ريال مدريدأخباركرة القدم الإسبانيةكرة قدم
الأكثر تداولًا

الليجا تحيل واقعة العنصرية ضد فينيسيوس في مباراة ريال مدريد وبلد الوليد للمحكمة

قررت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم “لا ليجا”، إحالة واقعة العنصرية التي تعرض لها النجم البرازيلي، فينيسيوس جونيور، جناح ريال مدريد خلال مباراة بلد الوليد للمحكمة.

وكانت مباراة ريال مدريد وبلد الوليد، بالجولة الخامسة عشر من الدوري الإسباني، قد أقيمت أول أمس الجمعة، وانتهت بفوز النادي الملكي بهدفين نظيفين، وشهدت تعرض الجناح البرازيلي لعنصرية من قبل جماهير أصحاب الأرض.

وانتقد جناح ريال مدريد ما حدث له في المباراة دون تحرك من الليجا، وكتب البرازيلي عبر حسابه في “تويتر”: “العنصريون يواصلون التوجه إلى الملاعب ويشاهدون عن قرب أكبر ناد في العالم، والليجا لا تفعل شيئا”.

وقالت الرابطة في بيانها: “وجهت رابطة الليجا، التهم أمام الجهات القضائية والإدارية والرياضية المختصة بشأن الإهانات العنصرية التي وجهت إلى فينيسيوس خلال الجولة الماضية”.

وأضافت: “لقد رفعت الرابطة، تهمة جنائية تتعلق بجرائم الكراهية إلى محاكم الصلح في بلد الوليد، مرفقة بأدلة سمعية وبصرية تم جمعها في التحقيق الذي تم من خلال الصور والمقاطع الصوتية المنشورة على مصادر مفتوحة”.

وواصلت: “كما طلبت الليجا من محاكم الصلح في بلد الوليد، إحالة الشكوى إلى مكتب المدعي العام لجرائم الكراهية حتى يتمكن من المشاركة في القضية”.

احصائيات اللاعبين


وأكملت الرابطة في بيانها قائلة: “لقد تم تقديم تقرير عن الإهانات العنصرية إلى لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني ولجنة الدولة لمكافحة العنف والعنصرية وكراهية الأجانب والتعصب في الرياضة، لدراسته وتقييمه من أجل فرض عقوبة”، وستزيد رابطة الليجا من جهودها المستمرة للقضاء على العنف والعنصرية وكراهية الأجانب داخل الملاعب وخارجها”.

واختتمت: “الليجا تنوي مواصلة العمل مع الأندية واللاعبين والسلطات وجميع الأطراف المشاركة في الرياضة لضمان عدم وجود مكان للسلوك العنيف أو العنصري في كرة القدم”.

Amr Ali

1874 مقال