تقارير ومقالات خاصة365TOPأخبارقصص 365Scoresكرة القدم الانجليزيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

فانوس رمضان- السير أليكس فيرجسون وعد فأوفى وأزاح ليفربول من عرش إنجلترا

في الحلقة السابعة والعشرين من “فانوس رمضان”، سنخوض رحلة مليئة بالبطولات والانجازات مع السير أليكس فيرجسون مدرب فريق مانشستر يونايتد، الأب الروحي للشياطين الحمر.

وفي شهر رمضان المبارك تتزين الشوارع بالفوانيس، ويتهادى به الأحباء، هدية قيمة وثمينة تصنع بشكل مبتكر كل عام ليتماشى مع تطورات العصر وتظل قيمته مهما اختلف الزمن وتقول الأسطورة بأن له قدر من السحر على تحقيق المعجزات وتحويل الأحلام إلى حقائق وواقع ملموس.. وفي 365Scores قررنا تقديم فانوس يومي في صورة لاعب أو مدرب كان له مفعول السحر في إسعاد جماهيره.

فانوس رمضان.. السير أليكس فيرجسون الذي حطم هيمنة ليفربول في إنجلترا

وعد فأوفى وأزاح ليفربول من عرش إنجلترا ليكتب تاريخا جديدا للجبهة الأخرى لمدينة مانشستر جعلت الشياطين الحمر على ملوك بلاد الإنجليز.

السير أليكس فيرجسون الذي أعاد ترتيب التاريخ الكروي في إنجلترا ليرفع شعار مانشستر يونايتد بين أرجاء بلاد الإنجليز بعد همينة من جانب ليفربول

ولم يكن فيرجسون الذي بدأ مشواره الكروي في الملاعب عام 1957 لاعبًا خرافيًا حيث لعب لعدة أندية داخل اسكتلندا أبرزها رينجرز، حتى اعتزل في نهاية المطاف عام 1974 مع نادي آير يونايتد الإسكتلندي.

وبعد ذلك اتجه فيرجسون للتدريب وكان هذا عام 1974 بين أندية اسكتلندا حتى وصل لتدريب منتخب البلد نفسها، إلا أن رحلتها لم تدم طويلاً حيث رحل بعد موسم واحد.

وخلال رحلته التدريبية مع أندية إسكتلندا، حقق فيرجسون 3 ألقاب من الدوري الإسكتلندي مع أبردين، إلى جانب تتويجه بـ 4 ألقاب لبطولة كأس إسكتلندا ولقب وحيد من كأس الدوري الإسكتلندي، مع الفريق ذاته، إلى جانب لقب كأس السوبر الأوروبي مع أبردين.

السير أليكس فيرجسون - مانشستر يونايتد (المصدر:Gettyimages)
السير أليكس فيرجسون – مانشستر يونايتد (المصدر:Gettyimages)

وشهد السادس من نوفمبر لعام 1986 موعدًا للتاريخ بعدما أعلن مانشستر يونايتد تعيين أليكس فيرجسون مدربًا للشياطين الحمر.

وحينما وصل فيرجسون لقيادة مانشستر يونايتد، كان ليفربول مسيطرًا على البطولات في إنجلترا، حيث تربع على عرش زعامة بلاد الإنجليز لسنوات طويلة.

مشوار السير أليكس فيرجسون مع مانشستر يونايتد لم يكن مفروشًا بالورود حيث عانى من الإخفاقات مع الفريق الإنجليزي لفترة طويلة وبل وكان مهددًا بالإقالة من منصبه وسط انتقادات حادة من جانب الصحافة في إنجلترا.

وفي موسم 1989/1990، عرفت البطولات طريق مانشستر يونايتد تحت قيادة السير أليكس فيرجسون بعدما نجح في الفوز بكأس إنجلترا.

وقبل تولى السير قيادة مانشستر يونايتد، كان النادي الأحمر بدون أي تحقيق لأي بطولة طيلة 19 عامًا.

واستغرق فيرجسون 7 سنوات في تدريب مانشستر يونايتد من أجل التتويج بأول لقب للدوري الإنجليزي الذي حققه موسم 1992/1993.

وواصل بعدها السير تحقيق البطولات مع مانشستر يونايتد، حتى قضى على هيمنة ليفربول في إنجلترا، بعدما احتكر منافسات الدوري الإنجليزي حيث توج مع الشياطين الحمر ب 13 لقبًا للبطولة، من أصل 20 لقبًا حققه الفريق الإنجليزي في تاريخه

وحده أليكس فيرجسون الذي كان لديه توقيته الخاص، مخلاف تمامًا لتوقيت الأرض وعرف بين الجماهير بإسمه، مانشستر يونايتد متأخر في النتيجة إذا حان وقت توقيت فيرجي هي عبارة أطلقت على الدقائق الأخيرة من المباريات والتي تمكن يونايتد تحت قيادة فيرجسون من تسجيل الكثير من الأهداف والفوز والعودة من التأخر تحت قيادة السير.

وحافظ فيرجسون على تواجده على رأس القيادة الفنية لفريق مانشستر يونايتد لمدة تقترب من 27 عامًا، حيث يعتبر هو المدرب الأطول بقاءً مع الشياطين الحمر

في 26 عامًا مع مانشستر يونايتد، 13 لقب الدوري الإنجليزي، و5 ألقاب لكأس الاتحاد الإنجليزي، 4 ألقاب كأس الدوري، 10 ألقاب درع المجتمع، لقبين كأس دوري أبطال أوروبا، لقب كأس العالم للأندية، لقب كأس الكؤوس الأوروبية،ولقب كأس السوبر الأوروبي ولقب كأس انتركونتيننتال.

وفي الثامن من مايو 2013، أعلن فيرجسون اعتزاله العمل كمديرًا فنيًا لمانشستر يونايتد، بعد سلسلة طويلة من البطولات داخل مسرح الأحلام، إلا أن مازال قلبه عالقًا مع ناديه التاريخي حيث يتواجد بشكل دائم في مدرجات أولد ترافورد حتى الآن.

Yasmin Husien

5706 مقال