أخبارتقارير ومقالات خاصةريال مدريدكرة القدم الإسبانيةكرة القدم السعوديةكرة القدم المصريةكرة قدم
الأكثر تداولًا

بابلو فرانكو لـ365Scores: رفضت عرضًا من السعودية للاستمرار في إفريقيا.. وهذا سر رحيلي مع لوبيتيجي عن ريال مدريد

حوار: حسام مجدي

يعتبر بابلو فرانكو مساعد مدرب ريال مدريد السابق ومدرب فريق أمازولو الجنوب إفريقي الحالي، واحدا من أبرز الأسماء التي ظهرت في إفريقيا والشرق الأوسط في الفترة الأخيرة بقوة، بعد الأداء المميز الذي ظهرت به الفرق التي تولى تدريبها.

وشغل فرانكو منصب المدرب المساعد في ريال مدريد رفقة جولين لوبيتيجي عام 2018، بجانب عمله كمدربا لفريق خيتافي الإسباني، والقادسية الكويتي، وسيمبا التنزاني، وحاليا مع أمازولو، بخلاف عمله مع العديد الأخرى من الأندية في إسبانيا، وترشيحه من قبل لتدريب الإسماعيلي المصري.

وأجرى 365Scores حوارا خاصا مع بابلو فرانكو، للحديث عن فترة عمله في ريال مدريد وسر الرحيل عن النادي، ورفضه عرض من الدوري السعودي، وتوقعه لقرعة دوري أبطال أوروبا وبعض الأمور الأخرى.

وجاء نص الحوار كالآتي:

ما رأيك في قرعة دوري أبطال أوروبا ووقوع ريال مدريد ضد مانشستر سيتي؟

أعتقد أنه من المؤسف أن يواجه أفضل فريقين في المسابقة بعضهما البعض في الدور ربع النهائي، إنها مباراة نهائية متوقعة ومبكرة.

من المرشح الأقوى للفوز بدوري أبطال أوروبا هذا العام؟

صعب جدا التوقع في هذا التوقيت جميع المتواجدين في ربع النهائي هم كبار القارة وجميعهم تقريبا فاز باللقب، لذلك الأمر يبدو صعب جدا ولكننا سنرى منافسة قوية والجميع مرشح بالفعل لحصد البطولة.

من وجهة نظرك لماذا لم تنجح تجربة جولين لوبتيجي مع ريال مدريد؟

العمل الذي قام به جولين وجميع الموظفين كان على أعلى مستوى، حتى عندما غادرنا تحدث العديد من اللاعبين المهمين في وسائل الإعلام عن المدرب والعمل الرائع الذي كان يقوم به الفريق، في نادي مثل ريال مدريد لا يمكنك تحمل التعادل في مباراتين، الفريق كان يلعب بشكل جيد للغاية لكننا أهدرنا العديد من الفرص لتسجيل الأهداف، كان الأمر معقدًا للغاية لاستبدال أهداف كريستيانو رونالدو، أنا متأكد من أننا لو واصلنا اللعب لكنا قاتلنا من أجل جميع الألقاب وحصدناها.

ومن هو أنجح مدرب جاء لريال مدريد وقام بعمل جيد منذ لوبيتيجي؟

أفضل من جاء من بعدنا هما زيدان وكارلو أنشيلوتي بالطبع، لقد قاما بعمل رائع جدا مع الفريق.

هل عرض عليك العودة مرة أخرى لريال مدريد بعد رحيلك؟

لا، لم أتلقى عرضا من النادي منذ ذلك الوقت.

إحصائيات ريال مدريد


إذا تلقيت عرضا من ريال مدريد للعمل كمدرب مساعد بعدما أصبحت مديرا فنيا.. هل توافق؟

بالطبع سأوافق، من المستحيل أن تقول لا لريال مدريد.

هل سبق لك ورفضت عروضا للعمل في الشرق الأوسط؟ وهل ندمت على الرفض؟

لقد تلقيت عرضا بالفعل في يناير الماضي من نادي غير أصحاب المراكز الأربعة الأولى، ولكني أعتذرت عن العرض لأنني أريد الاستمرار مع فريقي، وتلقيت منذ فترة طويلة عرضا لتدريب الإسماعيلي ورفضته، ولكنها ليست مسألة ندم لقد قمت باختيار وأنا دائما إيجابي بشأن القرارات التي أتخذها حول مستقبلي، ومتأكد من أنه ستتاح لي الفرصة مرة أخرى للتدريب في السعودية أو مصر أو أي دولة أخرى تلقيت منها عروضًا في السنوات السابقة، كل شيء في الوقت المناسب.

-ما رأيك في الطفرة التي حدثت في السعودية؟

لقد كان التحسن في الدوري السعودي هائلا جدا حقا، وأنا متأكد من أنهم سيستمرون في النمو، أصبحت المسابقة أكثر تنافسية وإثارة ولها متابعة كبيرة على مستوى العالم.

من أفضل لاعب في الدوري السعودي في الفترة الأخيرة؟

كريستيانو رونالدو في المقدمة بالطبع فهو الهداف وهو يحافظ على هذا التعطش حتى الآن، وأيضا ميتروفيتش وسافيتش يصنعان الفارق، ولم نشاهد أفضل ما لدى كريم بنزيما بعد ولكن إذا وصل إلى مستواه الحقيقي سيدهش الجميع، وأنا معجب أيضا بروبين نيفيز، هناك العديد من النجوم ومن الصعب اختيار لاعب واحد فقط.

لماذا اخترت العمل في جنوب إفريقيا وليس أوروبا؟

لأنني أردت أن أعيش هذه التجربة، جنوب أفريقيا بلد قريب جدًا من أوروبا من حيث التطور، الدوري ضخم ومنظم بشكل جيد للغاية، لقد أتيحت لي الفرصة للانضمام إلى مشروع في النادي الأكثر تاريخا هنا وهو علامة تجارية كبيرة، لديهم رؤية للارتقاء به إلى المستوى التالي، وكان ذلك يمثل تحديًا حقيقيًا بالنسبة لي.

ما هو الشيء الذي تريد تحقيقه الفترة المقبلة؟

لقد فزت بالبطولات في جميع السياقات التي عملت فيها، وهنا الهدف في نهاية مشروعنا هو القتال من أجل ذلك، سيكون رفع الكأس رفقة أمازولو أمرًا لا يصدق، وعلى المدى البعيد هناك الكثير من الأندية بالطبع التي أتمنى تدريبها سواء في السعودية ومصر أو في أوروبا، ولكني سأدرس كل العروض التي تصلني بعناية فائقة.