أخبارتقارير ومقالات خاصةكرة القدم الألمانيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

بطل لم يتوج – البرتغال تنهي مغامرة ويلز التاريخية في 3 دقائق

أيام قليلة وينطلق ماراثون بطولة كأس أمم أوروبا 2024، والتي تقام في نسختها السابعة عشر، وسط ترقب كبير لعشاق الكرة الأوروبية.

وتقام النسخة 17 من اليورو في ألمانيا للمرة الثالثة في التاريخ، حيث سبق واستضافت نسخة 1988، بالإضافة إلى استضافة 4 مباريات في يورو 2020 المشتركة.

وتنطلق بطولة كأس أمم أوروبا “يورو 2024” النسخة السابعة عشر في الفترة ما بين 14 يونيو إلى 14 يوليو 2024، بمشاركة 24 منتخبًا.

بطل لم يتوج سلسلة جديدة يطرحها النسخة العربية من “365scores” قبل أيام من انطلاق بطولة كأس أمم أوروبا، لتسليط الضوء على منتخبات قدمت نسخة قوية ولكنها لم تتوج باللقب في النهاية.

ويلز تشارك لأول مرة في تاريخها بـ اليورو

نجحت كتيبة جاريث بيل في كتابة التاريخ، بعدما نجح المنتخب الويلزي في التأهل لبطولة كأس أمم أوروبا لأول مرة في تاريخه.

كان هذا في نسخة 2016 والتي أقيمت في فرنسا، وضمت قائمة ويلز لاعبين مميزين على رأسهم جاريث بيل نجم ريال مدريد، وأرون رامسي لاعب أرسنال.

وعلى الرغم من تواجد لاعبين مميزين، لكن لم يتوقع الكثيرين أن يذهب منتخب ويلز بعيدا في البطولة.

ويلز تحقق المفاجأة وتتأهل لنصف النهائي

تواجد منتخب ويلز في المجموعة الثانية رفقة كل من إنجلترا وروسيا وسلوفاكيا، ونجح في التأهل كوصيف للمجموعة، بعدما فاز على روسيا وسلوفاكيا وخسر أمام إنجلترا.

وفي دور الـ 16، وفي مباراة تاريخية ستبقى طويلا في ذاكرة الويلزيين، تمكن المنتخب الويلزي من الفوز على نظيره الإيرلندي الشمالي بهدف نظيف، ليتأهل للمرة الأولى في تاريخه لربع نهائي كأس الأمم الأوروبية.

والتقى منتخب ويلز في دور الـ8 مع واحد من المنتخبات المرشحة للفوز باللقب وهو منتخب بلجيكا.

ولكن المنتخب الويلزي فاجئ الجميع بعدما نجح في التأهل إلى نصف نهائي بطولة أمم أوروبا 2016 صانعًا معجزة جديدة في كرة القدم وهذا بعدما تفوق على منتخب بلجيكا أحد المرشحين لحصد اللقب بثلاثة أهداف مقابل هدف في ربع نهائي يورو 2016، في مباراة هي الأبرز في تاريخ ويلز.

البرتغال تنهي مغامرة ويلز في 3 دقائق

الدور نصف النهائي لبطولة يورو 2016، حمل مواجهة قوية بين البرتغال وويلز، وسط أحلام الويلزيين باستمرار المفاجآت والتأهل للنهائي لمواجهة فرنسا صاحبة الأرض والجمهور.

ولكن رفاق كريستيانو رونالدو كان لهم رأي آخر، فنجح رونالدو في تسجيل الهدف الأول للبرتغال في الدقيقة 50 وبعد 3 دقائق أضاف ناني الهدف الثاني ليغتال أحلام ويلز وينهي مغامرتها في اليورو، وتأهلت البرتغال للنهائي لتتوج باللقب على حساب فرنسا.

hassan mousa

588 مقال