أخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدميورو 2024
الأكثر تداولًا

عقدة المستضيف.. كيف قضى إيدر على فرنسا بأكملها من تصويبة في يورو 2016؟

دائما ما يكون صاحب الأرض في البطولات المجمعة له الأفضلية الكبرى قبل بداية البطولة، حيث يكون جمهوره بأكثر من باقي الجماهير بأكثر من 3 أضعاف، وهذا ما يكون عامل سلبي للمنافسين في مثل هذا النوع من البطولات.

وقبل بطولة كأس أمم أوروبا 2024 في ألمانيا، لُحظ بأن صاحب الأرض في البطولة تاريخيا ليس له الأفضلية عكس ما يُظهره الواقع والأرقام من حيث الجمهور والملعب وحتى العوامل البشرية، والتي من الممكن يتأثر بها الحكام في بعض الألعاب بفضل الجمهور.

لكن في بطولة اليورو، والتي بدأت منافستها تاريخيا في عام 1960، وتم خوض منافستها 16 مرة، لم يفز منها صاحب الأرض بالبطولة سوا 4 مرات فقط، بينما توج الضيوف 12 مرة، وهو 3 أضعاف تقريبًا.

ويقدم لكم 365scores سلسلة “عقدة المستضيف” والتي يشرح فيها كيف خسر المستضيف البطولة في الـ 12 مرة.

البرتغال تحرج فرنسا وسط شعبها

حكاية اليوم ستكون عن يورو 2016، وهي النسخة الخامسة عشرة من البطولة الأوروبية، والتي أقيمت على أراضي دولة فرنسا، في الفترة من 10 يونيو إلى 10 يوليو عام 2016.

وتعتبر هي البطولة الأولى التي شارك بها 24 منتخبا منذ بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 1996، بعدما أقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم زيادة عدد المنتخبات المشاركة، وبهذا أصبحت بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2012 آخر بطولة يشارك بها 16 منتخبا.

ومن هذه النسخة تغير نظام البطولة الاعتيادي الذي يعتمد على نظام الأربع مجموعات والـ16 منتخب، بعد زيادة المنتخبات إلى 24، مقسمين على 6 مجموعات، مُتصدري المجموعات سيتأهلون مباشرة إلى الدور الثاني، في حين سيتأهل أفضل أربع منتخبات تحل بالمركز الثالث حسب معيار النقط إلى الدور المقبل.

وانطلقت البطولة والجماهير الفرنسية تضع أملا كبيرا على منتخبها الذي كان به العديد من النجوم آنذاك، في حصد اللقب على أرضهم.

وبالفعل نجح منتخب فرنسا في التأهل إلى دور الـ 16 ومنه إلى ربع النهائي ومنه إلى نصف النهائي، حتى وصل إلى النهائي، ولم يواجه صعوبات كبيرة في كل هذه المباريات وحقق بها نتائج وأداء مرضيان.

ولكن على الجانب الأخر ما لم تلاحظه الجماهير الفرنسية المنشغلة بنجاحات منتخبها، أنه كان يوجد منتخب البرتغال الممتلئ أيضا بالنجوم والذي حقق نتائج مميزة في البطولة، وكان هو الطرف الثاني في مباراة النهائي.

وأقيمت المباراة النهائية بين فرنسا ضد البرتغال من البطولة الأوروبية، يوم 10 يوليو 2016، على ملعب دي فرانس، وسط حضور جماهير وصل إلى 75,868.

وبدأت المباراة بشكل خطير من جانب كلا المنتخبين وهجمات ومحاولات عديدة، ولكن ظل التعادل السلبي مسيطرا على الشوط الأول ثم الشوط الثاني، وذهبت المباراة إلى الأشواط الإضافية.

وفي الدقيقة 109 وبشكل مفاجئ، سجل إيدر هدف البرتغال الأول والقاتل من صاروخية، ليصمت الملعب بأكمله بعد هذا الهدف، ثم تعلو الصرخات البرتغالية.

وحاول المنتخب الفرنسي تعديل النتيجة ولكن كان قد فات الآوان، لتحصد البرتغال أول بطولة يورو لها في تاريخها، وتكتب فرنسا اسمها هي الأخرى في قصص “عقدة المستضيف”.

متى تنطلق بطولة يورو 2024؟

ومن المقرر أن تنطلق بطولة يورو 2024 التي ستقام في دولة ألمانيا، بداية من يوم الجمعة 14 يونيو المقبل، على أن تنتهي يوم الأحد 14 يوليو.

حسام مجدي

صحفي رياضي مهتم بتغطية الأحداث العالمية والعربية، ومهتم بالقصص التاريخية عن كرة القدم، بجانب إجراء حوارات صحفية مع العديد من نجوم وأساطير اللعبة.

2116 مقال

المقالات المتعلقة