يورو 2024أخباركرة قدم
الأكثر تداولًا

عقدة المستضيف.. عندما ودعت سويسرا والنمسا اليورو في 10 أيام

دائما ما يكون صاحب الأرض في البطولات المجمعة له الأفضلية الكبرى قبل بداية البطولة، حيث يكون جمهوره بأكثر من باقي الجماهير بأكثر من 3 أضعاف، وهذا ما يكون عامل سلبي للمنافسين في مثل هذا النوع من البطولات.

وقبل بطولة كأس أمم أوروبا 2024 في ألمانيا، لُحظ بأن صاحب الأرض في البطولة تاريخيا ليس له الأفضلية عكس ما يُظهره الواقع والأرقام من حيث الجمهور والملعب وحتى العوامل البشرية، والتي من الممكن يتأثر بها الحكام في بعض الألعاب بفضل الجمهور.

لكن في بطولة اليورو، والتي بدأت منافستها تاريخيا في عام 1960، وتم خوض منافستها 16 مرة، لم يفز منها صاحب الأرض بالبطولة سوا 4 مرات فقط، بينما توج الضيوف 12 مرة، وهو 3 أضعاف تقريبًا.

ويقدم لكم 365scores سلسلة “عقدة المستضيف” والتي يشرح فيها كيف خسر المستضيف البطولة في الـ 12 مرة.

يورو النمسا وسويسرا 2008

كانت نسخة يورو 2008 هى الثانية التي تستضيفها بلدين، حيث أقيم هذا اليورو في نسخته بالنمسا وسويسرا.

وأوقعت القرعة منتخب سويسرا في المجموعة الأولى بجانب منتخبات جمهورية التشيك وتركيا والبرتغال، بينما وقع منتخب النمسا في المجموعة الثانية بجانب منتخبات كرواتيا وألمانيا وبولندا.

خسارة الافتتاح وانتصار شرفي لـ سويسرا

وتم افتتاح البطولة بين منتخبي سويسرا والتشيك في مدينة بازل، ولكن سقط أصحاب الأرض في المباراة الافتتاحية بهدف دون رد، احرزه سفيركوش وسط حضور 40 ألف متفرج.

وفي المباراة الثانية لمنتخب سويسرا توقع الجميع أن يظهر الوجه الحقيقي لأصحاب الأرض، ولكن كانت الصدمة بخسارة جديدة بثنائية مقابل هدف، احرزهما شنتورك وأردا توران، بينما جاء هدف سويسرا الوحيد بأقدام ياكين.

بينما حقق منتخب سويسرا الانتصار الوحيد في البطولة بالجولة الثالثة على حساب منتخب البرتغال، بنتيجة هدفين دون رد، ولكنه كان انتصار بدون أي فائدة بعد خسارته في الجولتين الأولى والثانية.

خروج مُخيب لـ النمسا بهدف وحيد

في قلب فيينا، تعرض منتخب النمسا للخسارة أمام منتخب كرواتيا، بهدف دون رد، في المباراة الافتتاحية للنمسا في البطولة، حيث احرز لوكا مودريتش هدف اللقاء الوحيد وسط حضور جماهيري تخطى الـ 50 ألف متفرج.

وحافظ منتخب النمسا على أماله في التأهل لدور الربع نهائي بالتعادل مع منتخب بولندا في الجولة الثانية، بهدف لكل منتخب، وتعادل وقتها منتخب النمسا عن طريق فاستيتش بالدقيقة 93 قبل نهاية المباراة، ليظن الجميع بأن النمسا ستدخل الجولة الأخيرة ضد المنتخب الأصعب في المجموعة ليحققوا انتصارا تاريخيا.

وفي الجولة الثالثة، والذي كان من ضمن المباريات الأكثر حضورًا في البطولة جماهيرا، تعرض منتخب النمسا للهزيمة أمام ألمانيا، بنتيجة هدف مايكل بالاك، ليلحق منتخب النمسا بـ سويسرا ويودعوا البطولة مبكرا.

وشارك أصحاب الأرض بالبطولة في 10 أيام فقط من أصل 22 يومًا أقيمت فيها نسخة يورو 2008.

وتوج الماتادور الإسباني بلقب هذه النسخة من اليورو بعد الفوز على منتخب ألمانيا في المباراة النهائية، بهدف فرناندو توريس على ملعب إرنست هابل في فيينا.

أحمد عصام

صحفي رياضي لأخبار كرة القدم العالمية والمصرية، ومهتم بإجراء المقابلات مع أبرز نجوم العالم.

615 مقال

المقالات المتعلقة