أخباركرة القدم الانجليزيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

شرطة ميرسيسايد تفتح تحقيقًا ضد واقعة كريستيانو رونالدو ومشجع إيفرتون

أفادت تقارير صحفية إنجليزية، أن شرطة ميرسيسايد بدأت التحقيق في واقعة ضرب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أحد المشجعين بعد هزيمة مانشستر يونايتد أمام إيفرتون، أمس السبت.

وخسر مانشستر يونايتد مباراته ضد إيفرتون، مساء امس السبت، بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما ضمن لقاءات الجولة الـ 32 من البريميرليج الممتاز.

وحاول أحد المشجعين المتواجدين في ملعب (جوديسون بارك) التقاط مقطع فيديو للحظة خروج كريستيانو رونالدو من الملعب، لكنه تفاجئ بتصرف غريب من رونالدو، الذي ضرب يده بقوة ليسقط منه الهاتف أرضًا، قبل أن يشرع في تحطيمه.

واعتذر رونالدو في تغريدة نشرها عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس السبت، مؤكدًا بأنه فشل في تمالك أعصابه، ودعا المشجع لمشاهدة مباراة في أولد ترافورد.

ومن جانبها، أكدت شرطة ميرسيسايد، في بيانِ رسمي، أنه منذ واقعة رونالدو مع المشجع، فقد بدأت تحقيقًا موسعًا لمعرفة ملابسات الواقعة بالكامل.

وقالت الشرطة في بيانها: ” يمكننا أن نؤكد أنهم يجرون تحقيقًا في اعقاب حادث في مباراة إيفرتون ومانشستر يونايتد في جوديسون بارك، شارك فيه لاعب أثناء خروجه من الملعب، وسنتحدث إلى جميع الأطراف المعنية “.

جدير بالذكر، أن سارة كيلي، والدة المشجع (جاك) الذي اعتدى عليه رونالدو، نشرت تغريدة طويلة لمهاجمة اللاعب البرتغالي.

قالت فيها: لا أصدق أنني أقول هذا ولكن رونالدو حطم هاتف (جاك) من يده، بينما كان يسجل له وهو خارج من الملعب بعد المباراة “.

وتابعت: ” لاعبو كرة القدم مثل هؤلاء هم بلطجية، إنه أب أيضًا كيف سيشعر إذا حدث هذا لطفله “.