أخبارتقارير ومقالات خاصةريال مدريدكرة القدم الإسبانيةكرة القدم الفرنسيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

بين تغيير طريقة اللعب وتضارب التصريحات.. كيف تلاعب مبابي وبيريز بباريس؟

لا خلاف على جودة لاعب مثل كيليان مبابي الذي لمع منذ صغره وظهوره لأول مرة في الملاعب الفرنسية، خاطفا أنظار العالم كله بقدرته على التلاعب بالكرة وبخصومه معها مسجلا أعداد مهولة من الأهداف.

ومع قدرة مبابي هذه على التلاعب بالكرة والخصوم وجدنا أنه يجيد التلاعب بالأعصاب ببراعة تضاهي براعته هذه في الملاعب تقريبا، وهو ما رأيناه يفعله في باريس سان جيرمان.

والآن بالطبع الجميع حول العالم يتابع قصة مغادرة مبابي لصفوف باريس سان جيرمان بشكل نهائي -حقيقة هذه المرة- وانضمامه إلى ريال مدريد، ولكن قبل فعل ذلك يجب أن نعرف كيف تلاعب النجم الفرنسي بنادي العاصمة؟

الأزمات وطريقة اللعب والتصريحات

قصة مبابي ورحيله عن باريس وانضمامه إلى ريال مدريد بدأت من عدة سنوات ويلعمها الجميع، ولكنها بدأت تأخذ شكلا مختلفا منذ سوق الانتقالات الصيفية عام 2023 الماضي.

في الانتقالات الصيفية الماضية دخل مبابي في خلافات شديدة مع إدارة نادي باريس سان جيرمان ومع لويس إنريكي المدير الفني للفريق، ووصل الأمر إلى استبعاده من معسكر اليابان الصيفي للعملاق الباريسي، وظلت الأمور هكذا إلى أن هدأت تدريجيا مع بداية الموسم الجديد 2023/2024.

كل هذا ولم يفتعل مبابي أي أزمات، ولكنه كان يتلاعب بالنادي الباريسي بأكمله بهدوء تام، فكلما كان يسأله أحد الصحفيين عن أزمته مع النادي أو مستقبله كانت ردوده دائما دبلوماسية وخالية من أي مناوشات.

قد يهمك أيضا.. ما بين الجرائم والإدمان.. لماذا الأساطير ليسوا صالحين؟

ولكن على الجانب الأخر كان هناك بعض الضغط من النادي الباريسي على اللاعب، ففي 16 ديسمبر 2023 الماضي، خرج إنريكي بتصريحات حادة بعض الشيء ضد مبابي، سببها سؤال أحد الصحفيين له عن إنزعاج اللاعب من مركزه في الملعب في لقاء بوروسيا دورتموند بدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا يوم 13 من الشهر ذاته، ليؤكد المدرب أنه يتفهم ردة فعل اللاعب آنذاك ولكنه هو من يقرر كل شيء ويرى أن اللاعب يشعر بالارتياح في هذا المركز.

وعلى الرغم من تصريحات مدرب باريس هذه كان مبابي قبل هذه التصريحات بفترة وتحديدا في 17 نوفمبر 2023 خلال تواجده مع منتخب فرنسا في فترة التوقف الدولي، يتحدث عن الفارق بين ديديه ديشامب وإنريكي قائلا: ” هنا في المنتخب يتكيف المدرب مع الخصم، ويمنحني الحرية الكاملة في الجزء الأيسر، مما يعني أنني لاعب مختلف وهذا يسمح لي بتوسيع نطاق لعبي ولا يزال بإمكاني التحسن، ويمنحني لويس مزيدًا من التنظيم أيضا، أنا أتأقلم مع هذان المدربان الرائعان وأنا مستعد دائما للسماع إليهم”.

حسنًا إذا الأمور في يد إنريكي بأكملها وهو من يقرر كل شيء، لماذا إذا في 1 يناير 2024 الماضي، أي في بداية سوق الانتقالات الشتوية وأحقية مبابي في التوقيع لأي نادي بشكل مجاني، تخرج صحيفة “سبورت” لتؤكد أن الجهاز الفني لنادي باريس سان جيرمان بقيادة المدير الفني قرر نقل كيليان ليلعب في الجهة اليسرى وبالتحديد في مركز الجناح لأنه يشعر بالأريحية في هذا المركز بشكل أكبر، وهو ما رأيناه يحدث بالفعل في محاولة لإقناع اللاعب بالبقاء.

وفي وسط هذه الفترة بالطبع كانت إدارة باريس سان جيرمان تحاول إقناع اللاعب بتجديد عقده لموسم واحد على الأقل للاستفادة منه ماديا ولا يرحل بشكل مجاني، وإنريكي في كل مؤتمر صحفي يؤكد على أهمية اللاعب الكبيرة، وناصر الخليفي يعقد جلسات مع فايزة العماري والدته ومديرة أعماله للتوصل إلى حل، حسب ما ذكرته التقارير الصحفية.

وبشكل مفاجئ تأتي الصعقة من كيليان مبابي الأيام الماضية، ليؤكد إلى النادي أنه لن يجدد عقده وسيرحل في نهاية الموسم الحالي بشكل مجاني، وتفشل كل المحاولات الماضية بإقناعه، ويتحول حديث إنريكي من الثناء على جودته كلاعب إلى “النادي فوق الجميع ولن يقف على أي فرد”.

بيريز خلف الستار

نذهب إلى فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد، والذي اكتفى بالوقوف خلف الستار وشارك مبابي في التلاعب بالنادي الباريسي، وقد يكون هذا الأمر نوع من أنواع الانتقام بعدما أظهر حسن نيته في الصفقة ولكن لم يكن الأمر متبادلا من جانب نادي العاصمة.

إحصائيات ريال مدريد


فالجميع يعلم أنه عندما تألق مبابي بشكل لافت للأنظار بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان في 2018 قادما من موناكو، ودخل نادي ريال مدريد في مفاوضات لمحاولة ضمه ولكن في كل مرة كانت مطالب النادي الفرنسي المالية الضخمة جدا تعطل الصفقة.

وفي مرات كثيرة أكدت التقارير الصحفية أن مبابي رغبته هي الانضمام إلى ريال مدريد، ولكن ظل النادي الباريسي يطلب مطالب مالية مبالغ فيها إلى أن قرر بيريز التراجع خطوة أو اثنين إلى الخلف، وطالب النجم الفرنسي بأن يتخذ هو الخطوة الأولى إذا كان يريد بالفعل اللعب لصالح الميرينجي يوما ما.

وبالفعل خرج نادي ريال مدريد من سباق التعاقد مع مبابي من باريس سان جيرمان، واللاعب اتخذ الخطوة بنفسه وقرر الرحيل بنهاية عقده لينضم إلى الملكي بشكل مجاني، ولكن كانت المفاجأة الجديدة من بيريز والتي كشفها الصحفي الموثوق “فابريزيو رومانو“، أن رئيس الميرينجي قرر أن المرتب الثابت لكليان سيكون أقل بكثير من المقترح الذي تم تقديمه في صيف 2022، وأيضًا أقل من الراتب الحالي.

وأكدت شبكة “ريليفو” الإسبانية أن علاقة بيريز ومبابي قوية جدا وهناك اتفاق بينهما بالفعل على انضمام اللاعب في الصيف المقبل عقب نهاية عقده وبشكل مجاني، أي رئيس الميرينجي حسم كل شيء تقريبا وهو يقف خلف الستار دون أن يظهر في الصورة نهائيا.

والآن سنجلس جميعا ونتابع الفصل الأخير من قصة مبابي وباريس سان جيرمان وريال مدريد، ونرى خطة بيريز وكيليان تنجح وينجحان في التلاعب بنادي العاصمة بأكمله، ولكن كالعادة يجب أن ننتظر حتى النهاية فهناك احتمالية دائما وحتى لو ضعيفة أن يحدث ما هو عكس التوقعات.