أخبارالأهلي المصريتقارير ومقالات خاصةكرة القدم العربيةكرة القدم المصريةكرة قدممصر
الأكثر تداولًا

صالح جمعة لـ 365Scores: الدوري العراقي بوابتي لمنتخب مصر.. وعبد الله السعيد سر عدم توفيقي مع البدري

حوار: حسام مجدي

يعتبر صالح جمعة أحد أبرز المواهب المصرية، خاصة وأنه يملك مسيرة مميزة مع النادي الأهلي حقق خلالها العديد من البطولات والإنجازات، ومن قبلها ظهرت موهبته بشدة مع إنبي وخاض تجربتي احتراف رفقة ناسيونال ماديرا البرتغالي والفيصلي السعودي، بجانب تجربة سريعة مع سيراميكا كليوباترا الإسماعيلي، وتواجده مع منتخب مصر بمختلف الفئات العمرية.

والآن يخوض صالح جمعة تجربة جديدة مع فريق الكرخ العراقي الذي انضم له في الميركاتو الشتوي المنصرم قادما من الإسماعيلي، وخاض أول مبارياته مع الفريق أمس السبت 24 فبراير ضد الزوراء في الدوري، وانتهت بالتعادل السلبي.

وأجرى 365Scores حوارا خاصا مع صالح جمعة، للحديث عن سبب انتقاله إلى الدوري العراقي وموقفه من العودة إلى منتخب مصر، ورأيه في تعيين حسام حسن مدربا للفراعنة، وتصريحات حسام البدري عنه وبعض الأمور الأخرى.

صالح جمعة - الزوراء ضد الكرخ
صالح جمعة – الزوراء ضد الكرخ (المصدر: الحساب الرسمي للاتحاد العراقي لكرة القدم)

وجاء نص الحوار كالآتي:

ما هو سبب اختيارك الانضمام للدوري العراقي؟

كان لدي اختياران في ذلك الوقت ما بين الاستمرار في الدوري المصري أو السفر للعراق، واخترت المجيء إلى هنا من أجل خوض المزيد من المباريات، لأن خلال فترتي في الإسماعيلي لم أكن أشارك بإستمرار لعدة أسباب، ولكن في المقدمة تواجد هيثم شعبان هنا كمدربا للكرخ وعلاقتي القوية معه وثقته في قدراتي خاصة وأنه كان مدربي في إنبي وسيراميكا، والسبب الثاني هو رغبتي في العودة إلى مستوايا ورغبة العودة لمنتخب مصر مرة أخرى وخوض المزيد من المواجهات.

ما رأيك في مشاركتك الأولى في الدوري العراقي والأجواء هناك؟

كنت سعيد جدا حقا بمشاركتي هذه، خاصة وأن المباراة كانت أمام الزوراء الذي يعتبر من أقوى الفرق هنا، وسعيد أكثر بأن أول مباراة لي تكون أمام هذا العدد الكبير من الجماهير، خاصة وأنه من المعروف أن المباريات في مصر بدون جماهيري أو بعدد قليل بالتالي كنت أفتقد كثيرا هذه الأجواء، وطريقة اللعب هنا مميزة جدا والدوري به لاعبين على مستوى عالي جدا ويشبه الدوري المصري كثيرا، والتنافس كبير جدا بين العشرين نادي وفارق النقاط قليل بين الجميع.

ما الفارق من وجهة نظرك بين الدوري العراقي والمصري؟

الفارق الأهم هو أن الدوري العراقي دوري جماهيري بشكل كبير جدا على عكس الحضور في مصر في الاستادات، وأيضا هنا الدوري تنافسي بشكل كبير جدا مثلما قلت والجميع لديهم فرصة لحصد اللقب، وهناك تطور كبير في الكرة وطرق اللعب وحتى الملاعب، يوجد اهتمام بكل التفاصيل هنا.

هل ترى أنك قادر من الدوري العراقي على العودة لمنتخب مصر؟

أرى أن تواجدي في دوري تنافسي مثل هذا وخوضي المزيد من المباريات بشكل أساسي ومحاولة العودة لمستواي وصناعة الفارق مع الكرخ عن طريق المساهمة في تقدمه في ترتيب الدوري، واثق أن بعد كل ذلك سأعود إلى المنتخب كل ما أحتاجه فقط هو لعب عدد كبير من المباريات وسأصبح أفضل وأعود بسهولة.

ما رأيك في تعيين حسام حسن مدربا لمنتخب مصر؟

أرى أنه قرار تأخر كثيرا، وواثق أنه سيقدم الكثير للمنتخب وسيغير من شكله كثيرا فهو يملك شخصية قوية ولديه طموح كبير، ويملك القدرة على إخراج أفضل ما في اللاعبين وبالتالي أنا متفائل بشدة للمنتخب، وسيكون هناك نظام قوي بقيادته، وهو يتميز بأنه يعطي لكل لاعب حقه ومثلما تابعنا كل المنتخبات التي نجحت في أمم إفريقيا مؤخرا تقريبا كانت بمدربين محليين، وأتمنى له التوفيق في هذه المرحلة.

ما تقييمك لتجربتك مع الإسماعيلي؟

كنت أتمنى حقا التواجد مع النادي الإسماعيلي في ظروف أفضل، ولكني تواجدت في ظروف صعبة على كل المستويات ما بين إيقاف القيد وتغيير إدارات ومشاكل مادية ومعنوية داخل النادي، ولم أكن أشارك كثيرا لأنه كان هناك اعتماد أكبر على لاعبين صغار السن وكان هناك رغبة في رحيل لاعبين وأمور كثيرة، ولكني في النهاية فخور جدا باللعب للدراويش فهو نادي يملك تاريخ وجماهيرية كبيرة، وعلى مدار عام ونصف قدمت أفضل ما لدي ولكن الظروف لم تقف في صفنا.

ما رأيك في تصريحات حسام البدري أنه كان يتمنى نجاحك في الأهلي تحت قيادته؟

لقد تدربت مع البدري في الأهلي وحصدت معه العديد من البطولات، ولا خلاف على أنه مدرب كبير جدا ولديه تاريخ حافل بالإنجازات ودرب العديد من الأندية الجماهيرية الكبرى ونجح معها بسبب شخصيته القوية والصارمة وإجتهاده واستفدت كثيرا في فترته، ولكن وجود عبد الله السعيد خلال فترتنا سويا في الأحمر عطلني قليلا لأنني لم أكن أشارك بصفة أساسية، ولكن كابتن حسام ساعدني وتعلمت منه وأضاف لي الكثير ونتواصل دائما، وكنت سعيد جدا لرؤيته في مباراة الزوراء أمس ورحب بي بشدة، ويقدم عروض قوية مع النادي حاليا وهذا ما يستحقه، وهو إضافة كبيرة جدا للدوري العراقي.

من هو أكثر مدرب أثر في مسيرتك الكروية؟

ليس مدرب واحد فقط من أثر في مسيرتي، ولكن في بدايتي من فترة الناشئين كان ربيع ياسين وأدهم السلحدار، ومن ثم في إنبي هيثم شعبان، هؤلاء الثلاثة أثروا في كثيرا وأضافوا لي الكثير في حياتي على المستوى المهني.

ما هو طموحك الفترة المقبلة أو الشيء الذي تريد تحقيقه في مسيرتك؟

بالطبع مثلما قلت أن أعود إلى منتخب مصر مرة أخرى، وأن أكون إضافة إلى الكرخ الفترة المقبلة خاصة وأنه فريق به الكثير من المواهب واللاعبين المميزين، وأن أكون عند حسن ظن الجميع وفي مقدمتهم هيثم شعبان، وأن يكون الدوري العراقي بوابة لكثير من اللاعبين المصريين، بعدما أظهر بشكل مميز على المستوى الفني والأخلاقي بالطبع هذا سيؤثر في زيادة عدد المصريين هنا خاصة وأنه مثلما ذكرت دوري تنافسي وقوي فنيا وماديا أيضا.