أخباركرة القدم العربيةكرة قدمكرة مغربية

الوداد المغربي يسجل أرقاما سلبية لأول مرة في تاريخه بـ دوري أبطال إفريقيا

سجل الوداد المغربي أرقاما غير مسبوقة في تاريخه، بعد إقصائه المرير من مجموعات دوري أبطال إفريقيا، رغم فوزه أمام أسيك ميموزا في الجولة الأخيرة.

ولم يشفع الفوز في آخر جولات دور المجموعات للوداد في خطف بطاقة التأهل إلى ربع النهائي للمرة التاسعة تواليا، إذ عاد الترشح إلى سيمبا التنزاني بفارق “النسبة الخاصة”، بعد تساويهما بتسع نقاط لكل منهما.

وبإقصائه المبكر، سيكون الوداد مهددا بالغياب عن النسخة المقبلة لدوري الأبطال، إذ يحتل المركز الرابع في الدوري المغربي برصيد 31 نقطة، بفارق 14 نقطة عن ثاني الترتيب، الرجاء، صاحب أقرب مركز مؤهل للمشاركة في دوري الأبطال، رغم أفضلية مبارتين مؤجلتين.

الوداد المغربي يوع دوري أبطال إفريقيا لأول مرة من الدور الأول

وتعد المرة الأولى التي يقصى فيها الفريق الأحمر في تاريخه من دور مجموعات المسابقة القارية، والأولى في آخر 9 مشاركات متتالية في المسابقة.

ودأب الوداد في النسخ الثماني الأخيرة لدوري الأبطال الأفارقة على بلوغ نصف النهائي على الأقل، بينما أقصي من ربع النهائي مرة واحدة سنة 2018، وتوج باللقب في مناسبتين (2017، 2022)، كما خسر نهائيي 2019 و2023.

ومنذ اعتماد النظام الجديد لدوري الأبطال سنة 1997، بإحداث دور المجموعات، لم يسبق أن غادر الوداد أغلى مسابقات الأندية بالقارة السمراء من هذه المرحلة.

وتبقى أسوأ مشاركة للفريق الأحمر في المسابقة تلك المسجلة في نسخة 2007، عندما أقصي من دور قبل المجموعات أمام أسيك ميموزا الإيفواري (2-0).

الوداد المغربي
الوداد المغربي (تصوير: عمر الناصيري)

وغاب الوداد المغربي عن المسابقة حتى سنة 2011، عندما خسر النهائي أمام الترجي التونسي، ليبتعد مجددا عن المسابقة بين 2012 و2015، قبل أن يعود بقوة سنة 2016 ويواظب على المشاركة في تسع نسخ متتالية، ليصبح أكثر الأندية المغربية مشاركة في المسابقة.

وسيكون خروج الوداد من النسخة الحالية، الغياب الأول لكرة القدم المغربية عن الأدوار النهائية للمسابقة في آخر ثماني سنوات، إذ يعود آخر إقصاء مبكر لنادٍ مغربي إلى نسخة 2015 عندما غادر المغرب التطواني من دور المجموعات.

ماذا قدم الوداد المغربي في دوري أبطال إفريقيا 2023/2024؟

مر الوداد بالعديد من الأزمات الداخلية، انعكست بشكل سلبي على مردوده في الميدان، إذ خسر 3 مباريات وكسب 3، لم تكن فيها تسع نقاط كافية للتأهل من مجموعة صعبة.

Hakim Zairi

حكيم الزايري، صحفي مغربي ومعلق صوتي

2716 مقال