كرة القدم الانجليزيةأخباركرة القدم المصريةكرة قدم
الأكثر تداولًا

المتهم في قضية ماركوس راشفورد: شرف ولن أترك حقي

لم يتخيل الطالب المصري، محمد عصام، أن يتم إقحام اسمه في مشكلة قانونية مع ماركوس راشفورد، مُهاجم فريق مانشستر يونايتد، بعد أن رفع الدولي الإنجليزي قضية ضده بسبب العنصرية، مُشيرًا إلى أن اللاعب لا يعلم شيئًا وأن شركة تقوم بإدارة حسابه فعلت ذلك الأمر.

وكان محامي الطالب، سيد سلامة، قد كشف أن راشفورد، أرسل 10 محامين من أجل القضية التي رفعها الإنجليزي ضده في محكمة مصرية بمحافظة الشرقية.

وكتب عصام عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “أنا متكلمتش في موضوع اللاعب ماركوس راشفورد ده نهائي لسبب واحد، وأنا المتهم في القضية طبعًا بس خلونا نتكلم بقي أولا كده الناس بتتعامل مع الموضوع على أنه أنت فين وماركوس راشفورد فين! بُعد مسافات وبُعد مكانة بينك وبينه”.

وأضاف: “لكن أحب أقولكم وبكل أمانة وصدق من خالص قلبي أنا وماركوس راشفورد أمام طاولة القانون سواء ودي حاجة بجد أنا اتشرفت بيها من كل قلبي”.

وواصل: “أنا مش هسيب حد في حاله، ولا هسيب حقي لأني بمتحن وزمايلي عارفين والحوار بقاله سنتين أهو وطبعًا عارفين كم الضغط النفسي من حاجة زي دي”.

وتابع: “ملكيتي للأكونت لا تجزم إني مرتكب الجريمة.. أنت ممكن مفبرك أسكرينات لأكونت بنفس شكل أكونتي، والبحث الجنائي لم يتوصل لحقيقة الواقعة، ولم يُذكر اسم المجني عليه أصلا في العبارات”.

واستكمل: “النيابة العامة رفضت القضية، لأن المحامين بتوع ماركوس معاهم توكيل رسمي عام بالقضايا والمفروض قضايا السب دي بيبقي ليها توكيل خاص اللي هو ممعهمش أصلا، فحفظ المحضر، وراحوا رافعين جنحة مباشرة ودي جلسة قدام محكمة على طول لازم أمضي عليها علشان تنعقد أصلا لو مامضتش مش هتتعمل وأي محامي فاهم كده، روحت ماضي على الجلسة وقلت هحضر وهقوم محامي، لأني واثق في كلامي”.

وأردف: “لقد تواصلت مع راشفورد عن طريق ناس في بريطانيا وقالوا إنه ميعرفش حاجة عن القضية ولا يُدير حسابه الشخصي، لكن في شركة راعية ماسكة الأكونتات بتاعته وطبعًا كله عايز تعويض من طالب دكتور بقى وأهله هيدفعوا وهيخافوا على مستقبله”.

وانهى: “راشفورد اتعمل عليه حملة عنصرية من أهل بلده لما خسر نهائي أمم أوروبا وضيع آخر ركلة جزاء لأنه ده منتخب بلدهم ويهمهم.. لكن مع مانشستر يونايتد أنا طول عمري بدعم مانشستر وطول عمري بحب مانشستر ومش زعلان حتي من اللي بيحصل لأن مانشستر ده حب حياتي من 13 سنة لحد النهارده، وإن شاء الله البراءة جاية ومش هسيب كل من تسبب في أذى نفسي ليا بعدها وهحطهم تحت طاولة القانون اللي عندي كامل الثقة فيه”.