أخباركرة قدم
الأكثر تداولًا

تقارير – استبعاد الإكوادور من كأس العالم 2022 بسبب هوية مزيفة

كشفت تقارير صحفية عن إحتمالية عدم تواجد منتخب الإكوادور من كأس العالم 2022، والمقرر إقامته في قطر خلال العالم الجاري.

وكشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن أدلة جديدة على جوازات سفر مزورة وهويات متعددة مع تسجيلات صوتية ووثائق تؤكد أن بايرون كاستيلو ولد في كولومبيا.

واعترف بايرون كاستيلو باستخدام جواز سفر مزور وقام اتحاد كرة القدم الإكوادوري بالتستر عليه، واعترف أيضًا بمغادرته كولومبيا إلى الإكوادور لمتابعة مسيرته الكروية، وقام رجل أعمال إكوادوري بمنحة هوية جديدة.

ووفقًا لما جاء بصحيفة ديلي ميل فإن منتخب تشيلي قد يكون المستفيد باستبعاد الإكوادور، وأن يشارك منتخب تشيلي بدلا منه بنهائيات كأس العالم 2022.

وقام الاتحاد الدولي “فيفا” بالتحقيق في قضية بايرون كاستيلو، وهذا ما قد يغير هوية خصوم قطر في المباراة الأولى لكأس العالم.

تدور قصة الاعب حول هويات مزيفة مزعومة وتستر واضح من قبل الاتحاد الإكوادوري على مسألة ما إذا كان كاستيلو، الظهير الأيمن الذي ظهر في ثماني مباريات في تصفيات كأس العالم، قد ولد في البلاد أو عبر الحدود في كولومبيا.

وتم الكشف عن تسجيلًا صوتيًا لمقابلة أجراها كاستيلو مع المحققين قبل أربع سنوات، حيث قال: “يذكر بوضوح أنه ولد في عام 1995 على عكس تاريخ 1998 الوارد في شهادة ميلاده الإكوادورية”.

هوية مزيفة للاعب الإكوادور

يعطي اسمه الكامل باسم بايرون خافيير كاستيلو، مطابقًا تفاصيل شهادة ميلاده الكولومبية، بدلاً من الاسم الموجود في شهادة الإكوادور ، بايرون دافيد كاستيلو.

وأثناء المقابلة يصف اللاعب بالتفصيل مغادرة مدينة توماكو الكولومبية إلى سان لورينزو في الإكوادور لمتابعة مسيرته في كرة القدم ومواصلة لعب كرة القدم.

يأتي التسجيل من مقابلة رسمية أجراها رئيس لجنة التحقيق التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم مع كاستيلو في عام 2018.

نشرت صحيفة ديلي ميل خطابًا يلخص استنتاجات لجنة التحقيق، والتي تم تسليمها إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ولجنة الانضباط في ديسمبر 2018.

تنص الرسالة على أن كاستيلو مواطن كولومبي ولد في توماكو عام 1995، بالإضافة إلى أن لديهم دليلًا صوتيًا على اعتراف اللاعب.

على الرغم من ذلك في عام 2019، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم رسميًا أن كاستيلو كان مواطنًا إكوادوريًا.

كان الفيفا يحقق في قضية كاستيلو منذ أبريل عندما تلقى شكوى رسمية من الاتحاد التشيلي لكرة القدم، زعم أنه غير مؤهل لتمثيل الإكوادور لأنه مواطن كولومبي دخل الإكوادور كمهاجر غير شرعي.

تأمل تشيلي أن تحل محل الإكوادور إذا تم إقصاؤها من كأس العالم، حيث لعب كاستيلو ضدهم في مباراتين تصفيات حصلوا من خلالها على نقطة واحدة فقط.

إذا اتبعت الفيفا السابقة الأخيرة بمنحها انتصارين 3-0 في حالة تقديم شكوى ضد الإكوادور، فإن تشيلي سترتفع من المركز السابع إلى الرابع في التصفيات المؤهلة لأمريكا الجنوبية قبل بيرو بفارق الأهداف، مما يجعلها تحصل على مكان في قطر.

بيرو هي المستفيد المحتمل الآخر إذا تم خروج الإكوادور مع خسارة جميع مبارياتهم، حيث احتلوا المركز الخامس في الجدول.

Ahmed Khaled

4789 مقال