أخباركرة قدمكرة مغربية

الوداد المغربي يضع قدما في نصف نهائي السوبر الإفريقي بعد الفوز على إنييمبا النيجيري

اقترب الوداد المغربي من التأهل إلى نصف النهائي، عقب الانتصار على إنييمبا النيجيري بهدف نظيف، في المباراة التي جرت أطوارها على أرضية ملعب غودويل أكبادو في أويو، لحساب ذهاب ربع نهائي السوبر الإفريقي، في نسخته الأولى، “أحدث بطولات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم”.

ودخل أبناء عادل رمزي المباراة في جولتها الأولى مندفعين منذ صافرة الحكم ألاو محمد، سعيا منهم لافتتاح التهديف مبكرا، لتسيير اللقاء بالطريقة التي يريدونها مع مرور الدقائق، ومن تم الحفاظ على التقدم، للاقتراب من التأهل إلى نصف النهائي، لمواجهة المتأهل من مازيمبي الكونغولي والترجي الرياضي التونسي، في الوقت الذي اعتمد فيه لاعبو إنييمبا على الهجمات المرتدة، أملا في مباغثة يوسف المطيع بهدف ضد مجريات اللعب.

وكاد إنييمبا أن يفتتح التهديف في الثلث ساعة الأولى من اللقاء، لولا التدخل الجيد للدفاع الودادي، الذي نجح في إبعاد الكرة إلى بر الأمان، فيما كان رفاقهم في الهجوم يبحثون عن الثغرة التي بإمكانها أن توصلهم إلى شباك الفريق النيجيري، وهو ما كان قريبا منه أيوي العملود في الدقيقة 28 لو لم تذهب كرته محايدة للقائم الأيسر للخصم، لتتواصل المباراة في شد وجذب بين الطرفين، بحثا عن افتتاح التهديف.

الوداد المغربي
الوداد المغربي – تصوير: عمر الناصيري

وتفنن لاعبو الوداد الرياضي في تضييع الفرص السانحة للتهديف، نتيجة التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة، فيما فشل إنييمبا في ترجمة بعض المحاولات التي أتيحت له إلى أهداف، في ظل غياب النجاعة الهجومية، ليستمر الوضع على ماهو عليه، إلى غاية الدقيقة 37، التي عرفت الإعلان عن ضربة جزاء لصالح رفاق أيوب العملود، ترجمها اللاعب يحيى جبران إلى هدف، ومنهيا الشوط الأول بتقدم فريقه بهدف نظيف.

ونزل رفاق أولورونليكي أوجو بكل ثقلهم على الدفاع الودادي خلال أطوار الجولة الثانية، سعيا منهم لتعديل النتيجة، للخروج بأقل الأضرار من لقاء الذهاب، خصوصا وأن الإياب سيجرى بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، فيما اضطر لاعبو الوداد الرياضي للاعتماد على الهجمات المرتدة،.في ظل اندفاع إنييمبا، على أمل أن تهديهم إحداها هدفا ثانيا ضد مجريات اللعب.

وحاول إنييمبا الوصول إلى شباك يوسف المطيع بشتى الطرق الممكنة من خلال المحاولات التي أتيحت له، دون التمكن من تحقيق مبتغاه، في ظل التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة عند الوصول إلى مربع العمليات، سواء أثناء التسديد أو التمرير، في الوقت الذي واصل فيه رفاق يحيى عطية الله التراجع للوراء لحماية مرماهم، تجنبا لأية مفاجآت من الخصم، مع بعض المناورات بين الفينة والأخرى وقتما سنحت لهم الفرصة، أملا في إضافة الهدف الثاني.

واستمرت الأمور على ماهي عليه فيما تبقى من دقائق، اندفاع إنييمبا بحثا عن التعادل، مقابل دفاع ودادي مع بعض المناورات أملا في إضافة الهدف الثاني، دون تمكن أيا منهما من تحقيق مبتغاه، نتيجة غياب النجاعة الهجومية، لتنتهي بذلك المباراة بانتصار أبناء عادل رمزي بهدف نظيف، اقتربوا على إثرها من بلوغ نصف النهائي، لمواجهة المتأهل من لقاء مازيمبي الكونغولي والترجي الرياضي التونسي.

موعد مباراة الإياب بين الوداد المغربي وإنييمبا في السوبر الإفريقي

وسيستقبل الوداد الرياضي نظيره إنييمبا النيجيري، يوم الأربعاء المقبل 25 أكتوبر الجاري، بداية من الساعة السابعة مساء، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب إياب ربع نهائي السوبر ليغ الإفريقي، في نسخته الأولى، “أحدث بطولات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم”.