أخباركرة القدم العربيةكرة قدمكرة مغربية

الوداد المغربي يتجاوز إنييمبا ويضرب موعدا مع الترجي في نصف نهائي السوبر الإفريقي

نجح الوداد المغربي في تأكيد تفوقه أمام إنييمبا النيجيري، عندما كرر فوزه إيابا بالمركب الرياضي محمد الخامس بنتيجة و في مجموع المبارتين، برسم ربع نهائي السوبر الإفريقي.

وكان الوداد قد عاد من نيجيريا بفوز بهدف دون رد وقعه قائد الفريق الأحمر يحيى جبران، ليسهل مأمزرية زملائه في لقاء العودة بالمغرب.

وعرفت مدرجات مركب محمد الخامس بالدار البيضاء صخبا جماهيريا كالمعتاد، لمساندة الفريق في الطريق نجو باكورة ألقابه في العالم الجديد.

الوداد المغربي
أمين أبو الفتح – الوداد المغربي – تصوير: عمر الناصيري

نتسجة مباراة الوداد المغربي ضد إنييمبا في السوبر الإفريقي

تمكن الوداد الرياضي من تسجيل فوز كاسح على إنييمبا النيجيري بحصة ثلاثة أهداف للاشيء مكنته من المرور لدور النصف النهائي عن جدارة وإستحقاق بعد أن قدم مباراة كبيرة أمام جماهيره التي حضرت بقوة للدفع باللاعبين نحو الفوز والتأهل لدور النصف.

الوداد الرياضي بدأ المباراة ضاغطا من أجل الوصول مبكرا لشباك الحارس أوجو أولورونليكي وفعلا ستأتي الدقيقة الرابعة من بداية المباراة والتي سيحمل البشرى للجماهير الودادية إذ سيسجل اللاعب أيوب العملود الهدف الأول بعد أن توصل بكرة من رأسية العميد يحيى جبران الذي توصل بكرة من أحناش وهو الهدف الذي رفع من معنويات لاعبي الوداد قصد إضافة أهداف أخرى لحسم الأمور مبكرا.

وبالرغم من السيطرة الميدانية للوداد فقد إنتظرنا حتى الدقيقة 38 ليتمكن الوداد من إضافة هدف ثاني عن طريق جمال حركاس الذي توغل داخل منطقة العمليات مخترقا دفاع إنييمبا بعد أن عادت الكرة ليكملها داخل الشباك، وهو الهدف الذي إنهار أمامه لاعبو أنييمبا الذين سيتلقون هدفا ثالثا قبل نهاية الشوط الأول في الدقيقة 43 عندما سجل يحيى عطية الله هدفا ولا أروع، لتنتهي الجولة الأولى بثلاثة أهداف للوداد بعد شوط جيد سيطر فيه كليا.

خلال الشوط الثاني سيواصل الوداد الرياضي سيطرته على مجريات المباراة وستتاح له عدة فرص لكن التكثل الدفاعي لإنييمبا النيجيري حال دون ذلك في الوقت الذي قام فيه عادل رمزي بعدة تغييرات بإدخال محمد أوناجم، عبد الله حيمود، إلياس شتي وسيف الدين بوهرة قصد إعطاء دفعة لكل الخطوط.

بعد مرور الدقائق نزل إيقاع المباراة خاصة بعد المجهود البدني الذي قدمه لاعبو الوداد الرياضي طيلة أطوار المباراة ومع ذلك لم يشكل لاعبو إنييمبا أي خطورة على الحارس النيجيري في الوقت الذي ظل فيه حارس الوداد يوسف المطيع في راحة تامة.

وكاد الوداد الرياضي أن يضاعف الغلة في الدقائق الأخيرة في الوقت الذي إنهار فيه لاعبو إنييمبا حيث قدم الوداد واحدة من أفضل مبارياته لينهي الوداد المباراة لصالحه ويتأهل للدور النصف نهائي في الدوري الإفريقي لكرة القدم.