برشلونةأخباركرة القدم الإسبانيةكرة قدم

المواعيد النهائية لتطوير ملعب سبوتيفاي كامب نو

يواصل نادي برشلونة محاولات الانتهاء من أعمال تجديد ملعبه سبوتيفاي كامب نو، ويمضي قدمًا من أجل اللعب عليه بعد عامًا من الآن.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة موندو ديبورتيفو فإن البارسا يهدف للعودة إلى كامب نو في نهاية نوفمبر 2024، بالتزامن مع الذكرى 125 لتأسيس نادي برشلونة.

أعمال تطوير ملعب سبوتيفاي كامب نو، ستشتمل في زيادة مدرجات ملعب الفريق الكتالوني إلى أكثر من 100 متفرج، بالإضافة إلى إنشاء متحف خاص بالفريق داخل الملعب كـجزء من المدرج، بالإضافة إلى إنشاء غرفة لتغيير الملابس وغرفة للصحافة تحت الأرض.

كامب نو

موعد افتتاح سبوتيفاي كامب نو

ومن المقرر انتهاء الأعمال بشكل نهائي في أغسطس 2026، لذا سيبدأ موسم 2026-2027 بالسعة الكاملة للملعب.

وتسير الأعمال وفق المواعيد المحددة، حيث تم هدم الدرجة الثالثة قبل شهر من الموعد المحدد، مما سيسمح لشركة ليماك التركية للإنشاءات بالحصول على مكافأة تقدر بمليون يورو.

وبالتوازي مع هدم الدرجة الثالثة، تم إخلاء 95.457 مقعدًا في الملعب من إجمالي 99.354 مقعدًا قبل إزالة جزء من الطبقة الثالثة من جول سود.

تم رفع المتنزهات المختلفة المحيطة بالملعب للتحضير للعمل تحت الأرض، حيث كان يوجد موقف السيارات الداخلي سابقًا، وستكون هناك غرف تغيير الملابس وغرفة الصحافة والمتجر المستقبلي الذي سيتم افتتاحه في النصف الأول من عام 2025.

موعد جاهزية متحف برشلونة والمدرجين الأول والثاني

وبحلول نوفمبر 2024، ستبلغ الطاقة الاستيعابية للمدرجين الأول والثاني 100%، أي حوالي 65 ألف مقعدًا متاحًا، بالإضافة إلى افتتاح المتحف داخل الملعب في جزء المدرج.

وسوف يتم الانتهاء من أساسات وهيكل الطبقة الثالثة في بداية النصف الثاني من عام 2024 لبدء العمل على تمديدات السقف، والتي ستكون جاهزة بحلول أغسطس 2025.

متى ستكون جاهزة المقصورة الرئيسية لسبوتيفاي كامب نو؟

من بين منقطة كبار الشخصيات المزدوجة بين المدرجين الثاني والثالث، ستكون 50٪ من السعة متاحة وستكون جاهزة للعمل بكامل طاقتها في بداية موسم 2025-2026، مما سيزيد بشكل كبير من مبيعات النادي، أما المستوى الثالث فسيبلغ طاقته الاستيعابية 100% بين نهاية عام 2025 وبداية عام 2026.