشاركاته مع المنتخب المجري في هذه الفترة.

ولكن عندما رحل للعب في صفوف برشلونة، حصل على الجنسية الإسبانية وبدأت مسيرته مع المنتخب الإسباني في عام 1953 واستمرت لعدة سنوات.

أما المنتخب الرابع الذي شارك معه، كان منتخب كتالونيا، على الرغم من أنه لم يكن معترف به على المستوى الدولي، إلا أنه لعب للمنتخب الكتالوني في نفس أوقات مشاركته مع المنتخب الإسباني.

إجابة الفزورة “اللاعب لاوديسلاو كوبالا”