أخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدمكرة مغربية
الأكثر تداولًا

فارق الأهداف أم المواجهات المباشرة؟ معايير حسم الدوري المغربي في حال التساوي بالنقاط

تترقب الجماهير المغربية ما ستسفر عنه الجولتين 29 و 30 من الدوري المغربي للموسم الكروي 2022/2023، واللتان ستحددان بطل البطولة الاحترافية ومصير أندية قاع الترتيب.

ويقترب الجيش الملكي بشكل كبير من حسم درع البطولة والعودة إلى منصات التتويج بعد غياب دام عقدا ونصف، أي منذ آخر لقب للعساكر عام 2008.

وينتظر الوداد هدية من غريمه الرجاء في الجولة الـ29 من الدوري لإشعال المنافسة من جديد و تأجيل حسم اللقب حتى الجولة الأخيرة حال تمكن حامل اللقب من الفوز على النادي السالمي.

وتطرح العديد من التساؤلات حول معايير حسم الدوري اللقب حال تعادل فريقان في النقاط بجدول ترتيب الدوري المغربي.

كيف يتم حسم الدوري المغربي في حالة تعادل فريقين بالنقاط

في حال تساوى فريقان في عدد النقاط يتم اللجوء للمعابير التالية حسب قانون كسر التساوي في الدوري المغربي:

أولا: اللجوء للنسبة الخاصة وهي المتعلقة بنتيجة الفريقين معا ذهابا وإيابا.

ثانيا: إذا ما حصل التساوي في المعيار الأول يتم اللجوء لعدد الانتصارات فتعطى الأفضلية للفريق الذي حقق أكبر عدد من الإنتصارات.

ثالثا: إن حصل التساوي في المعيارين معا يتم اللجوء لعدد الأهداف المسجلة لكل فريق.

رابعا: إذا حدث التساوي بعد إعمال كل هذه المعايير يجرى لقاء فاصل بين الفريقين المتساويين في ملعب محايد تحدده الجامعة ويمكن الوصول خلاله إلى ضربات الترجيح مباشرة فيما إذا ظل التعادل قائما.