تقارير ومقالات خاصة365TOPأخباركرة قدم

بطل لم يتوج – عندما فشل منتخب جمهورية التشيك في الثأر من ألمانيا

بطل لم يتوج سلسلة جديدة يطرحها 365scores النسخة العربية قبل أيام قليلة على انطلاقة بطولة كأس أمم أوروبا 2024 المقامة في دولة ألمانيا.

وتستضيف ألمانيا بطولة كأس أمم أوروبا للمرة الثالثة في التاريخ، بعد استضافت البطولة في عام 1988، بالإضافة إلى استضافة 4 مباريات في يورو 2020 المشتركة.

وتنطلق نسخة بطولة كأس أمم أوروبا النسخة السابعة عشر في الفترة ما بين 14 يونيو إلى 14 يوليو 2024، بمشاركة 24 منتخبًا يتأهل منتخب ألمانيا بدون تصفيات كونه صاحب الأرض والضيافة، فيما يصعد 23 منتخبًا حسب نتائج التصفيات.

يورو 2024
كأس أمم أوروبا – يورو 2024 (المصدر:Gettyimages)

ونسلط الضوء خلال سلسلة بطل لم يتوج، على المنتخبات التي قدمت نسخ عظمية في بطولة اليورو وكانت على مشارف التتويج باللقب إلا أنها فشلت في الوقوف على منصات التتويج في اللحظات الأخيرة من المسابقة.

سوف نتحدث عن منتخب جمهورية التشيك في نسخة 1996، وكانت تلك النسخة هى الأولى للمنتخب التشكي بعد الانفصال عن سلوفاكيا وانتهاء حقبة منتخب “تشيكوسلوفاكيا”

منتخب جمهورية التشيك بقيادة بافل نيدفيد

دخل المنتخب التشيكي تلك البطولة بقيادة عديد اللاعبين صغار السن، وكان أبرزهم هو بافل نيدفيد أسطورة نادي يوفنتوس الإيطالي الذي قدم بطولة استثنائية.

نيدفيد كان أحد أهم العناصر في كتيبة المدرب دوشان أوهرين، وكان نيدفيد حينها لاعبًا بصفوف فريق سبارتا براج، بالإضافة إلى فلاديمير شميتسر و باتريك بيرغر.

الوقوع في مجموعة الموت

وقع المنتخب التشيكي في المجوعة الثالثة وكانت هي المجموعة الأقوى بتلك النسخة حيث ضمت كل من منتخبات التشيك وألمانيا وإيطاليا بالإضافة إلى منتخب روسيا.

ونجح منتخب جمهوية التشيك في حصد المركز الثاني والإطاحة بمنتخبات إيطاليا روسيا والتأهل رفقة المنتخب الألماني، الذي خسر منه بالجولة الأولى بهدفين دون رد.

لكنه تمكن بعد ذلك بالفوز على منتخب إيطاليا بهدفين مقابل هدف، وتعادل في الجولة الأخيرة أمام منتخب روسيا بثلاثة أهداف لكل منهما، ليتأهل ثانيًا بأربعة نقاط.

طريق ناري حتى النهائي

في الدور ربع النهائي واجه منتخب التشيك نظيره منتخب البرتغال وتمكنوا من تحقيق الفوز في مفاجأة كبيرة حيث حقق المنتخب التشكي الفوز بهدف نظيف سجله كارل بوبورسكي، وحينها كان المنتخب البرتغالي متأهلًا كمتصدر لمجموعته.

في الدور نصف النهائي ظن الجميع بأن هذا الدور سيكون هو نهاية المغامرة، حيث وقع منتخب جمهورية التشيك أمام منتخب فرنسا، ونجح التشيك في التأهل للمباراة النهائية بعد الفوز على الديوك بركلات الترجيح.

منتخب التشيك

محاولة فاشلة للثأر

ضرب منتخب جمهورية التشيك موعدًا مع منتخب ألمانيا في المباراة النهائية في تكرار لمباراة الجولة الأولى بدور المجموعات، التي فازت بها ألمانيا بهدفين دون رد، وكان التكرار بخسارة منتخب التشيك الذي قدم بطولة استثنائية ونجح في الإطاحة بإيطاليا من دور المجموعات، وإقصاء فرنسا من نصف النهائي.

وانتهت المباراة النهائية بفوز ألمانيا بهدفين مقابل هدف سجلهما أوليفر بيرهوف، بينما سجل باتريك بيرغر هدف منتخب جمهورية التشيك الوحيد.

Ahmed Khaled

4787 مقال