أخبارالأهلي المصريتقارير ومقالات خاصةكرة القدم المصريةكرة قدم
الأكثر تداولًا

بعد أنباء رحيل معلول.. هل يستفيد كريستو من مصادفة التوانسة والسنوات السبعة؟

انتشرت في الساعات القليلة الماضية، أنباء عن رحيل التونسي علي معلول ظهير فريق الأهلي، عن القلعة الحمراء في نهاية الموسم الحالي بعد انتهاء عقده مع النادي في 30 يونيو 2024، حسب ما ذكرته التقارير الصحفية التونسية.

وأمر مثل رحيل معلول عن الأهلي يعتبر من الأشياء المحزنة بالنسبة لجماهير النادي جميعا، الذين تربطهم علاقة قوية بالنجم التونسي بعد كل السنوات التي قضاها داخل جدران القلعة الحمراء، تألق وحصد البطولات وحطم أرقاما قياسيا، والكثير والكثير من اللحظات السعيدة التي لا تنسى.

وعلى مر التاريخ كان الأهلي دائما محظوظ بالعديد من المحترفين الذين ضمهم والأمثلة كثيرة، ولكن أصحاب الجنسية التونسية دائما ما تجمعهم علاقة قوية مع جماهير الأحمر بسبب الإنجازات التي يحققوها.

البداية من أبو جلبان ومصادفة السنوات السبعة

تبدأ قصة التوانسة مع النادي الأهلي من لاعب الوسط أنيس بوجلبان الذي انضم للمارد الأحمر في صيف 2007 قادما من الصفاقسي التونسي واستمر حتى يونيو 2009.

وفي الفترة التي قضاها “بوجا” كما كانت تلقبه جماهير الأهلي داخل جدران النادي، حصد خلالهم 7 بطولات من بينهما 3 ألقاب دوري مصري ولقب دوري أبطال إفريقيا ومثله السوبر الإفريقي والسوبر المصري وكأس مصر، وظل من أبرز المحترفين الذين مروا على الفريق الأحمر إلى أن بعد موسمين من قدومه.

وخاض بوجلبان 63 مباراة مع الأهلي بمختلف المسابقات، وصنع خلالهم 3 أهداف ولم يصنع أي هدف، ولكن الحصيلة التهديفية قد لا تكن أمرا هاما بالنسبة للاعب في مركزه مساهمته الدفاعية أهم من الهجومية.

وبعد 7 سنوات من رحيل بوجلبان وبالتحديد في يونيو 2016 تعاقد الأهلي مع علي معلول التونسي الثاني والأبرز في تاريخ النادي، وليس الأبرز كتونسي ولكن كمحترف عموما، وكانت المصادفة أنه جاء من الصفاقسي هو الأخر.

ولم يكن علي معلول كأي محترف مر على الأهلي بل جمعته علاقة قوية مع جماهير النادي مثلما ذكرنا، بسبب مستواه والألقاب التي حصدها والفترة الطويلة التي قضاها في النادي، فلم يكن مثل مواطنه أنيس بل حتى نهاية عقده الحالي في يونيو 2024، يكون قد قضى 8 سنوات كاملة داخل جدران القلعة الحمراء.

طوال السنوات التي قضاها معلول مع الأهلي كان عاملا رئيسيا في حصد الفريق 17 بطولة، من بينها خمسة ألقاب دوري مصري، وأربعة كؤوس للسوبر المصري، وثلاثة دوري أبطال إفريقيا ومثلهم لكأس مصر، ولقبين سوبر إفريقي.

وعلى المستوى الرقمي شارك علي معلول في 264 مباراة مع الأهلي في مختلف المسابقات منذ انضمامه إلى الفريق، سجل خلالهم 49 هدفا، وصنع 76 آخرين.

وبجانب الألقاب فقد كان مستواه المميز دفاعيا وهجوميا بالنسبة لمركزه ومساهماته التهديفية واحتفالاته وكل شيء فعله ربطه بالجماهير الحمراء، وجعله لاعب غير مسموح المساس به نهائيا حتى مع وصوله إلى 33 عاما ومن المفترض أن يكون في نهاية مسيرته الكروية، لا زال مشجعو النادي يريدون استمراره وعدم رحيله نهائيا.

علي معلول - الأهلي - تصوير: عمر ناصيري
علي معلول – الأهلي – تصوير: عمر ناصيري

وللمصادفة فبعد 7 سنوات من ضم معلول تعاقد الأهلي في صيف 2023 الماضي، مع تونسي جديد وهو محمد الضاوي كريستو الجناح الأيمن لنادي النجم الساحلي التونسي، ولكن الفارق بالطبع هو أنه جاء إلى الأحمر في نفس وقت تواجد مواطنه في النادي.

ولم يقدم كريستو صاحب الـ 20 عاما، بعد أوراق اعتماده إلى جماهير القلعة الحمراء، فلم يحجز مقعدا أساسيا بعد مع الأهلي ولم يقدم مستوى خاطف للأنظار، خاصة وأنه خاض مباراتين فقط مع الفريق ولم يسجل أو يصنع خلالهما أي شيء، ولكن كل الآراء اتفقت على أنه لديه الموهبة وسيقدم الكثير.

فرصة ذهبية لـ كريستو مع الأهلي

وسواء رحل علي معلول بالفعل في نهاية الموسم أم استمر، فتعتبر هذه فرصة ذهبية بالنسبة لـ كريستو خاصة وأنه لا يلعب في نفس مركز الثنائي التونسي اللذان سبقاه بالتالي ليس عليه الكثير الضغوط، ولكن يجب أن يستغل مصادفة السنوات السبعة هذه ويثبت أنه بعد سبعة سنوات جاء تونسي جديد سيخلد في أذهان الجماهير الحمراء مثل الذي سبقوه من توانسة أو محترفين عموما، أو سيختار أن يمر مرور الكرام على قلعة الجزيرة ويأتي ويرحل في صمت.