أخباركرة القدم المصريةكرة قدم

بعد أحداث مباراة السنغال – مصر تستضيف مؤتمر عالمي للأمن والسلامة في الملاعب الإفريقية

كشف الاتحاد المصري لكرة القدم عن استضافة مصر لمؤتمر عالميًا من أجل الأمن والسلامة بالملاعب الإفريقية عقب الأحداث التي شهدتها مباراة مصر ضد السنغال في إياب الملحق الإفريقي النهائي المؤهل لكأس العالم 2022 بقطر.

وكانت المباراة قد شهدت شغب جماهيري من الجانب السنغالي ضد بعثة المنتخب المصري أثناء وصولها لأرض الملعب وتعرض اللاعبين لعدة استفزازات أثناء خوض اللقاء.

وأصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانًا رسميًا يعلن فيه عن الاتفاق على تنظيم المؤتمر في شهر أكتوبر المقبل بسبب الأحداث المؤسفة لمباراة مصر والسنغال بعد الاجتماع مع مسؤولي الاتحاد الإفريقي (الكاف) اليوم الأربعاء بمقر وزارة الشباب والرياضة.

وجاء نص البيان كالتالي: “باعتبار مصر عاصمة إفريقيا في كرة القدم، عُقد اليوم الأربعاء إجتماعًا موسعًا بمقر وزارة الشباب والرياضة، بحضور الدكتور أشرف صبحي، وزير الرياضة، والسيد جمال علام رئيس اتحاد الكرة المصري”.

وأضاف البيان: “تواجد أيضًا في الاجتماع كل من؛ السيد فيرون موسينجو، سكرتير عام الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، و الدكتور كريستيان، مسئول الأمن و سلامة الملاعب بالاتحاد الأفريقي، و السيد وليد العطار، المدير التنفيذي لاتحاد كرة القدم المصري، من أجل التنسيق لاستضافة مصر لمؤتمر دولي عالمي في أكتوبر المقبل”.

واستمر: “يهدف المؤتمر للحديث عن الأمن وسلامة الملاعب بعد الأحداث التي شهدتها مباراة مصر و السنغال فى تصفيات كأس العالم 2022، وتقديم الاتحاد المصري لكرة القدم شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والاتحاد الإفريقي “كاف”، يطالب فيها بإعادة المباراة بجانب تقديم ملف عن أعمال الشغب والأحداث التي شهدتها المباراة”.

وأنهى التقرير: “ويشهد المؤتمر الدولي حضور وزراء الرياضة من دول إفريقيا الـ54 ووزراء داخلية الدول الإفريقية أو من يمثلهم ومسؤولى الأمن في اتحادات كرة القدم الإفريقية والمديرين التنفيذين للاتحادات الإفريقية من أجل مناقشة ملف الأمن وسلامة الملاعب في القارة”.

وكانت مصر قد قامت بتقديم شكوى رسمية للفيفا من أجل إعادة المباراة بسبب أحداث الشغب والتي سيتم النظر فيها من جانب لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي يوم 21 إبريل الحالي.