كرة القدم الانجليزيةأخبارتقارير ومقالات خاصةكرة قدم

تقنية كاميرا الحكم في كرة القدم.. كل ما تريد معرفته

تقنية كاميرا الحكم في كرة القدم، هي تقنية استحدثت قبل أشهر قليلة في كرة القدم على الرغم من وجود تقنية الفيديو “VAR” في كرة القدم، قبل سبع سنوات تقريبًا، بشكل رسمي بدايةٍ من موسم 2017/2018، لكن (VAR) لم يكن كافيًا بما يكفي لإنهاء أي جدل تحكيمي في الملاعب، فحتى في وجود الفار لكن بعض القرارات حافظت على جدليتها حتى مع تدخل الفار.

ومع تطبيق الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، لتقنية الفيديو “VAR”، ظن الكثير أن التقنية الجديدة ستُغلق ملف الأخطاء التحكيمية في كرة القدم للأبد، لكن الواقع كان عكس ذلك تمامًا، فالأخطاء لا تزال مستمرة في أغلب البطولات الأوروبية وعلى رأسها الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكانت إنجلترا أول الدوريات التي تم تطبيق فيها تقنية كاميرا الحكم في كرة القدم، أو ما تُعرف بـ كاميرا الجسد للحكام، ودخلت حيز التطبيق في أبريل من العام الماضي، بعد شهرين من إعلان الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، حيث كان أعلن في فبراير 2023، أنه سيثبت كاميرات في زي الحكام في دوريات الهواة على سبيل التجربة لتحديد ما إذا كانت تلك التقنية ستساهم في تحسين تصرفات المشاركين واحترامهم للحكام.

كيف تعمل تقنية كاميرا الحكم في كرة القدم؟

لا تقوم تقنية كاميرا الحكم بالتسجيل كل أحداث المباراة، ولكن يمكن للحكم أن يستخدمها للتسجيل لمدة 30 ثانية.

تقنية كاميرا الحكم في كرة القدم

وبدأت تجربة استخدام كاميرا الجسد في أربع مسابقات للهواة في ميدلسبره قبل أن يتم استخدامها في ثلاث مسابقات أخرى.

ما سبب استخدام تقنية كاميرا الجسد للحكام؟

جاء قرار تطبيق تقنية كاميرا الحكم في كرة القدم، بعدما أوقف الاتحاد الإنجليزي خلال العام الماضي 380 لاعبًا ومدربًا بسبب الاعتداء أو تهديد الحكام ومراقبي المباريات.

ووفقا لاستبيان لهيئة الإذاعة البريطانية (بي. بي. سي)، فإن أكثر من 900 حكم من الهواة كشفوا عن مستويات مقلقة من الإساءة والترهيب مع حالات متعددة من التهديدات بالقتل.

إحصائيات الدوري الإنجليزي


وقال الاتحاد في بيان عن تقنية كاميرا الحكم في كرة القدم: “الهدف من التجربة هو استكشاف ما إذا كان استخدام كاميرات الجسد سيحسن من تصرف المشاركين واحترام الحكام في مباريات الهواة”.

قد يهمك أيضًا.. ترتيب الحذاء الذهبي 2023/2024

وأضاف الاتحاد في بيانه: “كل الحكام الذين سيشاركون في التجربة سيتلقون الدعم والتعليم، والتأهيل المطلوب لاستخدام كاميرات الجسد بصورة فعالة في المباريات المتفق عليه.

المؤشرات إيجابية والإساءات أصبحت أقل

من جانبه قال دانييل ميسون رئيس لجنة التحكيم في الاتحاد الإنجليزي في تصريحات عبر “ذا جارديان” إن استخدام هذا الجهاز دفع اللاعبين والمدربين إلى إعادة التفكير في سلوكهم عند مخاطبة الحكم.

وأضاف ميسون: “لم تكن هناك أي حادثة قام خلالها لاعب بإهانة الحكم أو مهاجمته، ولم يضطروا الحكام إلى تفعيل هذا الجهاز لتسجيل أي نوع من الحوادث، حيث أصبح يشعر الحكام بأمان أكبر، ولكن الأهم من ذلك هو أن المدربين واللاعبين يتمتعون بتجربة لعب أفضل”.

وأردف: “لقد قال لنا الحكام إن بعض اللاعبين يفكرون مرتين وينظرون للكاميرا ويطلقون النكات مثل ‘من الأفضل ألا أجادل معك فلقد رأيت الكاميرا”.

وأشار ميسون: اللاعبون والمدربون قالوا إن مجرد وجود هذه الكاميرا جعلهم يعيدون التفكير في سلوكهم قبل قول شيء ما أو التصرف بشكل غير لائق تجاه الحكم”.

ويُعتقد أن تلك التجربة ستحتاج إلى موسمين على الأقل حتى يتم جمع التحليل الكافي لمعرفة ما إذا كانت تقنية ناجحة.

مباريات اليوم