أخبارتقارير ومقالات خاصةكرة القدم الألمانيةكرة قدم

بين الدوري الذهبي وحلم الثلاثية.. تشابي ألونسو يُخضع الأرقام القياسية في موسم تاريخي

يقال أن الفشل عبارة يتوارى خلفها العاجزون، والإرادة الحقيقية تصنع المعجزات، من هذا المنطلق أزاح تشابي ألونسو الفشل من قاموسه، وتسلح بالعزيمة ليصنع أمجاد باير ليفركوزن في موسم تاريخي.

اصطفت الأرقام القياسية وراء اسمه وكأنه جاء ليثأر من فترة فراغ النادي وسنواته العجاف، فكانت النتائج أكثر من المتوقع بل فاقت التطلعات.

لم تكن جماهير “باي أرينا” تتوقع يوما أن نتصهر جبال المسرات دفعة واحدة، لكن بوجود العبقري ألونسو لا يمكن إلا أن تتحول أحلام المتشائمين قبل المتفائلين إلى حقيقة مطلقة على أرض الواقع.

تشابي ألونسو.. ترياق عودة باير ليفركوزن من الموت

في الخامس من أكتوبر 2022، تولى ألونسو منصبه الأول خارج إسبانيا، ليستلم مقاليد قيادة نادي باير ليفركوزن الألماني، خلفا للسويسري جيراردو سيوان، الذي كان يحتل ما قبل الأخير في جدول ترتيب الدوري الألماني.

بوصول صاحب الكرات العابرة للقارات كلاعب، بلغ ليفركوزن الدور نصف النهائي من المسابقة لأول مرة منذ 21 عامًا وتم إقصاؤه من قبل روما الإيطالي، وهي آخر خسارة للفريق حتى يومنا هذا.

وفي الدوري الألماني، استقر الفريق تحت قيادة ألونسو واحتل المركز السادس في نهاية الموسم، ليتأهل باير ليفركوزن مباشرة إلى الدوري الأوروبي.

موسم 2023/2024.. نسخة السوبر ألونسو التي لا تُهزم

رسخ المدرب الإسباني قاعدة نجاح لاعبي خط الوسط السابقين في عالم التدريب، بعدما جعل من أسلوبه الخاص الذي يتميز بالاتزان والرصانة وسيلة نحو تحقيق الأهداف.

كانت التوقعات أن ينافس معه من أجل تفادي الهبوط، وإن حدث فهو نجاح بعينه، إلا أن ألونسو عمل في صمت، وبمرور الوقت، برهن على ما يمتلك من قدرات، ونجح في تطبيق أفكارهِ وخلق حالة إنسجام بين اللاعبين.

حول ليفركوزن من فريق غير منظم وضعيف، لآخر يلعب كرة متوازنة، مع مستوى تصاعدي في المردود ليحصد ما زرع خلال أشهر قليلة، ويصبح بطلا قوميا في ليفركوزن وألمانيا ككل.

تشابي ألونسو
تشابي ألونسو مدرب باير ليفركوزن

تشابي يوقف قطار بايرن ميونخ مُرغماً

انتفاضة زملاء أمين عدلي التي جعلت الفريق حديث العالم، كان وراءها تشابي الذي آثر ممارسة اللعبة بدقة وتفان وجعل الأرقام القياسية تخضع أمامه رغم أنفها.

لم يكتفي المدرب الإسباني بإزاحة “البعبع” بايرن ميونخ من عرش “البونديسليجا” بعد 10 سنوات من الهيمنة، بل جعل اللقب استثنائيا بتحقيق الدوري الذهبي.

أرقام تشابي ألونسو القياسية مع باير ليفركوزن

لعب ليفركوزن 34 مباراة، فاز في 28 وتعادل 6 مرات، ليحقق 90 نقطة، في إنجاز غير مسبوق، سجل ليفركوزن 89 هدفا واستقبل 24، وهي أرقام لم يحققها أي فريق آخر بالبوندسليجا هذا الموسم.

وبات ثالث فريق على صعيد الدوريات الخمس الأوروبية الكبرى في العقدين السابقين، الذي يحقق لقب الدوري دون التعرض لأي هزيمة خلال موسم واحد بعد أرسنال الإنجليزي عام 2004 ويوفنتوس الإيطالي في 2012.

ووصل أبناء تشابي ألونسو إلى 51 مباراة دون خسارة في جميع المسابقات، كأطول سلسلة انتصارات في تاريخ كرة القدم.

جماهير باير ليفركوزن
جماهير باير ليفركوزن (المصدر:Gettyimages)

باير ليفركوزن وحلم الثلاثية التاريخية

تنتظلر ألونسو فرصة إنهاء الموسم دون أي هزيمة في إنجاز فريد وغير مسبوق، حال فوزه في نهائي الدوري الأوروبي أمام أتالانتا يوم 22 مايو، ونهائي كأس ألمانيا يوم الـ25 مايو ضد كايزرسلاوترن.

فهل يختم المدرب الإسباني المحنك المنهاج في موسم ذهبي ويحقق ثلاثية دون هزيمة لأول مرة في تاريخ كرة القدم؟