أخبارتقارير ومقالات خاصةيورو 2024

بطل لم يتوج – عندما أهدرت بلجيكا معجزة التتويج في دقيقتين

بطل لم يتوج سلسلة جديدة يطرحها 365scores النسخة العربية قبل أيام قليلة على انطلاقة بطولة كأس أمم أوروبا 2024 المقامة في دولة ألمانيا.

وتستضيف ألمانيا بطولة كأس أمم أوروبا للمرة الثالثة في التاريخ، بعد استضافت البطولة في عام 1988، بالإضافة إلى استضافة 4 مباريات في يورو 2020 المشتركة.

وتنطلق نسخة بطولة كأس أمم أوروبا النسخة السابعة عشر في الفترة ما بين 14 يونيو إلى 14 يوليو 2024، بمشاركة 24 منتخبًا يتأهل منتخب ألمانيا بدون تصفيات كونه صاحب الأرض والضيافة، فيما يصعد 23 منتخبًا حسب نتائج التصفيات.

ونسلط الضوء خلال سلسلة بطل لم يتوج، على المنتخبات التي قدمت نسخ عظمية في بطولة اليورو وكانت على مشارف التتويج باللقب إلا أنها فشلت في الوقوف على منصات التتويج في اللحظات الأخيرة من المسابقة.

البداية مع منتخب بلجيكا الذي نجح في خطف الأضواء والأنظار في يورو 1980 التي أقيمت في إيطاليا، حينما فاجئ الجميع بالوصول إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخ مشاركته.

بطل لم يتوج - عندما أهدرت بلجيكا معجزة التتويج في دقيقتين
بطل لم يتوج – عندما أهدرت بلجيكا معجزة التتويج في دقيقتين

صدارة في مجموعة الموت

بداية منتخب بلجيكا كانت في مجموعة الموت التي ضمت منتخبات ( إسبانيا – إيطاليا – إنجلترا)، وكانت التوقعات والمؤشرات تؤكد في البداية على أن منتخب بلجيكا سيغادر البطولة من الدور الأول.

ولكن جاءت المفاجأة، حينما صعد متصدرًا للمجموعة تحت أنظار الكبار، فالمنتخب البلجيكي في نسخة 1980، نجح في الفوز على إسبانيا وتعادل مع إيطاليا وإنجلترا، ليحصد 4 نقاط بالنظام القديم ويتصدر المجموعة.

ضربة البداية كانت أمام إنجلترا، ونجح في خطف نقطة ثمينة بعد التعادل الإيجابي 1-1، ثم في الجولة الثانية فاز على منتخب إسبانيا بهدفين مقابل هدف، وفي الجولة الأخيرة تعادل من جديد مع إيطاليا بدون أهداف.

خدمة العمر

قدمت لوائح بطولة يورو 1980، خدمة العمر إلى منتخب بلجيكا بوضعه بشكل مباشر في المباراة النهائية، لأن النظام وقتها كان ينص على أن متصدر المجموعة الأولى يواجه متصدر المجموعة الثانية في المباراة النهائية، بينما يواجه وصيف المجموعة الأولى وصيف المجموعة الثانية في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع.

وبالنظر إلى ترتيب المجموعة وقتها، احتلت بلجيكا صدارة المجموعة بينما صعدت إيطاليا في الوصافة بنفس المجموعة، أما في المجموعة الثانية تأهل منتخب ألمانيا متصدرًا بينما تأهل منتخب تشيكوسلوفاكيا في الوصافة.

وبالتالي تقابل منتخب بلجيكا مع نظيره منتخب ألمانيا في المباراة النهائية، فيما واجه منتخب إيطاليا بين جماهيره نظيره منتخب تشيكوسلوفاكيا في تحديد المركز الثالث والرابع.

نهاية حلم بلجيكا في دقيقتين

ظنت الجماهير البلجيكية أن موعد التتويج اقترب وأن الحلم الذي ظل يراود المنتخب بات على مشارف الظهور على أرض الواقع إلا أن صحوة بلجيكا اصطدمت أمام العنيد منتخب ألمانيا واحد من أفضل المنتخبات خلال هذه الفترة.

وبالرغم من تفوق ألمانيا في النتيجة حتى الدقيقة 75 بهدف نظيف، إلا أن منتخب بلجيكا عاد عن طريق ريني فانديرايكن من ركلة جزاء ليعيد الآمال من جديد لشعبه الذي ينتظر التتويج الأول في تاريخه.

وخلال التفكير في ذهاب المباراة إلى ركلات الجزاء الترجيحية، تلقت بلجيكا ضربة قاتلة في الدقيقة 88 بهدف سجله هورست هروبيش ليطيح بآمال بلجيكا في دقيقتين فقط على انتهاء المباراة، لينتهي معها حلم عاشه الشياطين الحمر على مدار 11 يومًا خلال أحداث البطولة.

Mohamed Abolila

5286 مقال