أخباركأس العالم 2022كرة قدمكرة مغربية
الأكثر تداولًا

تأهل 3 مرات و لم يشارك بأي منها.. ما قصة لعنة خاليلوزيتش مع كأس العالم ؟

بعد قرار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إقالة وحيد خاليلوزيتش من تدريب المنتخب المغربي، يكون المدرب البوسني قد عاش سيناريو الإقالة من تدريب منتخب أهله إلى كأس العالم قبل أشهر من انطلاق المحفل العالمي، للمرة الثالثة في تاريخه التدريبي.

المدرب البوسني عاش السيناريو ذاته في مناسبتين مع كل من منتخب الكوت ديفوار واليابان قبل أشهر من انطلاق كأس العالم، رغم أنه كان يومها وراء تأهيلهم إلى العرس العالمي، بعد قيادته “للأفيال” نسخة 2010 بالبرازيل و”الساموراي” نسخة 2018 بروسيا، إقالة علق عليها حاليلوزيتش آنذاك بالقول “الأمر مقرف وفادح، لقد تم التضحية بي”.

وبالعودة لسنة 2010، فقد قرر الاتحاد الايفواري لكرة القدم، آنذاك، إقالة حاليلوزيتش على خلفية توديع “الأفيال” لبطولة الأمم الإفريقية بأنغولا من الدور ربع النهائي على يد الجزائر رغم نجاحه في تأهليهم إلى المونديال،غير أن الصحف الإيفوارية كشفت وقتها أن السبب الرئيسي وراء إقالته، كان تقدم نجوم المنتخب الايفوار، بطلب إلى رئيس الاتحاد الايفواري لكرة القدم، لإقالته بسبب قساوته على اللاعبين وسوء التفاهم معه.

كما وجد المدرب البوسني نفسه أمام السيناريو ذاته لكن هذه المرة في القارة الآسيوية مع المنتخب الياباني سنة 2018، عندما قرر الاتحاد الياباني إقالته من العارضة التقنية للمنتخب “الساموراي”، بحجة تراجع مستوى المنتخب في المباريات التحضيرية قبل انطلاق مونديال روسيا، وهو الذي كان وراء تأهيله إلى المسابقة العالمية.

مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية كشفت آنذاك أن السبب الحقيقي كانت الضغوطات الكبيرة التي فرضها نجوم المنتخب الياباني الذين أبعدهم خاليلوزيتش عن الكتيبة التي اختارها للمشاركة في المونديال.

وفي تجربته مع المغرب، واصل المدرب البوسني صراعه مع نجوم أسود الأطلس، حيث قرر إبعاد عدد من اللاعبين على غرار حكيم زياش ونصير مزراوي فضلا عن عدم استدعاء عبد الرزاق حمد الله، ما دفع الجماهير المغربية للمطالبة برحيله نظير ما اعتبرته فشلا في تدبير شؤون لاعبين واختلاق مشاكل معهم.

يشار إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أعلنت، بشكل رسمي، الانفصال عن البوسني وحيد خاليلوزيتش، بالتراضي بين الطرفين، قبل أقل من 3 أشهر على منافسات كأس العالم قطر 2022.

Hakim Zairi

حكيم الزايري، صحفي مغربي ومعلق صوتي

2722 مقال